ياسر أبو هلالة

الأردن وأميركا أكثر من 200 عسكري

تم نشره في الأحد 21 نيسان / أبريل 2013. 03:00 صباحاً

لدينا مشكلة كبيرة مع أميركا، سواء لجهة تحالفها مع دولة الاحتلال أو سياساتها الخارجية القائمة على الهيمنة. لكن ذلك لا يشطب أميركا عن خريطة العالم، أو يحولها إلى شيطان أكبر. فهي تستطيع الاستغناء عنا وعن العالم اقتصاديا وسياسيا وعسكريا لكننا لا نستطيع الاستغناء عنها مع الأسف.
 لذا من الطبيعي أن تثير الأخبار عن وجود عسكريين أميركيين في الأردن الاعتراض. وقد سارعت المعارضة وخصوصا الإخوان المسلمين إلى رفض هذا الوجود. وفي المخيال الشعبي لا يمكن تخيل صورة حسنة للعسكري الأميركي سواء في العراق أم أفغانستان أم غيرهما.
 في الأخبار التي يسربها الإعلام الأميركي فإن العسكريين معنيون بالتعامل مع السلاح الكيماوي السوري. ولو كنت مكان الدولة لاستعنت بالخبرات الدولية والعربية والمحلية للتعامل مع هذا الملف الخطير، خصوصا أن تقارير كثيرة تؤكد أن النظام السوري الذي قتل مئة ألف من شعبه على الأقل استخدم السلاح الكيماوي ضد شعبه.
من واجب الدولة والمجتمع التعامل مع هذا الخطر المحتمل، على نقابة المهندسين ونقابة الأطباء أن تفيدانا كيف يمكن أن نتعامل مع هجوم كيماوي. وعلى الدولة أن تضع المجتمع بصورة التهديدات، وأن ترشدهم كيفية التعامل معها، وأن تبذل كل جهد ممكن مع كل دول العالم، باستثناء إسرائيل، لإحباط هذا التهديد.
 في الأردن ظل الجيش مؤسسة تحظى بالاحترام والإجماع، وقد ظل الجيش يعتمد بشكل شبه كامل على أميركا في التسليح والتدريب؛ من بنادق أم 16 إلى طائرات الأف 16، والخلاف الوحيد بين الأردن والولايات المتحدة استراتيجيا كان عام 1990، حينها كان الأردن يرفض التدخل الدولي ويراهن على حل عربي، وبين تعنت صدام حسين وبوش الأب ضاع العراق وفشلت محاولات الملك حسين في تجنيب المنطقة أسوأ حروبها. والملك نفسه هو من حاول أيضا استثمار علاقاته بأميركا لتجنب حرب 67 ولكنه فشل أيضا بين تعنت إسرائيل وعبدالناصر.
 أن تكون على علاقة مع الولايات المتحدة الأميركية لا يعني أن تكون عميلا لها. للتذكير في حرب 73 وقف حلفاء أميركا الملك حسين والملك فيصل ضد إسرائيل. وفيصل هو من قطع النفط عن الغرب وشارك الجيش العربي في معارك الجولان.
أن تشخص واقع الدولة الأردنية لا يعني أنك تتطابق معه، فالكاتب ليس وزير خارجية ولا رئيس هيئة أركان، فعندما أؤيد قتال الأفغان والعراقيين لقوة الاحتلال الأميركي فهذا لا يمنعني حتى من الحصول على تأشيرة للولايات المتحدة، ولكن لو اتخذت موقفا كهذا وأنا وزير خارجية لكان إعلان حرب على أقوى قوة عرفها تاريخ البشر. لست بوارد المزاودة على أحد. ولا إجراء عمليات تجميل للولايات المتحدة، ولكنها دعوة لإعمال الفكر كيف يمكن أن تكون علاقتنا معها دولا وأفرادا وجماعات؟
 لا يستطيع أي فرد الاستغناء عن أميركا، وعندما ناقشت أحد الدعاة  لاستخدام الإنترنت والفيس بوك والآي فون، قال إنه يستخدم سامسونج ناسيا أن برامج سامسونج هي من سلالة غوغل الأميركية، وأن كوريا الجنوبية ما هي إلا محمية أميركية. سورية التي كانت ترفع شعارات معاداة الإمبريالية  شاركت أميركا في حرب الباطن، والقذافي الذي قام بأعمال إرهابية ضدها لم يجد بدا في النهاية من الاستسلام ودفع تعويضات وفتح الأبواب لشركاتها.
 نحتاج لكثير من الشفافية في النقاش حول العلاقة مع أميركا بشكل يخدم قضايانا، سواء في الصراع العربي الإسرائيلي أم التنمية والتقدم. ومن يريد محاربة أميركا فدونه تنظيم القاعدة الذي يقاتل أميركا  وتقاتله من عقدين عندما سحل جنودها في الصومال. أما من يريد بناء دولة وعلاقات طبيعية فهذه وصفة للدمار، ومن لا يصدق فليذهب ويعش في قندهار.

yaser.hilala@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »تحليل منطقي (فيصل الحياري)

    الاثنين 22 نيسان / أبريل 2013.
    اتفق معك أستاذ ياسر ، فامريكا متواجده عسكريا وبقوة في دول ككوريا الجنوبية واليابان ولكن هذه الدول عرفت كيف تستفيد من هذا التواجد وأصبحت في طليعة العالم اقتصاديا ، ودول ادعت المقاومه وهي لا زالت لغاية اليوم ممزقة ومشتعله والحياه فيها اشبه بالجحيم .
  • »هل تعتقد إنك أذكى منهم ؟ (فراس زهير)

    الأحد 21 نيسان / أبريل 2013.
    "إن ينصركم الله فلا غالب لكم " أفهم من كلامك إن تفسير هذه الآية عند الإخوان المسلمين هو إن تنصركم أمريكا فلا غالب لكم..... الإخوان تتخذ من قطر وسيلة للوصول لأهدافها و كذلك قطر تتخذ من الإخوان وسيلة للوصول لأهدافها، أمريكا و حليفتها اسرائيل تلعب على كل منهما...
  • »سباحة (الطاهر)

    الأحد 21 نيسان / أبريل 2013.
    ان من حسن السياسة التعامل مع الواقع بحدود الممكن والشطارة ان تركب التيار ولا تواجه الغرق اعتقد ان السياسة الاردنية ظلت حاذقة ونامل ان تستمر والاستمتاع بشواطى الدول الكبرى اسلم من الابحار في محيطاتها ان كان ممكنا.
  • »نعم لوجود اي جيش لانهاء معاناة السوريين (م الحجاج)

    الأحد 21 نيسان / أبريل 2013.
    اذا هناك خطة لوجود جيش امريكي او غيره في الاردن لانهاء الحرب في سورية وتامين اسلحة الدمار الاسدية فليكن
  • »العلاقة مع امريكا لا تعني العمالة ؟؟؟؟ (فرد لا يستطيع الاستغناء عن امريكا)

    الأحد 21 نيسان / أبريل 2013.
    خلاصات الكاتب المطالبة بالشفافية في العلاقة مع امريكا
    العلاقة غير الندية هي بالضرورة اما علاقة تبعية او علاقة صراع ... والكاتب يلغي من مخيلته اي امكانية لقيام حالة صراع مع المشروع الامريكي وبالتالي فهو يقر من حيث يعرف او لا يعرف بالتبعية
    كان بامكان الكاتب ومدرسته الفكرية ان يوفر على الامة عقود من التيه وان يتبنى النموذج الكوري الجنوبي بدل الدخول في سجالات عقيمة وسنوات من التخوين والعمالة للقوى الوطنية الحقيقية والتي تبنت مفاهيم الاستقلال ورفض التبعية بشكل واع ومتوازن. اتمنى على الكاتب ان يقدم نموذجا للعلاقة التي يدعو لها مع اشكالها التطبيقية
  • »شفافية كثير (محمد طبيشات)

    الأحد 21 نيسان / أبريل 2013.
    طبعا نحتاج للشفافية وخاصة حين تتحول دولة قطر التي تتبع لها الجزيرة الى وكر تطبيع وتستقبل في كل نشاطاتها العالمية وفودا اسرائيلية ! ولا هذا مش بحاجة كمان لشفافية ولا هذا ايضا علاقات طبيعية كون اسرائيل دولة معترف بها..
  • »لو كان (هاني سعيد)

    الأحد 21 نيسان / أبريل 2013.
    كثير من الدول تستنجد بدول اخرى اقوى منها لتساندها وتقف معها ضد اعدائها ونحن عدونا اسرائيل فهل جاء الجيش الاجنبي هذا ليساعدنا ضد اسرائيل اذا كان الامر كذلك فمرحبا به ولو انه لدينا جيش ولله الحمد قوي ومدرب جيدا ومسلح جيدا فلا ينفصنا شيء من الامور اللوجستية
  • »الويلات المتحده (شافيز)

    الأحد 21 نيسان / أبريل 2013.
    الويلات المتحده الامريكيه ويلات بسياستها السوداء في كل بقاع الارض شر محبب من كل دول العالم لانه الشر الذي لا يمكن الاستغناء عنه.
  • »كل شيء جائز (فرج)

    الأحد 21 نيسان / أبريل 2013.
    إن القواعد الأمريكية منتشرة في قطر وهذه كافية للدفاع عن الأردن ولو أنها بعيدة بعض الشيء
  • »العقول كالمظلات لا فائده منها اذا لم تكن مفتوحه (زكي العبايله)

    الأحد 21 نيسان / أبريل 2013.
    العقول كاالمظلات لا فائده منها اذا لم تكن مفتوحه .ان العلاقات الاردنيه مع امريكا قديمه ومتينه ومن يعتقد بان الاردن يستطيع الاستغناء عن امريكا ومن يقول غير ذالك يعطينا البدائل .ان التعاون العسكري والمناورات العسكريه بين امريكا ودول المنطقه لم تتوقف في يوم من الايام فهي مستمره طوال العام اما ما يقوم به بعض المزايدين ما هو الا ذر الرماد بالعيون الجميع يعرف علاقة المزايدين مع امريكا فلا داعي لوضع الرؤوس بالرمال كالنعامه الكل مكشوف لا احد يستطيع الاستغناء عن اكبر واعظم دوله وورقتها الخضراء ومواطنيها يدخلون دول العالم دون تأشيرات تستطيع امريكا ان تتخلى عن نصف العالم او اكثر ولكن العالم لا يستطيع ان يتخلى عنها فهي المتحكمه بالتكنولوجيا وصناعة الاسلحه والاهم من ذالك فهي التي تتحكم بحبة القمح وتطعم شعوب العالم من خيرات اراضيها المزايدات لا تفيد لا دولا" ولا افرادا" ولا مجتمعات لنمعن العقل نحن لا نجمل امريكا ولكن نتكلم بوقائع وحقائق امريكا ليست بحاجه لي ولا لكلامي ومن لا يعجبه الكلام يختار الطريقه والمكان والزمان الذي يعجبه هذه مجرد وجهة نظر خاصه
  • »مبررات وحجج التدخل الأمريكي في المنطقة (أبو أنيس القروي)

    الأحد 21 نيسان / أبريل 2013.
    قصة السلاح الكيماوي لدى نظام دمشق الإرهابي ليس سوى مبرر وحجة لتدخل واشنطن في شؤون المنطقة ، والحفاظ على مصالحها أمام أطماع كل من موسكو وطهران في المنطقة ، وخاصة في سوريا....
    ولا ننسى قصة الكيماوي مع العراق من قبل ، والذي كان المبرر لتدخل واشنطن ، مما أدى إلى احتلال العراق من قبل الجيش الأمريكي ، ثم تسليمه بعد ذلك لقمة صائغة إلى طهران .... فلا نعلم ماذا سوف يحدث بعد قصة الكيماوي لدى نظام دمشق النصيري ، وما هو الثمن ، والى من سوف يتم تسليم سوريا لقمة صائغة من قبل واشنطن والناتو ، وكما حدث مع العراق من قبل.
  • »أخشى على الأردن الشقيق (الشاعر مصطفى تمام)

    الأحد 21 نيسان / أبريل 2013.
    أخشى على الأردن الشعب الجميل ومليكه الأصيل أن ينزلقوا فى أتون الحرب الدائرة
    الآن فى سوريا.., أقول هذا وعينى على الجنود الامريكان وصواريخ باتريوت الامريكية