العراق: مفاوضات لتشكيل الحكومة قبل إعلان نتائج الانتخابات

تم نشره في الخميس 15 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً

بغداد - تخوض الكتل السياسية المتنافسة في العراق مفاوضات متواصلة سعيا للتوصل الى تشكيل الحكومة الجديدة، وتركز في صلبها على اما تجديد او عزل رئيس الوزراء نوري المالكي الذي يسعى لولاية ثالثة.
ويواجه المالكي معارضة قوية بسبب تصاعد وتيرة العنف التي بلغت أعلى معدلاتها منذ اعوام، اضافة الى رفض الفساد وارتفاع معدلات البطالة وسوء الخدمات الاساسية في عموم البلاد.
الا ان تكهنات وارقاما غير رسمية تشير الى تقدم ائتلاف رئيس الوزراء، للحصول على أكبر عدد من اصوات الناخبين في الانتخابات التي جرت في الثلاثين من نيسان(ابريل) الماضي.
وفي حال عدم حصول ائتلاف رئيس الوزراء على غالبية اصوات الناخبين، سينطلق في سباق مع منافسيه لجمع 165 مقعدا المطلوبة لتشكيل الحكومة.
ورغم عدم إعلان نتائج الانتخابات حتى الآن، بدأت الاحزاب الشيعية والسنية والكردية مفاوضات لتشكيل تحالف رغم توقع الإعلان الرسمي للنتائج الانتخابية في 25 من أيار(مايو) الحالي. وقال المحلل السياسي احسان الشمري وهو استاذ العلوم السياسية في جامعة بغداد "هناك اطراف تشعر انها لم تفوز باتت تتحدث عن حكومة شراكة (...)لكنها تناور في الوقت الحالي الى حين ظهور النتائج".
ويسعى المالكي في المرحلة القادمة الى تشكيل حكومة اغلبية سياسية، تختلف عن الحكومات السابقة التي شكلت على اساس الشراكة والوحدة الوطنية، بهدف معالجة تعثر الحكومة الحالية من اداء مهامها.
ويرى الشمري انه "اذا تمكنت الكتل المعارضة من جمع نصف مقاعد البرلمان زائد واحد (من اصل 328 مجموع المقاعد)، فانها ستتوجه الى عزل المالكي" عن منصبه.
ميدانيا، أعلنت مصادر أمنية وطبية عراقية مقتل 12 شخصا واصابة آخرين بجروح أمس في هجمات متفرقة استهدف اغلبها عناصر الأمن في مناطق متفرقة في العراق.
ففي بغداد، قال عقيد في الشرطة ان "شخصا واحدا قتل واصيب ثلاثة من المارة بجروح اثر انفجار عبوة ناسفة في شارع رئيسي في منطقة باب المعظم، في شمال بغداد".
كما تحدث عن مقتل شخص في هجوم باسلحة مزودة بكاتم للصوت قرب منزله في منطقة الغزالية غرب بغداد.
واكدت مصادر طبية في مستشفيات بغداد حصيلة الضحايا.
وفي هجوم آخر، قتل جنديان واصيب ثالث بجروح في انفجار عبوة ناسفة في ناحية جرف الصخر الى الشمال من مدينة الحلة (100 كلم جنوب بغداد)، وفقا لمصادر امنية وطبية.
وفي بلد (70 كلم شمال بغداد) قال ضابط برتبة رائد في الشرطة "قتل شرطيان احدهما ضابط برتبة رائد واصيب اربعة من رفاقهم بجروح في هجوم مسلح استهدف نقطة تفتيش للشرطة في ناحية يثرب" الى الشرق من مدينة بلد.
واضاف ان "جنديا قتل برصاص قناص لدى تواجده في حاجز تفتيش للجيش، عند مدينة بلد". واكد مصدر طبي حصيلة الضحايا .
وفي تكريت (160 كلم شمال بغداد) قتل ثلاثة من عناصر الشرطة في هجوم باسلحة مزودة بكاتم للصوت استهدف دورية في وسط المدينة، وفقا لمصادر أمنية وطبية.
كما قتل شرطي واصيب ثلاثة من عناصر الشرطة احدهم برتبة ملازم بجروح في انفجار عبوة ناسفة استهدف دوريتهم في منطقة السحاجي، في غرب مدينة الموصل (350 كلم شمال بغداد)، وفقا لمصادر امنية وطبية.
وقالت المصادر نفسها ان جنديا قتل واصيب اخر بجروح اثر انفجار عبوة ناسفة استهدف دوريتهم في ناحية الشورة الى الجنوب من الموصل.- (ا ف ب)

التعليق