مواطن يقاضي مستشفى الكرك بتهمة "التسبب بوفاة" طفله

تم نشره في الخميس 15 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً

هشال العضايله

الكرك - باشر رئيس الادعاء العام بالكرك القاضي مأمون الضمور التحقيق في شكوى تقدم بها احد المواطنين ضد مستشفى الكرك الحكومي، يتهم فيها إدارة المستشفى واثنين من الأطباء في قسمي الخداج والتوليد بالتقصير في  تقديم الصورة الحقيقية لحالة طفله الطبية، وتوفير الرعاية الطبية الضرورية له قبل وفاته.
ووفق المواطن فان طفله كان موجودا في قسم الخداج أثناء سقوط السقف المستعار للقسم بسبب الأمطار الغزيرة الأخيرة.
 وأشار الى ان سقوط السقف وما نتج عنه من فوضى داخل القسم أثر سلبيا على طبيعة الخدمة التي يحتاجها المواليد، إضافة الى نقل المولود من قسم الخداج بعد سقوط سقفه الى مستشفى الامير علي بن الحسين.
 واضاف المواطن ان الاطباء في المستشفى اخبروه بان وضع المولود الصحي سليم وانه سيتم إخراجه من قسم الخداج في غضون اسبوعين ولم يبلغوه بان المولود يعاني من مشاكل صحية تهدد حياته، مؤكدا انه لم يعرف بتلك المشاكل الا من خلال التقرير الذي صدر عن مستشفى الامير علي بن الحسين بعد وفاة المولود.
 من جهته، اكد مدير مستشفى الكرك الحكومي الدكتور علي الحمايده ان اتهام المواطن للمستشفى بالتقصير غير منطقي، مؤكدا ان سقوط سقف قسم الخداج كان لأسباب خارجة عن الإرادة، وأن العاملين في القسم وكافة مرافق المستشفى الاخرى بذلوا جهودا كبيرة لاستمرار تقديم الرعاية الطبية للنزلاء بقسم الخداج.
ولفت الدكتور الحمايدة الى ان وفاة المولود نتجت عن وضعه الصحي الصعب منذ ولادته وليس بسبب الادعاء بالتقصير في الرعاية او بسبب نقل المولود المتوفى الى قسم الخداج في مستشفى الأمير علي بن الحسين، لافتا الى انه تم نقل مجموعة من الاطفال من بينهم الطفل المتوفى، مشيرا إلى أن عملية النقل تمت وفق اعلى درجات الرعاية والاهتمام وبمرافقة طاقم طبي متخصص.

hashal.adayleh@alghad.jo

@hashalkarak

التعليق