ياسر أبو هلالة

يكرهون الإسلاميين أكثر مما يحبون أطفالهم

تم نشره في الأربعاء 15 آب / أغسطس 2012. 03:00 صباحاً

من علامات صحة المجتمع، العمل الجماعي الاحتجاجي السلمي. وكان من بركات الربيع العربي أن شهدنا حملات احتجاجية في أكثر من ملف، أدت إلى نتائج وتغييرات، أو ظلت حملات مستمرة تؤطر الناس بناء على مواقف فكرية وثقافية وسياسية، ولا تقسمهم بناء على غرائزهم وانتماءاتهم الموروثة. وكان منها الحملة من أجل حظر المواقع الإباحية.
وكان من المفارقات وقوف بعض الأقلام اليسارية والليبرالية ضد تلك الحملة، بداعي حرية الرأي؛ مع أن الحملة واقعيا هي دفاع في المقام الأول عن حق الأطفال والمراهقين في حياة طبيعية، تتناسب مع أعمارهم. فالراشدون قادرون على الوصول إلى الإباحية، سواء كانت على "النت" المحجوب أم في الواقع، ويظل الخيار لهم في القبول أو الرفض، ولديهم الوعي بالمحاذير وسبل الوقاية.
ومن ناكفوا الإسلاميين، وكأنهم الجهة الوحيدة المعارضة للإباحية، هم في قرارة أنفسهم وفي الواقع يحظرون المواقع الإباحية على أطفالهم، ويخشون من أثرها المدمر عليهم. لكن كراهية الإسلاميين تستدعي أخذ المخاطرة، ولو بالتضحية بأطفالهم. طبعا، منهم من هو في ترف واقتدار، فلديه من البرامج والخبرات ما يجعله يتحكم بما يشاهده ابنه على مدار الساعة، وهو غير معني بطفل مراهق في حي شعبي يهرب من المدرسة ليتابع مواقع إباحية، وفي الغضون يتعرض للاستغلال وهتك العرض، وصولا للاغتصاب. كما لا يفكر كيف يمكن لأب جاهل محدود الثقافة أن يتصرف مع بناته تحت وطأة تلك المواقع.
في سجلات الشرطة، وملفات مرشدي المدارس، مصائب تجعلنا نقف بلا تردد مع الحملة. وهذا لا يلغي الجهد التربوي والتثقيفي الذي يقع على عاتق الأسرة والمدرسة ووسائل الإعلام والتنشئة. وعلى كارهي الإسلاميين أن يدققوا في تجارب العالم.
ففي بريطانيا مؤخرا، حذر أعضاء في مجلس العموم البريطاني وخبراء بريطانيون من ازدياد عدد الأطفال المدمنين على المواد الإباحية، بعد أن كشفت دراسات أن واحدا من بين ثلاثة أطفال في العاشرة من العمر شاهدوا مواد فاضحة، في حين أظهرت تقارير أن أربعة من أصل خمسة فتيان وفتيات في سن 16 عاما يقومون بالوصول بانتظام إلى المواد الإباحية على الإنترنت. وتشير الأرقام إلى أن أكثر من ربع المرضى الصغار الذين يخضعون للعلاج في عيادات خاصة يتلقون المساعدة بسبب الإدمان على المواد الإباحية على شبكة الإنترنت. في حين قال ثلاثة أرباع الأطفال في مسح ميداني إن أسرهم لا تناقش معهم الصور الجنسية على الإنترنت.
وأكد علماء الاجتماع لمجلة العلوم النفسية، أن هناك أدلة دامغة على أن المواد الإباحية لها آثار سلبية على الأفراد والمجتمعات، إذ إنها تظهر الجنس بطرق غير واقعية، وتؤثر على الأطفال بشكل أساسي.
وكانت بريطانيا قد وضعت قيودا على المواد الإباحية على الإنترنت؛ إذ تلزم البالغين باشتراك مالي إذا كانوا راغبين بمشاهدة هذه المواد. لكن تنامت مطالبات الآباء بتشديد الرقابة وسد كل الفجوات لمشاهدة الصور الإباحية على الشبكة العنكبوتية.
وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الثقافة والإعلام والرياضة البريطانية، في تصريح للجزيرة نت، إن المملكة المتحدة لديها "إطار قانوني متين يوضح ما هو حاليا غير قانوني وغير مشروع على الإنترنت". وأوضح أن سياسة الحكومة تسعى إلى "تحقيق توازن بين حرية التعبير وحماية الجمهور، مشددا على ضرورة أن تكون هذه الضوابط متناسبة مع الضرر المحتمل الذي يحدث".
في بريطانيا يكرهون الإسلاميين، ولكنهم يحبون أطفالهم أكثر.

yaser.hilila@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »نقاشهم مستحيل (الجنة اقصى ما اتمنى)

    الاثنين 20 آب / أغسطس 2012.
    هم مع كل شيء ضد الدين..اولياؤهم الطاغوت..و نقاشهم مستحيل و يظنون انفسهم فلاسفة او مفكرين ابداعيين مع انهم يحملون من التناقضات ما لا يستطيع الجمل حمله!!!
  • »نعم اكره الاسلاميين بسبب اسلوبهم. (مازن)

    الاثنين 20 آب / أغسطس 2012.
    وكالعادة اسلوب الاسلاميين بالنقرب الى الناس بواجهة الدين والعمل الصالح لتلبية مصالح خاصة لهم ولجماعاتهم, واعتبر المثل الاكبر لهم وصولهم للسلطة بمصر "وصولهم لمصلحة خاصة بهم فقط"... يتقربون لمشاعر الناس بأي وسيلة كانت ليرتفع ويعلو سيطهم في المجتمع وبالنهاية لايهتمون بالمجتمع ورأيهم بالنسية لهم هو فقط الصحيح وغير مستعدين للنقاش او سماع الرأي الاخر... فالرأي الاخر هو كافر ومرتد في اغلب الاحيان.
  • »نعم لحجب المواقع الاباحية - تسلم يا استاذ ياسر (عمار الساكت)

    الأربعاء 15 آب / أغسطس 2012.
    المقال يعبر عما يجول بخاطر غالبية الاردنيين
  • »إلى سناء الوليدي (بادرة العازمي)

    الأربعاء 15 آب / أغسطس 2012.
    معك حق، هناك انسجام بين لغة الكاتب ولغة مؤيدين في إدانتهم للرأي الآخر، مثل ما بيقول المثل الشعبي "كأنهم قاريين عند شيخ واحد".
  • »لك الشكر الجزيل يا أستاذ ياسر (أحمد بركات)

    الأربعاء 15 آب / أغسطس 2012.
    أشكرك بحرارة يا أستاذ ياسر. لقد شعرت بالإحباط وأنا أقرأ مؤخرا لكتاب يناهضون الحملة بأفواههم ونسوا أن الله متم نوره. كانت تروقني كتاباتهم في مواضيع أخرى كالسياسة والاقتصاد ولكنهم فشلوا في اختبار الإباحية! في تركيا، البلد العلماني بلا منازع، المواقع الإباحية محجوبة عن بكرة أبيها. بالفعل أخي ياسر، هم يكرهون الإسلاميين (وربما الإسلام) أكثر مما يحبون أطفالهم.
  • »ابحثوا ماذا تريد بريطانيا من منع المواقع الاباحية (فراس مرجي)

    الأربعاء 15 آب / أغسطس 2012.
    لو قام الصحفي ببحث صغير قبل كتابته لهذه المقالة سوف يري كيف تريد بريطانيا منع المواقع السياسية بحجة منع المواقع الاباحية
    المقالة موجودة على الجزيرة الانجليزية وهذا اللينك:
    http://www.aljazeera.com/indepth/opinion/2012/04/201241373429356249.html
  • »إلى متى سيبقى بعض الأهل الأردنيون كسالى يحتاجون لغيرهم لتربية أولادهم!!! (me)

    الأربعاء 15 آب / أغسطس 2012.
    طول ما بعض الشعب الأردني عندو سياسة خلّف وزتّ ما رح يقدروا يحموا أولادهم من المواقع الإباحية حتى لو حجبوها كلها!!! للأسف إحنا شعب بدنا الحكومة اطعميه الأكل بالمعلقة!! بدل ما تسيب بعض الامهات ولادها بالشوارع وعلى التلفزيون والإنترنت تفعد معه وتقرأله قصة مفيدة أو كتاب مفيد وصدقيني ما رح يفكر يقرب على أي موقع إباحي حتى لو ما كنت معو!!! الأساس هو تربية مش حجب حكومي!!!
  • »شكر وتقدير (maram)

    الأربعاء 15 آب / أغسطس 2012.
    جزاك الله كل الخير وجعله في ميزان حسناتك....
  • »إلى سناء الوليدي (محمد الرعود)

    الأربعاء 15 آب / أغسطس 2012.
    وبرضوا الكثير من المعارضين للحجب ردودهم تسفر عن العقلية المتعلقة بمثل هذه المواقع من جهه والمعادية للإسلام من جهة أخرى
  • »صحفي (كاتب)

    الأربعاء 15 آب / أغسطس 2012.
    الصحفي يسكن في بريطانيا وليس في الاردن يجب اخباره بانه في الاردن
  • »احسنت (شادي)

    الأربعاء 15 آب / أغسطس 2012.
    أؤيد حجب المواقع الإباحية..

    وهذا الكاتب محترم جدا ووضع يده على الجرح تماما
  • »انا مع حجب المواقع الاباحيه (Ali)

    الأربعاء 15 آب / أغسطس 2012.
    بارك الله فيك يا أستاذ ياسر
  • »اللغة التي يستخدمها مؤيدوا المقال واتهامهم للرأي الآخر (سناء الوليدي)

    الأربعاء 15 آب / أغسطس 2012.
    بعض ما قالته التعليقات المؤيدة للمقال هي مثال للعقلية التي ستحكمنا لو وصل الأسلاميون إلى السلطة، فإلى جانب اتهام أصحاب الرأي الآخر بأن شركات النت استأجرتهم للتعليق على مقال ياسر، ها هي أمثة لاتهامات بعض المعلقين للرأي المخالف: تائهون في عصر الجاهلية، يريدون أن يحل الانحلال في كل المجتمع، هناك الكثيرين من يسبّحون بحمد الانحلال و الاباحية في مجتمعنا الاردني، فأرجو أن لا تستخدم كلمة الحرية للترويج للرذيلة, الفاحشة, الانحلال والشذوذ...
  • »بارك الله فيك وفي ميزان حسناتك (ahmad)

    الأربعاء 15 آب / أغسطس 2012.
    اسأل الله العلي القدير ان يرد للأمه صوابها في الواقع مقال في موضعه ووضع النقاط على الحروف ولكن هل من اذن صاغيه؟ هل من ضمير حي؟ هل من مسؤل يتق الله في الامه ويجاهد نفسه اولا والمفسدين ثانيا ويقوم بما يجب عليه من حجب لهذا الداء المستشري في وطننا الحبيب !!!!!!!!
    هل من مجيب لدعوه الله ودعوه المتقين في هذا الشهر الفضيل للقيام بحجب الاباحيه من الانترنت.... لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
  • »لنتحد لحجب المواقع الإباحية ونمنع المساس بحرية الرأي (خالد زلوم)

    الأربعاء 15 آب / أغسطس 2012.
    حملة حجب المواقع الإباحية حملة شعبية تشمل جميع أطياف المجتمع الأردني من شباب وآباء وامهات وتمتد لتشمل جميع محافظات المملكة وهدفها واضح ومحدد وأدعو كل من يؤيد هذه الحملة أن يدخل على صفحتها على الإنترنت www.facebook.com/ensaf0 ويشترك في الصفحة.
  • »التوعية لا تكفي و ا لحجب هو المطلوب (أبو عبد الله)

    الأربعاء 15 آب / أغسطس 2012.
    يتذرع البعض بإن حل الموضوع هو بالتوعية وحسن التربية من الأهل وكأن الطفل والمراهق معزول عن باقي المجتمع ويتلقى التوجيه فقط من البيت. إن من ابجديات التربية أن تؤمن للطفل البيئة النظيفة والآمنه حتى تنجح في تربيتهم. فكم هو معلوم فإن التوعية بمخاطر التدخين معلومة لكل فرد في الأردن ولكن انظروا نسبة المدخنين في البلد!!! مع أن التدخين أمر لا تطلبه النفس وليس غريزة وضعها الله في الإنسان وأمرنا بتصريفها في الحلال. أما المواقع الإباحية فهي يثير هذه الغريزة والتي تكون متأججه في فئة المراهقين الذين يصلون لحالة الإدمان على هذه المواقع والتي تدمر نفسيتهم وتؤدي إلى فشلهم في الدراسة وتصل إلى حالات العزلة والإكتئاب. حمى الله بلدنا من هذه المفاسد ونسأل الله أن يتم تطبيف الحجب الفعلي بأسرع وقت.
  • »حجب المفسدة المتحققة أهم من الخوف على مصلحة متوهمة (ابو لين)

    الأربعاء 15 آب / أغسطس 2012.
    مفاسد وأضرار المواقع الإباحية الكارثية على الفرد, الأسرة و المجتمع ظاهرة لكل ذي عقل ومثبته في الدراسات والأبحاث ولهذا هناك جدل في بريطانيا أن قرار حجب المواقع على الجميع إلا من يطلب السماح له بفك الحجب مقابل رسوم لم يحمي المجتمع من مخاطر هذه المواقع وبالتالي فالحكومة تدرس اجراءات جديدة لحماية الاطفال من مخاطر هذه المواقع. مع اننا لا نحتاج للتجربة البريطانية في هذا الصدد لان المواقع الإباحية إضافة لأضرارها الكارثية فهي متناقضة مع قيمنا, أخلاقنا, هويتنا و ديننا وبالتالي فإن معارضة حجب هذه المفسدة المتحققة بحجة أنها قد تؤدي إلى حجب مواقع إخبارية وهي خوف على مصلحة متوهمة أمر غير منطقي. والأهم أن الحكومة لا تحتاج إلى مبررات إذا قررت الحجب والجميع يعلم أن هناك حالياً مواقع إخبارية محجوبة ومنذ زمن فلا داعي لطرح مبررات غير واقعية للدفاع عن الرذيلة والفحش.
  • »حجب المواقع الإباحية لا علاقة له بالحرية (أبو عبد الله)

    الأربعاء 15 آب / أغسطس 2012.
    أعتقد أن هناك مشكلة رئيسة في تعريف الحربة وعلاقتها بقيم المجتمع, هويته, امنه وحتى جماليات المجتمع, فالحرية المطلقة ليست موجودة حتى في الغابة وهذا من الأمور البدهية ولكن هناك هجمة شرسة من أعداء الأمة على مجتمعاتنا لتسويق الرذيلة والفحش والانحلال ولتسويق قيمهم المناقضة لقيمنا ومبادئ ديننا بدعوى الحرية الشخصية.
    على سبيل المثال من حريتي أن أسوق سيارتي الحديثة وأنا سائق ماهر بسرعة 200 كم/ساعة ومنعي هو منع للحريتي الشخصية أو من حقي أن أبني على أرضي بيت من 10 طوابق وتحديدي بأربع طوابق هو منع للحرية الشخصية أو من حقي أن افتح بيت للدعارة ومنعي هو منع لحريتي أو من حريتي أن أقف لأسب الدين والأنبياء ومنعي هو منع لحريتي ولحرية الرأي كذلك و من حريتي أن اتاجر بالمخدرات وأن أبيعها لمن يرغب...الخ أعتقد أن عاقلاً لا يمكن أن يوافق على أن ما سبق هو حرية شخصية ويجب أطلاقها إما لأنها تمس بسلامة المجتمع أو جماليته أو قميه وأخلاقه أو دينه وهويته أو الحفاظ على صحة مواطنيه. وبناءً على ذلك فإن المواقع الإباحية هي خطر يهدد أمن المجتمع, قيمه, دينه وهويته, صحة المواطنين ويمنع الانتاج والابداع عند المدمنين على هذه المواقع ويؤثر على العلاقات داخل الأسرة سواءً بين الآباء والأبناء أو الأزواج مع بعضهم ويؤثر بشكل كبير على شخصية الأطفال بشكل مدمر. وكل واحدة من هذه النقاط تكفي لقيام الدولة بحماية المجتمع من هذه المخاطر.ولهذا فأرجو أن لا تستخدم كلمة الحرية للترويج للرذيلة, الفاحشة, الانحلال والشذوذ.
  • »كلام من درر (مشاهد)

    الأربعاء 15 آب / أغسطس 2012.
    هنالك من يريد ان يعارض فقط، ويتناسا الواقع الحي للموضوع، وخصوصا في موضوع ينافي الحياء والاخلاق، لماذا تمنع الخير على الجميع؟
    حجب المواقع لن يفيد الأطفال فقط وبالكبار أيضا، فهنالك الكثير من الكبار من يريدون ان يمتعوا نفهم بالحرام، وهذا سوف يدمر اسرته ايضا، والحوادث والشواهد كثيره.

    فالنمنع المواقع الإباحية، ولنجعل الخير يعم على الجميع.
  • »هؤلاء يحاسبون على تربية ذرياتهم (القيسي)

    الأربعاء 15 آب / أغسطس 2012.
    الشكر الجزيل للكاتب وبارك الله فيك
    الذين يعارضون ويجادلون ويرفضون فكرة حجب هذه المواقع اظن انهم فعلا تائهون في عصر الجاهلية اين انتم من الخوف على ابنائكم وبناتكم؟ هل تعتبرون هذه ثقافة جنسية. من يقول انها ثقافة جنسية لا يعرف معناها اتقوا الله في ابنائكم وبناتكم تربيتهم امانه في اعناقكم تحاسبون عليها يوم الدين (ام يوجد اعتراض على الحساب والعذاب كذلك )
  • »نعم للحجب (محمد حماد)

    الأربعاء 15 آب / أغسطس 2012.
    نرجو من الله ان يتم الحجب بسرعة
  • »بسم الله الرحمن الرحيم (مي الجنوبي)

    الأربعاء 15 آب / أغسطس 2012.
    المقال غير جيد وأختلف تماماً مع رأي الكاتب.
  • »شو هل حكي (هاشم)

    الأربعاء 15 آب / أغسطس 2012.
    يعني لازم نطالب الحكومة انها تسمح للاباحية بالشوارع لانه اذا منعوا الاباحية بالشوارع ممكن يمنعوا المشي فيها !!!!

    و لازم الحكومة تسمح بشرب الكحول بالمدارس لانه اذا منعوا شرب الكحول ممكن بكرة يمنعوا عصير زاكي ...


    بقولوا اللي بدوا يوصل للمواقع الاباحية بوصلها ... معناته ليش خايفين من منع المواقع الثانية هيكم بتقدروا توصلولها



    أنا مع المنع و بلاش فلسفة و تخويث
  • »أفكار براقة ولكنها غير فاعلة (فاتن)

    الأربعاء 15 آب / أغسطس 2012.
    المشكلة في كثير من طروحات الاسلاميين هي أنها تختار الحلول السهلة التي تثير المشاعر وتحشد الناس ورائها دون نتيجة حقيقية، ولا تبذل الجهد الكافي في التفكير والتمحيص لاختيار الحلول الناجعة. من يخاف على أطفاله يبحث عن حلول حقيقية وليست شكلية سهلة ويقنع نفسه أنه قام بواجبه. تماماً مثل الأستاذ الذي يعلم تلاميذه بالضرب لأنها أسهل الطرق رغم أنها غير ناجعة ويقنع نفسه أنه يقوم بواجبه بينما هو حقيقة لا يقوم بواجبه! ولا أعرف لماذا كل قضية يختارها الاسلاميون يحولونها إلى ملحمة وتكسير عظم مع من يخالفهم الرأي ويصرون على إهانة الرأي الآخر "لا يحبون أطفالهم!" "يكرهوننا"...
  • »كلام سليم مئة بالمئة (ام عمر)

    الأربعاء 15 آب / أغسطس 2012.
    اولا اشكر كاتب المقال وبارك الله فيك لحرصك على أطفالنا وأطفالك، ثانيا الذين ضد الحجب يا ليت تعطونا فائدة واحدة من عدم الحجب!! طبعا لا يوجد اما اذا أردتم فوائد الحجب فهي كثيرة اهمها ترك الاطفال يعيشوا طفولتهم بعيدا عن هذه الامور التي تشوه براءتهم النقية، اريد هنا ان اسأل سؤال ، لو وجدت ابنك او ابنتك جالس وينظر لهذه المواقع الإباحية ماذا سيكون شعورك ؟؟!! هل ستسكت وتقول انها حريته ولا يجوز منعها عنه ام انك ستفعل شيء ، الشيء طبيعي انك ستوبخه وتغلق الكمبيوتر وتمنعه عنه؟؟!! وستفكر بحلول لهذه المشكلة، لذلك فان من الحلول الجذرية على نطاق أوسع من بيتك هو حجب هذه المواقع على مستوى المملكة ، وهو الحل الامثل للجميع وبذلك نستطيع ترك أبناءنا امام شاشة الكمبيوتر ونحن مطمئنين البال غير قلقين، و أطلب من الجميع ان يفكروا بالموضوع تفكير منطقي عقلاني بعيدا عن اي تحيز، واسأل الله ان يوفق المسؤولين في هذه البلد لما فيه المصلحة والسداد للجميع.
  • »عمان (معاذ)

    الأربعاء 15 آب / أغسطس 2012.
    وأنا أستغرب من الذين يدافعون على حجب مثل هذه المواقع الا اذا كانوا هم من يشاهدها وليس ابنائهم ولا اعتقد لان لهم مشاكل مع الاسلامين بل انهم هم المدمنون وليس اطفالهم هناك من يقول ان برطانيا لا تحجب مثل هذه المواقع كيف عرفت ؟؟؟ هههه اذا لم تستفيدوا منها فأي حرية هذه التي تتحدثون عنها؟؟؟
  • »أزمة ثقة مع الحكومة (مريم)

    الأربعاء 15 آب / أغسطس 2012.
    ارتكب الصحفي مجموعة من الاخطاء الفادحة؛ أولا كتابة راي بناء على معلومات غير دقيقة، و ثانيا استخدام التعميم الخاطئ، و هي اخطاء تستغرب من صحفي مهني مثل ياسر ابو هلاله. كنت اتمنى لو ان الصحفي سأل الحمله عن أهدافها قبل اطلاق الاحكام ونشر المعلومات الخاطئة على من وراءها بدومن أي أسس. فالتشكيك بأمومة و أبوة هؤلاء الناس هو اتهام غير مقبول والافتراض ان من وراءها هم من كارهي الاسلاميين هو امر مضحك في أقل تقدير. من أين حصل الصحفي على هذه المعلومات؟ وعلى أي اساس استنتج ما استنتجه؟ للمعلومات ان الحمله ضد الوصاية الحكومية والرقابة المبنية على اسس فضفاضة، وخاصة ان هناك أزمه ثقة ما بين المواطنين و الحكومه. هل يعقل أن نسلم الرقابة على الانترنت الى الحكومة غير الديمقراطية وغير المنتخبة التي تحكمنا الان؟ هل يعقل أن نعطي الوصاية على منفذ المعلومات الوحيد لدينا للحكومة التي لا تؤمن بحرية الوصول للمعلومات أو حرية التعبير؟ما هي الضمانات التي لدينا ان هذه الحكومه و غيرها من الحكومات المستقبليه لن تقوم بفرض رقابة على مواقع اخرى تخالف الاجندات المختلفة التي ستأتينا و لا يعلم بها الا الله؟ و ما هي الالية التي سيتبعها الشعب عندما يبدأ القمع و احتكار المعلومات؟ هل أعطتنا الحكومه الية متوازنة لضمان حقوقنا كشعب لنا حق حرية الوصول للمعلومات. ومن سيقوم بتغطية تكاليف هذا القرار ؟ على أي بند من بنود الموازنه العامة المديونه سيتم الضغط؟؟ و كيف سيتم تغطية الثمن؟ هل هو برفع قيمة فواتير الماء؟ الكهرباء؟ الخبز؟ و لما كل ذلك؟ اليس من الأولى ان تقوم الحكومة بعملية توعيه لتعليم الناس أن حماية اطفالهم موجوده فعليا اليوم بمكالمه هاتفيه؟
  • »الجهل بالدين (جعفر البيطار)

    الأربعاء 15 آب / أغسطس 2012.
    للأسف الجهل بالدين هو ما أوصلنا إلى هذا الشيء. أخشى ما أخشاه أن يكون جزء من المعارضين يعارضون القرار لأنهم ما بدهم "ينقطعوا" من المشاهد الحلوة
    مجتمعنا مسوس والله
  • »بسم الله الرحمن الرحيم (مي الشمالي)

    الأربعاء 15 آب / أغسطس 2012.
    جزاك الله خيرًا فعلًا مقال جيّد
  • »المشكلة في الكبار قبل الصغار (أحمد الشابي)

    الأربعاء 15 آب / أغسطس 2012.
    المشكلة التي يحجم الكثير عن قولها حرجا أن الكبار هم الغالبية العظمى من المرتادين وليسوا الأطفال. هذا الحجب يفيد الكبار قبل الأطفال. أنا شخصيا مكتوي بنار هذه المواقع ولا أستطيع التخلص منها، عسى أن يكون هذا فرجا من الله.
    أعلم أن الكثير من الزملاء في العمل يدخلون إليها أيضا. لاتنسوا أن الله يزع بالسلطان ما لايزع بالقرآن. لايجوز أن تترك أبواب المعاصي مشرعة للناس وتقول لهم : ربوا أنفسكم و أطفالكم.
1 2