الأمير علي والجمهور

تم نشره في الأحد 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 صباحاً

في كل مرة كان يجلس فيها سمو الأمير علي بن الحسين مع أعضاء اتحاد كرة القدم، كان سموه يؤكد “ديروا بالكم على جمهورنا”، ولا اخفي سرا اذا قلت إن سموه كان السبب في انخفاض اثمان بطاقات الدخول لمباراة الأردن والاورغواي “5 دنانير و3 دنانير”، حتى تناسب تلك الاسعار الفقراء قبل الاغنياء، ويصبح في مقدور أبناء “عمان الشرقية” وبقية المحافظات حضور المباراة، ولا يقتصر الامر على القاطنين في “عمان الغربية”.
وكلي يقين أن الامر لو ترك لبعض المسؤولين في اتحاد الكرة، لبيعت بطاقات الدخول بأثمان باهظة، لكن الأمير علي أراد أن يقف الاتحاد مع الجمهور حتى يتمكن الجمهور من الوقوف خلف المنتخب.
كان في مقدور اتحاد الكرة “استغلال الفرصة”، وطرح بطاقات دخول بأثمان باهظة وكانت ستباع جميعها، لكن الاتحاد يدرك مدى حب الفقراء لكرة القدم ومدى تعلقهم بمنتخب الوطن... لم ينظر الاتحاد إلى العائدات المالية، وإنما نظر إلى إسعاد الجماهير الوفية وضمان هتافها للنشامى في الموقعة التاريخية.
ربما تكون اسعار بطاقات الدخول التي بيعت منذ يوم أمس أشبه بـ”الرمزية”، قياسا بما يجري في الملاعب الاوروبية او حتى في الاورغواي.. لم يبحث الأمير علي عن ارباح اضافية لاتحاد الكرة، لكنه بحث عن الجمهور الذي يحتاجه النشامى يوم الأربعاء المقبل في ستاد عمان، حيث يقام لقاء الذهاب مع منتخب الاورغواي في ذهاب الملحق العالمي من تصفيات مونديال البرازيل 2014.
الجمهور ذهب منذ صباح أمس لشراء تلك البطاقات في مراكز البيع المحددة، ووقف في طوابير طويلة في انتظار شراء البطاقات، وتواجدت “الغد” عبر مندوبها وكاميراتها، وشاهدت كيف أن البعض يسعى إلى احداث “سوق سوداء”، مستغلا قرار اتحاد الكرة تحديد مبلغ زهيد ثمنا لبطاقات الدخول، ومستغلا حب الجماهير الأردنية لمنتخب النشامى، ورغبتها في مؤازرته في مهمته الوطنية المقبلة، وليس مشاهدة نجوم الأورغواي سواريز وكافاني وفورلان وغيرهم.
أيها التجار... ارحموا هذا الجمهور الطيب وافهموا مغزى حرص الأمير علي واتحاد الكرة على الجمهور، فلا تستغلوا حب الجمهور لمنتخب بلاده وتثقلوا كاهله وتجبروه على شراء بطاقات دخول بـ”ارقام فلكية” من خلال “السوق السوداء”، التي يفترض بالأجهزة الأمنية التعامل معها بكل حزم.
عليكم ايها التجار في السوق السوداء أن تخجلوا من انفسكم... فهذا الجمهور الطيب لا يستحق منكم كل هذا الجشع... دعوه يفرح بمنتخب بلاده.

taiseer.aleimeiri@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »هذا كرم الهاشميين . (mahmoud)

    الأحد 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2013.
    المفروض انه تم الدخول مجانا للجمهور و باعداد كبيرة حتى يضيق الملعب بالجمهور لإرهاب لاعبين منتخب الاوروغوي ومع انهم معتادين على هذه الاجواء لكن الجمهور الاردني غير. اما ان يبيع الاتحاد التذكرة بـ 100 دينار مع اخذ جزء كبير من الدرجة الاولى و بيعها كخاصة هذا استغلال للجمهور مع العلم ان الاتحاد كان باع تذاكر جمهور الاوروغوي بـ 200 الف دينار و هذا ممتاز قياساً على ايرادات المباريات في الاردن وبالاضافة للتبرعات الـ2 مليون خلال التلفزيون من الشعب الاردني.