تحليل اقتصادي

تسريع ثورة الطاقة النظيفة

تم نشره في الخميس 15 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً

يون سونج وجيك وايرنست ج مونيز*

سول - واشنطن – يتم الآن حول العالم توليد المزيد من الكهرباء عن طريق مصادر الطاقة المتجددة مثل الطاقة الشمسية والرياح كما يتم تصميم المعدات والاجهزة والبنايات من اجل تخفيض الهدر في الطاقة ويتم كذلك تدريب ملايين العمال وخلق وظائف جديدة في مجال الطاقة النظيفة. لقد حققت مبيعات المركبات الكهربائية ارقاما قياسية كما نرى تحولا ايجابيا في الدعم الشعبي لاجراءات حصيفة من اجل معالجة التغير المناخي والسعي للحصول على طاقة نظيفة.
لقد ساعد على احراز بعض من هذا التقدم المنتدى الوزاري للطاقة النظيفة وهو منتدى طوعي وتعاوني لوزراء الطاقة من 23 حكومة وبهدف محدد وهو تسريع تحول العالم للطاقة النظيفة. ان الاجراءات التي اتخذتها تلك الحكومات من خلال 13 مبادرة للمنتدى الوزاري للطاقة النظيفة قد حققت نتائج كبيرة.
ومن الامثلة على ذلك ان الهند وبناء على توصيات مبادرة فعالية الاجهزة اصبحت أول دولة في العالم تضع مقاييس اداء شاملة بالنسبة للاضواء من نوع ل ي دي . ان من المتوقع ان هذه المقاييس سوف توفر طاقة كهربائية تكفي لتجنب الحاجة الى 90 معمل لانتاج الطاقة عن طريق الفحم مما يجنب الجو 254 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون كما انه من خلال مبادرة القدرة على الوصول للطاقة فلقد تم بيع 2.7 مليون من انظمة الاضاءة باستخدام الطاقة الشمسية في افريقيا وهي خارج الشبكة ومضمونة الجودة وهذا يقدم فوائد صحية لعشرة ملايين إنسان.
ان القائمة تطول. ان خدمة "اسأل الخبير" المقدمة من مركز حلول الطاقة النظيفة قد وفرت مساعدة في مجال السياسات لأكثر من 60 بلدا. لقد تم عمل اطلس عالمي رائد على الإنترنت من اجل مساعدة صناع القرارات على تقييم الامكانيات المتوفرة حول العالم في مجال الطاقة المتجددة. ان مبادرة النساء والطاقة النظيفة تعزز قيادة المرأة وتساعدها في استخدام مهارتها من اجل الدفع بثورة الطاقة النظيفة للأمام وفي هذه المجالات وغيرها فإن العمل الذي يتم من خلال مبادرة المنتدى الوزاري للطاقة النظيفة لا يعتبر نقطة تحول بالنسبة لانظمة الطاقة فحسب بل انه ايضا بمثابة نقطة تحول لحياة البشر ايضا.
كأعضاء في المنتدى الوزاري للطاقة النظيفة فإن بإمكان كل منا ان يشير الى التقدم الذي تم احرازه في كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأميركية من اجل اظهار كيف ساعدنا الاسلوب التعاوني من اجل التقدم بسرعة وبطريقة أكثر فاعلية مقارنة بما كنا سنحققه لو عملنا لوحدنا. ان الولايات المتحدة الأميركية تشهد نموا مستمرا في الطاقة المتجددة والاستخدام الأكثر فاعلية للطاقة وخلال السنوات الثماني الماضية فلقد خفضت اجمالي انبعاثاتها من ثاني اكسيد الكربون أكثر من أي بلد آخر كما أن خطة عمل الرئيس باراك اوباما بالنسبة للمناخ ملتزمة بالبناء على هذا التقدم.
لقد حققت كوريا الجنوبية تحولا نموذجيا في جهودها من اجل التحقق من استقرار توريدات الطاقة وذلك عن طريق ادخال سياسات ادارية تتعلق بالطلب وتعتمد على تقنية المعلومات والاتصالات وهذه السياسات تمتد من توزيع ادوات عالية الفعالية الى تحسين مقاييس الفاعلية وبالاضافة الى ذلك قامت البلاد باطلاق مشروع الشبكة الوطنية الذكية كما تقوم بتكثيف الاستثمار في التقنيات النظيفة مثل الطاقة الشمسية والرياح وتخزين الطاقة بالاضافة الى حصر الكربون في مكان معين قبل التخلص منه.
ان تقدمنا هذا لم يحصل من فراغ فلقد تعلمنا من بعضنا البعض ومن الدول الاخرى المشاركة في المنتدى الوزاري للطاقة النظيفة وقمنا بتطبيق تلك الدروس بطرق عملية ومنطقية لما فيه فائدة شعوبنا واقتصاداتنا.
يتضح من هذه التطورات الايجابية ان العالم اليوم قد وصل الى نقطة تحول في ثورة الطاقة النظيفة وفي الواقع ما تزال هناك تحديات رئيسة.
ان الطاقة المتجددة تشكل فقط 18 % من مزيج الطاقة العالمي علما ان الاستثمارات في الطاقة النظيفة قد انخفضت خلال العامين الماضيين وتباطأ رتم مبيعات المركبات الكهربائية والهجينة. ان الطلب على الطاقة واستخدام الفحم ما يزال في ارتفاع على مستوى العالم بالاضافة الى تلوث الكربون.
وفي الوقت نفسه هناك أكثر من بليون شخص ليست لديهم القدرة على الوصول للكهرباء والمخاطر من التغير المناخي تصبح حقيقية أكثر وعاجلة أكثر مع مرور كل يوم وكما اشار التقرير الاخير الصادر عن الهيئة الحكومية الدولية للتغير المناخي وبكل وضوح فإن الوقت يداهمنا من اجل تجنب التأثيرات الاسوأ ولقد حان الوقت للعمل ولتحقيق طموح أكبر.
بينما نستطيع ان نفخر بما حققناه من خلال المنتدى الوزاري للطاقة النظيفة فإنه ما يزال بإمكاننا عمل المزيد. ان من الممكن ان العالم قد وصل اليوم لنقطة تحول بالنسبة للطاقة النظيفة ولكن التقدم الذي تم احرازه حتى تاريخه ما يزال تطورا تدريجيا عوضا عن ان يكون تطورا ثوريا.
بتاريخ 12-13 أيار (مايو) سوف يجتمع وزراء وممثلون عن حكومات المنتدى الوزاري للطاقة النظيفة لحضور الجلسة الخامسة للمنتدى وهذه المرة سوف يقام الاجتماع في سول. سوف تستضيف كوريا الجنوبية هذا الاجتماع تحت شعار " اعملوا معا وفكروا بشكل ابداعي " والذي يؤطر للحاجة للمزيد من التعاون والابتكار من اجل تحفيز المزيد من العمل الطموح.
بينما تعمل بلداننا وغيرها من اجل اتفاقية دولية جديدة تتعلق بالمناخ سنة 2015 فإن الاجتماع القادم في سول بالاضافة الى الجلسة السادسة للمنتدى الوزاري للطاقة النظيفة في المكسيك بعد عام من الآن سوف تكون اجتماعات مهمة على وجه الخصوص. ان جهودنا من خلال المنتدى الوزاري للطاقة النظيفة هذا العام والعام القادم توفر فرصة من اجل اظهار ليس فقط الافكار عن كيف يمكن للحكومات تحقيق انخفاضات الانبعاثات ولكن ايضا كيف يمكن ان نعمل معا من اجل تحقيق نتائج لها اثر كبير. ان التحدي الماثل امامنا الآن هو اظهار انه بامكاننا تحقيق انجازات تتناسب مع حجم التحديات في مجال المناخ والطاقة.
ان هناك امكانية ان يسهم التحول لعالم يسير بالطاقة النظيفة ليس لتخفيض تلوث الكربون ومخاطر التغير المناخي فحسب ولكن ايضا لخلق فرص عمل وفرص في ريادة الاعمال وتحقيق خفض في النفقات بالنسبة للاعمال والافراد وتعزيز امن الطاقة وتحسين امكانية الوصول للطاقة على مستوى العالم .ان الالتزامات الأكثر جرأة وطموحا والتي يتم الإعلان عنها من قبل كل حكومة من حكوماتنا في المنتدى الوزاري للطاقة النظيفة 5 والمنتدى الوزاري للطاقة النظيفة 6 يمكن ان تساعد في تحويل التطور في الطاقة النظيفة الحاصل اليوم الى ثورة في الطاقة النظيفة غدا.

*يون سانج-جيك هو وزير التجارة والصناعة والطاقة في جمهورية كوريا وايرنست ج مونيز هو وزير الطاقة في الولايات المتحدة الأميركية.
خاص بـ _ "بالتعاون مع بروجيكت سنديكت".

التعليق