تيسير محمود العميري

"يلا عالبرازيل... مع النشامى"

تم نشره في الجمعة 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 صباحاً

ستة أيام فقط ويدخل النشامى في مواجهة تاريخية مع ضيوفهم منتخب الأوروغواي، في ذهاب الملحق العالمي المؤهل إلى نهائيات كأس العالم في البرازيل في العام 2014، حيث يتطلع النشامى إلى إنجاز "نصف المهمة" في عمّان قبل التوجه إلى مونتيفيديو لخوض مباراة الإياب.
اليوم ينظم التلفزيون الأردني واتحاد الكرة حملة وطنية ويوما مفتوحا "تيليثون" لمؤازرة النشامى... اليوم سيقول الأردنيون كلمتهم ولن يتخلوا مطلقا عن النشامى.
الحكومة والشعب معا من أجل دعم المنتخب الوطني لكرة القدم... منتخب الوطن الذي يمثل الأردن كله وليس فئة معينة.. المنتخب الذي يفخر به كل نشمي ونشمية، والذي يمتلك كل المقومات التي تؤهله إلى إكمال الطريق إلى البرازيل بإذن الله.
اليوم سيقوم المواطن الأردني بدوره تجاه منتخب بلاده كما سيفعل يوم الأربعاء المقبل، حيث ستمتلئ مدرجات ستاد عمان الدولي، ويعلو هتاف "أردن.. أردن".
المنتخب الوطني بحاجة إلى دعم معنوي قد تجسده كلمات المسؤولين والمواطنين على حد سواء، لكنه بحاجة إلى تبرعات سخية من الحكومة والأعيان والنواب والمواطنين غنيهم قبل فقيرهم، حتى يستطيع اتحاد الكرة تقديم مزيد من الحوافز للنشامى، الذين يشكل اسم الأردن وعلو رايته أكبر حافز في مهمتهم المقبلة، والحوافز المالية ستكون بمثابة الجائزة في حال تحقيق هدفهم.
"التيليثون".. سيشكل حالة فريدة من نوعها، ويؤكد تلاحم الأردنيين فيما بينهم سواء داخل الأردن أو في بلاد الغربة، وسيقول الجميع "مرحى للنشامى.. نحن معكم".
ما نتمناه أن تأتي الحملة الوطنية بثمارها وتساعد اتحاد الكرة في التغلب على ضائقته المالية، التي قد تمكنه من الإيفاء ببعض المستحقات التي من شأنها دفع عجلة الكرة الأردنية إلى الأمام.
"يلا عالبرازيل... مع النشامى".. شعار يجب أن يجد طريقه إلى حيز التنفيذ، ولنكن معا اليوم وكل يوم خلف المنتخب والنشامى قولا وفعلا.

taiseer.aleimeiri@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »النشامي (سمر الدويكات)

    السبت 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2013.
    النشامى ما رح يقصرو وانشاء الله الفوز ♥♥♥♥ نحنا خلف النشامى ♥♥♥♥ويلا على البرازييييل ♥♥♥♥
  • »يلا ياعميري على البرازيل (محمد الفرواتي / اعلامي رياضي)

    السبت 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2013.
    الزميل العميري من فوائد لقاء الارجواي تعاطف الجمهور الاردني والاهم لفتة هاشمية من الملك الشاب عبد الله بن الحسين وهو رياضي ويشعر مع الرياضيين فنيا يهمنا ان يقدم النشامى اقصى طاقتهم ونريد مشاهدة مباراة حلوة ان شاء الله
  • »انتباه انتباه (محمد ابراهيم)

    الجمعة 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2013.
    الرجاء من السيد العميري وغيره من الصحافيين ومن يستطيع توصيل هذه الرسالة للكابتن حسام حسن ولاعبين منتخبنا, ان يتذكروا ان منتخب الاروغواي ليس كافاني وسواريز وحدهم بل هو منتخب كامل ولا نريد ان نأكل الطعم من مدربهم بان نراقب لاعبين اثنين ويأتي حارس مرماهم ويسجل فينا هدف لانه عادة من يسجل الاهداف فينا هم مدافعين الفرق الاخرى
    وباللعب بمنظومة متكاملة ليس هناك مستحيل
    والله من وراء القصد وهو الموفق
  • »بعون الله (ابو حسام)

    الخميس 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2013.
    يالله على البرازيل