محمد أبو رمان

من سيقع؟

تم نشره في الأربعاء 6 آذار / مارس 2013. 02:00 صباحاً

لم يمرّر رئيس مجلس النواب بالإنابة، خليل عطية (المنشق عن كتلة وطن)، فكرة تأجيل جلسة اليوم -التي ولدت من رحم التيار المتعاطف مع رئيس الوزراء عبدالله النسور، تجنباً للحظة صعبة تضعه في مواجهة المجلس- فقام بتوجيه الدعوة لزملائه لهذه الجلسة، ما يعكس حالة الانقسام والاستقطاب النيابي الراهنة تجاه النسور.
كثيرون بانتظار سماع كلمة "التراجع" من قبل رئيس الوزراء، عن قراره برفع أسعار المحروقات وفقاً للأسعار العالمية، لإعادة تحسين فرصته في أروقة الكتل النيابية. إلاّ أنّ أوساط الحكومة تحسم بأنّه لن يتراجع؛ فهو دفع كلفةً سياسيةً وشخصيةً باهظةً في لحظة حرجة أكبر من هذه، عندما رفع أسعار المشتقات النفطية سابقاً، وسيكتفي في حال عُقدت الجلسة بالرد على الأسئلة والقضايا التي طرحها النواب.
ذلك (إن حدث) سيُعقّد المشهد النيابي إذا ما أصرّت كتلة الوسط الإسلامي على تعليق تسمية النسور مرشّحاً لها بتراجعه عن القرار، ما يضعف فرصته في الحصول على أغلبية نيابية في الترشيحات، في الوقت الذي تتحرّك فيه شخصيات نيابية مناوئة له بقوة لدعم منافسه؛ وزير الداخلية، عوض خليفات!
في المقابل، ما يخدم النسور هو عجز كتل المجلس عن تشكيل أغلبية تتوافق على بدائل وأسماء أخرى، ما يجعل منه خياراً واقعياً؛ فحتى لو لم تتم تسميته من قبل هذه الأغلبية، فإنّ الكتل الأخرى تمنحه أصواتاً متقاربة مع منافسه الوحيد في كواليس النيابة. لكن معضلة خليفات أنّه الرجل الثاني في الحكومة الحالية، وهو مسؤول بالتضامن الدستوري والأدبي مع النسور عن قرار رفع أسعار المحروقات، بل ربما ما يمتاز به النسور أنّه تحمّل مسؤولية القرار ودافع عنه، ودفع كلفته شخصياً في الشارع ومع مجلس النواب الجديد!
في ضوء هذه التطوّرات، من المتوقع أن يطلب رئيس الديوان الملكي، د. فايز الطراونة، من الكتل تسمية مرشحّيها بصورة نهائية خلال الساعات المقبلة، أو عدم التسمية، وتقديم الترشيحات إلى الملك للبت فيها. ما يعني –وفق ما هو موجود- أنّ التنافس سيكون بين النسور وخليفات. لكن ما هو أهمّ من ذلك يتبدّى فيما أثارت هذه التسمية من انقسام شديد في المشهد النيابي، واستقطاب وتفكك داخل الكتل النيابية نفسها!
وفق الاستحقاق الدستوري، فإنّ على الحكومة أن تكون مستقيلة قبل يوم الأحد المقبل. وفي المحصّلة، يبدو "مطبخ القرار" خلال الأيام المقبلة أمام خيارين.
الأول، عبدالله النسور أو عوض خليفات، بوصفهما الأكثر ترشيحاً (من دون الأغلبية النيابية) إلى الآن؛ فيُعهد إلى أحدهما بتشكيل الفريق الوزاري. وهي مهمة أيضاً على درجة من الصعوبة، مع وجود مزاج نيابي منقسم بشدة حول الرجلين.
أمّا الثاني، فهو أن يتم ترتيب لقاء ملكي مباشرة مع قيادات الكتل النيابية، لاستنطاق المزاج النيابي بصورة أفضل وأعمق بشأن الحكومة الجديدة، وربما يفضي إلى طرح أسماء جديدة (يتم تداول اسم طاهر المصري وعبدالرؤوف الروابدة وفيصل الفايز، في الأوساط السياسية)، قد تلقى توافقاً أو قبولاً أكبر من قبل الكتل النيابية.
بالضرورة، فإنّ مجلس النواب وقع في هذا الامتحان الأوّلي في حالة من الاستقطاب والتنافس والصراع،
ود. فايز الطراونة وقع في الفشل في هندسة مهمته الرئيسة بالتشاور مع النواب، وبانتظار من سيلحق بهما؛ النسور أم خليفات أم كلاهما!

m.aburumman@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »اقتراح رقم( (د.عمر أبوشريعه العبادي)

    الأربعاء 6 آذار / مارس 2013.
    اقتراح رقم(" 2")*..."البطالة" في الأردن والشركات العالمية,((أسلوب عرض بضاعتنا للعالم)) ""تخيل" لو تم إنشاء مجموعة ("هناجر") رخيصة الثمن في إحدى المناطق الصناعية ويتم تأجيرها لشركات "عالمية" بمقدار (صفر) دينار............ مع ضريبة = (صفر) دينار......"مقابل" توظيف" 95 % " من موظفي المصنع من الأردنيين...(طريقة العرض): مؤتمر ((سنوي)) يدعى له"رؤساء" كل شركات العالم الكبرى ( مدفوعة الثمن ) يتضمن عرض "أعداد" المهندسين والفنيين الأردنيين و"مواصفاتهم" المميزة وقيمة متوسط "الرواتب"في الأردن والجدوى الاقتصادية لكل شركة (حسب دراسات مسبقة من قبل الأردن لكل شركة) "النتيجة": 1-بطالة أقل 2- عملة أجنبية تغذي الخزينة 3- تحريك الســــــوق
  • »اقتراح رقم (د.عمر أبوشريعة العبادي)

    الأربعاء 6 آذار / مارس 2013.
    **اقتراح رقم 1 *...
    بغض النظر عن إسم الرئيس.....
    "اقتراح لجذب "عملة صعبة" بقيمة
    "6 مليارات" دولار للخزينة ...."إن شــــاء الله" التركيز على جذب السياح ("الصينين" ) الى الأردن...فلقد "صرفـوا" حسب الجارديان في عام 2012 ((72 مليار دولار)),فلو جذبنا 8% منهم فقط إلينا بما "نتمـيز" عن باقي العالم ("ببحرنا الميـــت" و"بترائنـــا " و"وادي رمنــا") لوصلنا (( 6 مليــــار دولار سنوي)) من ""الصينيــــــــــــــــــــــــن"" لوحدهم ولن يتأتى إلا بعقد "معارض متنقلة" تجوب "مدن الصين" على"مدار العام" ويصرف على الترويج تحت بند "مالي ثابت" في الميزانيـــــــــــــــــــــــــــــة ... ملاحظة:الصين تتميز بتسارع نمو الطبقة الوسطى فيها.... وبالتالي نمو عدد سياحهم
  • »رجل والرجال قليل (ابو العريف)

    الأربعاء 6 آذار / مارس 2013.
    نعم السيد النسور الشخص الوحيد الذي تبوا هذا المركز من بين كل رؤساء الوزراء السابقين وكان صادقا مع نفسه اولا ومع الشعب ثانيا نعم لو ان اي شخص مكان النسور لقام بتاجيل الرفع الى ما بعد تصويت النواب ولكنه الرجل الرجل الذي يواجه
  • »هل اصيب الاردن بالعقم؟؟؟ (ابو ركان)

    الأربعاء 6 آذار / مارس 2013.
    السؤال المحير لدى المواطن لماذا لم تطرح اسماء غير هذه الاسماء لرئاسة الوزراء؟ فهل النواب مرعوبون من طرح اسماء وطنية تحظى باحترام الشعب مثل ليث شبيلات وتوجان الفيصل وغيرهم من اقطاب المعارضة؟ فالمرحلة تتطلب ان يكون رئيس الوزراء من اشد المعارضين للنهج القديم وازلامه اذا اردنا ان نصلح البلد. اما الاسماء المطروحه فهي لا تلبي احتياجات المرحلة الحاليه كونها من نفس عجين السابقين الذين اوصلونا الى هذا الوضع المزري.
  • »مجرد فكرة (طبيب أردني)

    الأربعاء 6 آذار / مارس 2013.
    يا أخي : ما دور رؤوساء الوزراء في الاردن ؟ هل لهم السلطة أم هم جهة تنفيذية ؟ الاسماء لا تقدم و لا تؤخر ما دامت الولاية العامة ليست بيدها . لذلك نريد رئيس وزراء أمين يقوم بعمله و لا ينفد مصالحة الشخصية و يعيين أصحابه و معارفه . لماذا لا يتم عمل إستفتاء عام على مستوى البلد و يتم وضع مواصفات عامة مثل العمر و الشهادة و الخطة التي سيحارب بها الفقر و البطالة و الفساد و يختار الشعب هذا الشخص و يشترط أن لا يكون رئيس وزراء أو وزير أو نائب أو عين أو سفير أو باشا و بالتالي سنجد مواطنا عاديا من الطبقة الكادحة مستعدا لتحمل المسؤولية و ترك السياسة للديوان .
  • »لقد فهمناكم (امجد)

    الأربعاء 6 آذار / مارس 2013.
    لقد فهمناكم
    لقد جاء دور الشعب الاردني اليوم ان يقول للحكومة: لقد فهمناكم ،،، وكشفنا الاعيبكم القديمة والجديدة التي ما زلتم تلعبونها في سلطتكم والبرلمان حاليا !! فلولا ان ا لنسور يعرف ويعلم علم اليقين بأن ما يجري ما هو الا سوى مسرحية لا بد لفصولها ان تعرض ولا مناص له الا من حضورها لما جلس امام النواب ضاحكا مستبشرا، وكأن الكلام الذي يسمعه ما هو الا مونولوجا هزليا لا يملك امامه الا ان يبتسم ويضحك!!
    لقد فهمناكم وليس لدينا شك في نواياكم البعيدة كل البعد عن الاصلاح ومحاربة الفساد والمفسدين!!
  • »التغيير عنوان المرحلة (محمود الحيارى)

    الأربعاء 6 آذار / مارس 2013.
    نشكر الكاتب المخضرم الدكتور ابو رمان محمد على اضافتة وبما ان التغيير والتحديث والتجديد عنوان المرحلة فاننا ندعو الى التفكير فى قيادة المرحلة من خارج الصندوق الكلاسيكى التقليدى الذى اشبعنا تنظيرا بدون ان يقدم حلولا ابتكارية للمشاكل والعورات والاختلالات التى تعصف بنا ،نريد قيادة المرحلة بنهج جديد واسلوب مبتكر وابداعى يحاكى متطلبات العصر ومستلزمات العصرنة لتحقيق التنمية الشاملة المتكاملة وبما ينعكس على تحسين مستوى معيشة المواطن.والشكر موصول للغد الغراء .
  • »لا ، وألف لا . وألف ألف لا. وألف ألف الف لا... (د. عبد الله عقروق / فلوريدا)

    الأربعاء 6 آذار / مارس 2013.
    أرجو الا يشعر الشغب انه صام ، وسوف يفطر على بصلة .سؤال .ماذا قدمه كل من رؤوساء الوزراء المطروحة اسماءهم للشعب الأردني عندما تبوأوا رئاسة الوزراء في المرات السابقة حتى نعيدهم ثانية في هذه المراحل الاستثنائية .الشعب يطالب بالاصلاح والتغير وفي اردننا مئات السماء من خارج البرلمان ، وعلى سبيل المثال د.رحيل الغرايبة د. عمر الرزاز شيخ الصحفين فايز الفايز.
  • »نريد رئيس وزراء جديد (سهيل ابو هاشم)

    الأربعاء 6 آذار / مارس 2013.
    نريد رئيس وزراء جديد لان المرحلة جديدة ، فلماذا لا يتم طرح اسماء جديدة مثل الدكتور عبد الرزاق بني هاني مثلا بدلا من الاسماء التي مللناها
  • »وإنها لشدة مؤقتة ستزول (ابو مجدي الطعامنه)

    الأربعاء 6 آذار / مارس 2013.
    ما يغيض في مواقف من يعارضوا الرئيس الحالي أنهم كمن يجرم مصلحاً يريد الخير لوطنه وشعبه ويقابل بالجحود والمحاربة .
    النسور وهو السياسي والإقتصادي المخضرم عندما اقدم على رفع أسعار المحروقات ليستوفي فروقات الأسعار من الغرباء والموسرين في البلد ،قام بتعوض الفقراء وانصفهم ولم يضع فروقات الأسعار هذه في جيبه ، بل العكس فقد اصاب غلاء المحروقات ميزانية جيبه واهله وكل مريديه وذويه .
    وكأن القضيه ليست رمانه بل قلوب مليانه كما تقول العامه .
    كنا نتوق ان يقيض الله لنا رجلاً من ابناء بلدنا بمثل نزاهة ونبل وحرفية هذا الرجل ، الذي ما فتئ يحارب بصدر مكشوف من لم يفهموا مقاصده الطيبة ويقدروا غيريته وشجاعته التي تمثلت أن يضحي بمستقبله السياسي دفاعاً عن مبادئه وقناعاته الوطنيه .
    نحن بحاجة ماسة ان نتفهم ان وطننا بما نعانيه من عزلة ومديونية ييجب أن نتفق ونضحي من أجله ، الأردن أعطانا الكثير الكثير من خيراته وبنى لنا مدنية نزهو بجامعاتها ومستشفياتها ومدارسها وصرنا دولة يحسب لها انها من افضل الدول الشرق اوسطيه . لنصن هذا الوطن ونحفضه بماء العيون وإنها والله لشدة مؤقتة ستزووووووووول .