سليمان يهاجم "تلميحا" أردنيا بشأن الانتخابات السورية

تم نشره في الخميس 15 أيار / مايو 2014. 10:18 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 15 أيار / مايو 2014. 01:43 مـساءً
  • السفير السوري في عمان بهجت سليمان-(أرشيفية)

عمان- الغد- هاجم السفير السوري في عمان بهجت سليمان "تلميحا" أردنيا حول احتمالية رفض المملكة السماح بالتصويت للانتخابات الرئاسية للسوريين المقيمين في الأردن لأسباب أمنية.

 

وقال السفير في بيان  اطلعت عليه "الغد" صباح اليوم الخميس، إن سفارته لاحظت "أن اهتمام السوريين بتسجيل أسمائهم للاقتراع، قد أزعج الذين لا يريدون الخير للشعب السوري، ولا للشعب الأردني، وللذين يتربصون الدوائر بالجمهورية العربية السورية، وببلاد الشام بكاملها، تنفيذاً لأجندات خارجية مشبوهة، فبدؤوا بالتشويش على العملية الانتخابية الرئاسية القادمة".

ويرد البيان على خبر قالت السفارة إن الصحف والمواقع الأردنية نشرته ويفيد بأن "وزير الخارجية ناصر جودة يلمّح في لقاء مع بعض الصحفيين لرفض السماح للسوريين في الأردن التصويت بانتخابات الرئاسة، وأنّ سفارة الجمهورية العربية السورية في عمّان قد قدمت طلباً للسلطات الأردنية للسماح لها بإجراء الانتخابات الرئاسية السورية".

وأكدت السفارة في بيانها "بأنّها لم تتقدم بطلب للسلطات الأردنية للسماح لها بإجراء الانتخابات الرئاسية في مقر السفارة، لأنّ هذا الأمر هو حق سيادي للجمهورية العربية السورية، يخضع للدستور السوري.. وإجراء الانتخابات الرئاسية في مقرات السفارات السورية في الخارج، لا يتطلب موافقة الدولة المضيفة على إجرائه، وفقاً لما هو معمول به في كافة دساتير وقوانين دول العالم".

وأشار إلى أن "ما طلبته السفارة السورية من السلطات الأردنية هو تأمين الحماية الأمنية للمركز الانتخابي الذي سيقام في السفارة السورية في 28/5/2014، لأنّ ذلك يقع على عاتق الدولة المضيفة في حماية مقرات البعثات الدبلوماسية العاملة لديها".

وسُئل جودة خلال مؤتمر صحفي عقده للحديث عن السفير الأردني من ليبيا الثلاثاء في مقر الوزارة، حول إن كان الأردن سيوافق على اجراء الانتخابات في السفارة السورية في عمان، حيث أجاب أن "ما يهمنا بشكل أساسي هو أمن الوطن والمواطن الأردني".
وأشار، في هذا الصدد، إلى أن الأردن "لا يتدخل بالقرار داخل سورية"، ولكن "اذا كان الموضوع يؤثر بأي شكل من الأشكال، على أمننا، نحن لنا الحق بأن نتخذ القرار المناسب، فيما يتعلق بطلب معين".
وقال جودة "من المعروف وجود انقسام بالرأي بين السوريين الموجودين في الأردن، و"لا نريد ان تحصل أية مشاكل لا سمح الله، فقد حصلت مشكلة صغيرة قبل ايام قرب مقر السفارة".

وختم إجابته بقوله "لا نريد أي شيء يؤثر على الأمن في بلدنا، وهذا حقنا وهذا قرارنا، وسندرس الأمر، وسنرى ماذا سنقرر".

 

  

التعليق