ياسر أبو هلالة

من يفرحون بمقتل دبلوماسي أميركي في بنغازي

تم نشره في الجمعة 14 أيلول / سبتمبر 2012. 03:00 صباحاً

تبدو قضية الفيلم المسيء "فيلما" بذاتها، تجعل أمة محمد، ذات الإرث الحضاري والروحي، بخفة صبي يمكن استفزازه بطرق صبيانية؛ كالرسوم والأفلام المسيئة، وحرق المصحف. وتلك الاستفزازات لم نعرفها في تاريخنا إلى أن أصدر الخميني فتواه بحق سلمان رشدي، فخدم الإساءة للنبي من حيث أراد وقفها. وأي إساءة أبلغ مما حصل في بنغازي؟! وما ذنب أميركي بفيلم لا علاقة له به؟! وهل نرضى أن يتحمل مسلمو بورما جرائم البوذيين لأن طالبان دمرت أصنامهم؟!
يخدم المتطرفون بعضهم بعضا، وثمة تحالف موضوعي بينهم لا يخفى. فبعد 11 عاما على 11 سبتمبر، بدا أن كثيرا من الجراح  التأمت؛ أميركا راجعت نفسها، والعالم الإسلامي راجع نفسه. والخلاف مع أميركا يكاد يقتصر عمليا على دعمها إسرائيل واحتلالها أفغانستان، وهي تمارس سياسة انسحابية من العالم تجلت في تعاطيها مع الثورة السورية. وزعيم القاعدة رحل بعد أن غير بوصلته مرحبا بالربيع العربي الذي دشن مرحلة التغيير السلمي، وقبله رحل المحافظون الجدد وتحولوا إلى المعارضة.
في ليبيا، تجلت نظرية "معاتيه" المؤامرة في التحالف الإسلامي الأميركي؛ فقد حظيت الثورة الليبية بدعم عسكري غربي، ورفعت أعلام أميركا والدول الغربية بدلا من إحراقها، في ظل ثوار جلهم إسلاميون، منهم من قاتل أميركا في أفغانستان والعراق. طبعا المعاتيه لا يقرأون مراجعات جدية أنجزت في ظل نظام القذافي؛ فالجماعة الليبية المقاتلة تحولت إلى السلمية وهي في السجن، وبعد الثورة لم تقم بتفجير صناديق الاقتراع. وعلي بلحاج الذي فتح طرابلس، حصل حزبه على ثلاثة مقاعد ورضي بالنتائج التي حصل فيها تحالف محمود جبريل الليبرالي على أعلى الأصوات. هذه الصورة المبهرة في ليبيا صححت كثيرا من الصور السلبية التي تراكمت منذ 11 سبتمبر.
ثمة من أراد تشويه الصورة. بدون تنسيق طبعا، ولا اجتماعات سرية، يلتقي منتج الفيلم المسيء للرسول عليه السلام، وهو أميركي إسرائيلي، مع جاهل تكفيري، مع فلول مبارك والقذافي وبشار. جميعا لهم مصلحة في مقتل السفير الأميركي بهذه الصورة الوحشية.
إسرائيل لا تريد علاقة طبيعية بين أميركا والعالم الإسلامي، والجهلة التكفيريون لا يريدون إسلاما معتدلا يعيد للدين دوره الحضاري؛ بل يريدون معركة مفتوحة مع العالم بلا نهاية. والفلول يريدون إثبات فشل الديمقراطية التي لا تأتي بغير المتطرفين. جميعهم فرحوا بمقتل السفير، ولسان حالهم: ألم نقل لكم، ألم نحذركم؟ الجريمة لا تحتاج إلى إدانة فقط، بقدر ما نحتاج إلى مشاريع عملية تحاصر هذا الحلف الدنس بين المتطرفين.
علينا أن نفهم الجماهير التي ثارت من أجل الرسوم المسيئة من قبل، بأن الغرب مختلف عنا في أفلامه وكتبه وثقافته، حيث انتهى من المقدس. ويمكن أن يذهب أي شخص إلى أميركا ويعلن عن ديانة خاصة به، ودستوريا تلزم الدولة بحماية معتقده. وفيها فن وسينما يسخران من الله عز وجل وجميع الأنبياء والأديان. مع ذلك، الأميركيون يحترمون التنوع، ولذا لم يجد الإسلاميون ملاذا في ظل الأنظمة القمعية غير الغرب، من راشد الغنوشي إلى عمر عبدالرحمن. مع ذلك، لنتذكر أن قاضيا أميركيا برأ مسلما اعتدى على ملحد سخر من النبي في حفل هالووين، وبحسب القاضي: "أعتقد أن آباءنا المؤسسين عندما وضعوا التعديل الأول من الدستور (الذي يضمن حرية التعبير) كانوا يهدفون إلى استخدامه حتى نعبر عما نفكر به، وليس لإهانة الأشخاص وثقافتهم كما فعلت".
في ذكرى 11 سبتمبر كسب أعداء الإسلام والعروبة جولة جديدة. والمأمول أن لا تكون لها تداعيات كارثية.

yaser.hilila@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الفيلم المسيء (غاده المبيضين)

    الاثنين 24 أيلول / سبتمبر 2012.
    عن رسول الله (ص) من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فان لم يستطع قبلسانه فان لم يستطع فقلبه وذلك اضعف الايمان لكن بالله عليكم هل نحن مسلمين حقا هل نطبق ما جاء به رسولنا الكريم (ص) والله لو نحبه صحيح ونؤمن به لطبقنا ما امرنا به فقط نثور و نغضب من اجل رسومات و افلام ونعود لمنازلنا نعمل السبعه وذمتها بالله عليكم هل هه حال المسلمين التي كانت في عهد الرسول(ص) والله لوطبقنا شريعته لهابنا جميع خلق الله ولو امنا برسالته لنصرنا الله المسلمين.
  • »الغرب (المختلف) الا يدين مٍـن (ينكر) الهولكوست ؟ (متعجب)

    الأحد 16 أيلول / سبتمبر 2012.
    استنكر توصيفك لردود الفعل بانها صبيانيه لا استغرب فالليبراليه اخر مايهمهم امر دينهم وامر نبيهم
    انا على يقين ان اي ليبرالي سيغضب منتصرا لخليلته وعشيقته اان تم شتمها ولكن لن يتحرك حاجبه ليستنكر اساءة في حق نبيه
    وعلى كل حال وفي ضل ما تضعه مٍـٍْ♡̨̐ـِْْنِْْ توصيف لفهم ( ذلك المختلف ) عنا وكانك تبرر أفعاله
    أليس هو مٍـٍْ♡̨̐ـِْْنِْْ يحكم بالسجن على مٍـٍْ♡̨̐ـِْْنِْْ ينكر احداث الهولوكست
    مع ان هذا الحدث موضوع تاريخي يقبل النقاش والإنكار
    فلماذا سنت قوانينهم لقمع مٍـٍْ♡̨̐ـِْْنِْْ يخالف تلك الفككككككره
    ألن يتسع قانونهم لمنع السخررررريه مٍـٍْ♡̨̐ـِْْنِْْ الاسلام
    ان كان لهم حق في السخريه فلنا الحق في عدائهم وطردهم
    والسفير الامريكي يستحق مصيره ان لم تعتذر دولته وتضع قوانين تمنع السخريه مٍـٍْ♡̨̐ـِْْنِْْ ديننا فلا حاجه لبقائهم في ارضنا

    خاتمه
    أعجبني استشهادك بعداله الغرب في اخر المقال
  • »ليتك يا ياسر تتعض وتتراجع عن هذا الراي (ابوعباده المعاني)

    السبت 15 أيلول / سبتمبر 2012.
    الناطق باسم البيت الابيض الان على الجزيرة

    وصلتنا دعوات من مصر و تونس للاعتذار لكننا لن نعتذر للمسلمين و سيتواصل بث الفيلم لان هذا ضمن حرية التعبير وهي مقدسة في امريكا
  • »ميزان الجزر (علي)

    الجمعة 14 أيلول / سبتمبر 2012.
    ليش الولايات المتحدة والدول الغربية سنت قوانين صارمة تمنع الكتابة او الكلام عن صحة ما يدعون انها محرقة حدثت لليهود لماذا لايسنون قوانين تجرم من يتعدى على قدسية الاديان
  • »كلامك غير منطقي (ريان)

    الجمعة 14 أيلول / سبتمبر 2012.
    مع حبي للأخ ياسر .. بس كلامك في هذا المقال غير منطقي وغير مقنع أبدا .
  • »حرية التعبير فى الغرب = الارهاب فى الشرق (عصام عبدالرزاق الاحمر)

    الجمعة 14 أيلول / سبتمبر 2012.
    ما هذا الغزل الناعم؟ الاساءة الى الاديان السماوية ورموزها الدينية بانبيائها الا يرتقى لديهم أن يحترموا مشاعر المسلمين واثارة حفيظتهم على النبي صلى الله عليه وسلم بعد أن تعددت الاساءات الامريكيةاللفظية فى أفغانستان والعراق والمعتقلات فى غونتنامو بتمزيق القرآن الكريم والدوس عليه بالاقدام والقاءه فى المراحيض , هل هذه حرية تعبير؟ هل عندما قام القس الأمريكي الأنجيلي تيري جونزبحرق القرآن الكريم استهتارابالدين الحنيف تحت سمع وبصر الولايات المتحدة الامريكية , هل يعتبر حرية تعبير؟ هل تفوه بوش الأبن عام 2003 وهو يغزو العراق بأن الحروب الصليبية قد بدأت هل هى زلّة لسان أو حرية تعبير؟ لا نريد ان نبرر الاعتداء على السفارة الامريكيةأو قنصليتها فى كل من القاهرة وبنغازي وقتل السفير الامريكي وثلاثة من أعضاء الهيئة الدبلوماسية نستنكر وندينه ونرفضه ايضا لأن الاحتجاجات السلميةلدى الغرب تكون أكثر اقناعامن الاعتداء على اناس لا دخل لهم فيما جرى؟ ومع ذلك يجب ان لا ننسى الفتوة الجاهزة الامريكية "آسف حصل بطريق الخطأ" وهى تعتدى على حرمات الشعب المسلم في أفغانستان وباكستان والعراق والصومال واليمن وليبيا. الاعتداء على معتقدات الآخرين لا يقع تحت حرية التعبير اذا تكرر
  • »ماراي الاتاذ ياسر (ابوعباده المعاني)

    الجمعة 14 أيلول / سبتمبر 2012.
    أنشرها لكى يعلم الناس كذب أمريكا التى تزعم الديمقراطية وحرية التعبير!!!!!

    #ماذا فعلت أمريكا عندما تمت الاساءة لبوش الأب ؟؟

    قبل عشرين سنة قامت رسامة عراقية تحمل اسم ليلى العطار برسم لوحة كاريكاتورية لبوش الأب ووضعتها على أرضية مدخل فندق الرشيد الذي كانت تعقد فيه المؤتمرات الصحفية ويسكن فيه كبار الشخصيات العراقية والعالمية ايام نظام صدام.في حينها كان على كل من يريد دخول الفندق ان يدوس على صورة بوش الأب المتهم بأنه ارتكب جرائم حرب بحق العراقيين وفرض الحصار الاقتصادي عليهم.

    أثارت تلك اللوحة الإدارة الأمريكية وقواتها المسلحة والسي اي اي.لذلك وفي ليلة ظلماء من عام 1993تم إطلاق ثلاث صواريخ أمريكية على بغداد استهدف احدهم بيت الرسامة ليلى العطار وأحالها وأهلها أشلاء ا !!!

    كل ذلك لا لشيء سوى لأنها رسمت صورة جورج بوش على أرضية فندق فيما اعتبرته الإدارة الأمريكية إساءة لرئيسها !!!
  • »مقال (محمد)

    الجمعة 14 أيلول / سبتمبر 2012.
    أمرك غريب يا سيد ياسر. اتعتقد فقط بان الخلاف مع امريكا ينحصر فقط في دعم "اسرائيل"؟
  • »تبا (رولا)

    الجمعة 14 أيلول / سبتمبر 2012.
    نحن اناس ادمنا الهزيمة والجبن والسلبية والهوان تحت شعارات وهمية,, فان لم ننتصر لنبينا وديننا وهويتنا, اذًاً نحن امة لن تقوم لها قائمة بعد اليوم,, ومن يهن يسهل الهوان عليه,, ما لجرح بميت ايلام
  • »مؤسف حقا (نشوان)

    الجمعة 14 أيلول / سبتمبر 2012.
    للأسف رؤيتك للموضوع غير منطقية .. وجعلك من موضوع الاساءة للرسول هو تعبير عن الرأي للفرد الحق فيه، فهذا خطأ جسيم لم نتوقعه من حضرتك..

    أما الكلام عن امريكا ومراجعتها لنفسها وكل هذه الخزعبلات، والتقليل من شأن الدعم الامريكي المطلق لإسرائيل واحتلال افغانستان، وتناسيت صور الجنود الامريكين على مدى العقود الماضية وهم اما يتبولون او يغتصبون او يعذبون او يقتلون في ابناء جلدتنا.. فمذا تريد بعد كل هذا الاحتقان والكبت وقد منعنا منذ وعينا هذه الاحداث من نصرة اخواننا المسلمين حول العالم وهم يذبحون بحجة الارهاب ونحن نراهم تحت بساطير الجيش الامريكي..

    اليوم وقد ذهبت انظمة القمع والمنع. انظمة الحماية لكل ما هو امريكي فاليوم لا اشرع هذا الحادث ولكنني اجد له تفسيرا، فالشعوب العربية والاسلامية مكبوتة بحقد وكراهية كبيرة لكل ما هو غربي، استمر في محاربتنا وتقسيمنا ودعم انظمة فاشية لا ترحم..

    للأسف وقد تابعتك منذ بداية الاحداث، فاقول لك ان غضبك كان للسفير اكثر من غضبك للرسول
  • »جانبك الصواب (ابراهيم)

    الجمعة 14 أيلول / سبتمبر 2012.
    احب مقالاتك ولكنم جانبك الصواب في هذه . ف 11/سبتمبر كان له ما قبله من حرق العراق وحصاره وليس بأكثر من الدعم الامريكي المطلق للصهاينة في احتلال فلسطين والذي ابقيته في نهاية الخلاف مع الامريكان على انه شيء روتيني موجود لامحالة امريكا تحاورنا وتعاملنا بالمعتقد الديني وهو يحكم تصرفاتها معنا كمسلمين كل مابيننا من عداء هو عباره اختلاف عقدي هم لهم حرية البوح به ونحن قد نغيب في السجون اذا فكرنا به لو كان الفلم يخص اليهود بأي شكل من الاشكال لقامت الدنيا ولم تقعد ولو احداث ليبيا لما تحرك احد من اصحاب الاستنكار وساوو بين الجريمة ورد الفعل الذي وصفته بالصبياني ..
  • »ماهو ردفعل امريكا على مقتل السفير (ابو عباده المعاني)

    الجمعة 14 أيلول / سبتمبر 2012.
    ((رئيس هيئة الاركان المشتركة للقوات المسلحة الامريكية الجنرال مارتن ديمبسي يعلن بدء العمليات الفعليه لسلاح الجو الامريكي ضد اوكار الارهاب في ليبيا))
    ...........لاادري كيف يرد الاستاذ ياسر توجيه الناس ومن اي منطلق وهل راع قواعد الشريعة وهل قرأ موقف النبي صلى الله عليه وسلم عندما احد اليهود على حرمة امراة مسلمة وهي في السوق عندما ربط ثوبها وهي جالسة فلما قامت بانت ارجلها ؟؟؟ الم يجهز النبي صلى الله عليه وسلم جيش ويعلن الحرب على بني قينقاع !!!لاادري من اين جاء الاستاذ ياسر بهذه الافكار من اختلاطه كثيرا بالعلمانيين واصحاب الافكار الجاهلية وتناسى المعين الذي نهل منه والده الاستاذ علي اللهم اعصمنا من الزلل اللهم نسألك الثبات على الحق .
  • »علامات استفهام (عاصم)

    الجمعة 14 أيلول / سبتمبر 2012.
    اضافة الى محاولة الاساءة للرسول الكريم، فان محاولة الاساءة لامير المؤمنين عمر بن الخطاب تحديدا في المقطع المنشور على اليوتيوب (14 دقيقة) يضع علامات استفهام عن دور ايراني خبيث محتمل في هذا العمل. من حيث المبدأ لا يمكن ان يكون هذا غريبا على النظام الايراني الذي ثبت بشكل قاطع دعمه للقاعدة. ما رأيك أخي ياسر؟
  • »مرحبا دبلوماسية... (حنظلة المتفائل)

    الجمعة 14 أيلول / سبتمبر 2012.
    مع الاحترام الشديد لوجهة نظرك واللي بتحمل بطياتها الكثير من الصحة بس مع ذلك يجب مراعاة مشاعرنا كمسلمين... يعني بعد 11\سبتمبر السياسة الامريكية حرقت الاخضر واليابس بأفغانستان والعراق بهدف الانتقام من ناس ما الهم علاقة بالموضوع... والسياسة الامريكية بعد 11 عام بتهين رمزنا بقولها انو هادي حرية شخصية ومكفولة ببلدهم... ولو العرب انتجو فلم يشككو في بالهوليكوست كان أكيد الوضع اختلف وصار الموضوع معاداة للسامية او اي مصطلح تاني راح تفصلو امريكا حتى يناسب المقاس العام... ازا في حد غوغائي بالموضوع فهي اكيد السياسة الامريكية... وازا لازم نعتزر عن "دم" دبلوماسي امريكي المفروض انها بلدهم تعتزر عن دماء اريقت في سبيل حرب مسعورة بحق الملايين من الابرياء... الى متى لازم تنهان كرامتنا وينهانو رموزنا ونحط الحزن بالجرن ونسكت... لازم يعرفو انهم اخطأوا بحقنا... ولازم يعرفو إنو زمن الثورات هو المرجعية الاولى والاخيرة
  • »لا رحم الله الجبناء (حمال)

    الجمعة 14 أيلول / سبتمبر 2012.
    في البدايه الاساءه الى الديانات السماويه من خلال المس بالانبياء جريمه كبيره ولا تصنف في قائمه التعبير عن الراي والحريه.
    وما يحدث من ردود افعال ضد من اعطى الضوء الاخضر في عمل هذا الفلم اعتقد انه طبيعي والمقصود هنا امريكا
    والمؤسف ان من يدافع عن الدين من دول ورجال دين وافراد اصبحوا الان يشجبون ردود الافعال ويتباكون على السفير الامريكي وتناسو المشكله الاساسيه وهي الفلم المسئ للرسول
    وانهي كلامي بانه لو جاء العرب وعملوا فلم يسئ لسيدنا عيسى او موسى او عن المحرقه اليهوديه هل سيحسب ذلك حريه راي
    لذلك عيب على كل من يتباكى على السفير الامريكي فشهداء فلسطين والعراق وسوريا احق بالبكاء عليهم