فهد الخيطان

من أنتم؟!

تم نشره في الخميس 24 أيار / مايو 2012. 03:00 صباحاً

يا لها من مهزلة حقا تستدعي السخرية! كيف يتجرأ شاب من عامة الناس، مثل جميل النمري وأقرانه من نواب يساريين وقوميين، على انتقاد سادتهم بهذا الشكل، والتشكيك في نواياهم الإصلاحية؟ لم يبق غير أن يأتي النمري برفاقه، من أمثال موسى المعايطة وخالد الكلالدة، لاستلام الحكومة.
هل يظن هؤلاء أن ذاكرة الناس قصيرة؟ قبل عقدين ونيف، كان هؤلاء ومن هم على شاكلتهم في السجون بعد أن نهبوا ثروات البلد، مثل قادتهم الأوائل من قوميين ويساريين.
هل نسيتم؟ لقد أفلسوا خزينة الدولة العام 1989، ونهبوا ثروات البلاد؛ سرقوا الفوسفات، واستولوا على أراضي الدولة، وشيدوا قصورا في دابوق. هم من ورط البلاد بمديونية فلكية، وهم من أشرفوا على مشاريع فاشلة ضاعت فيها الملايين على خزينة الدولة.
من أنتم حتى تملكوا الجرأة على التطاول على أسيادكم؟ أي شعب هذا الذي يريد أن يستعيد سلطة ورثها الأبناء والأحفاد عن الأجداد؟!
لكن مهلا يا صديقي، لا تعبأ بما يثرثرون، وسترى أي منقلب ينقلبون. اطمئن؛ المسيرة مستمرة.
أي ربيع هذا الذي صدعوا رؤوسنا به؟ الربيع فصل قصير في بلادنا، سيمضي بسرعة ويحل صيف طويل ومريح.
الحراك سيذهب في إجازة صيفية؛ يسافر إلى شرم الشيخ مثلا، فالعروض مغرية.
من أنتم حقا؟ ألم يخلق الله غيركم؟ الله خلقنا زعماء إلى الأبد وكسر القالب، ألم تفهموا بعد؟!
تريدون الإصلاح؟ سنفعل على طريقتنا ومزاجنا. نحن فقط من يعرف مصلحة البلاد والعباد.
لا تكلفوا أنفسكم شيئا، امنحونا الثقة كالعادة واتركوا شأن الإصلاحات لنا.
لا تكثروا الأسئلة؛ ما لكم ومال مخصصات الوزراء السرية؟ ما عليكم سوى التصفيق لقرار رفع الأسعار. لقد أرهقتم الموازنة بمصاريف علاجكم وتعليمكم وأكلكم ورواتبكم.
إنكم بالفعل شعب مزعج ولحوح. ألا يكفي ما نتحمله من أجلكم؟ ليكن آخر فلس في جيوبكم، ادفعوه.
أوليس واجب الشعب أن يضحي من أجل الوطن؟!
دعونا نعمل على راحتنا؛ ثلاث، أربع، خمس حكومات في سنة واحدة، ما المشكلة ما دامت السلطة لنا نتبادلها بالمحبة والمودة؟ هذا شأن لا يخصكم؛ أنتم شعب ونحن سادة، ولكل منا وظيفته.
من قال سلطات مستقلة؟ نحن سلطة واحدة لشعب واحد. هل تريدون تقسيم الدولة وتشتيتها بين سلطات تشريعية وتنفيذية؟ إنها الشرذمة بعينها.
من أنتم حتى تطالبوا بحكومات منتخبة؟ هل سمعت يا صديقي؟ حكومات منتخبة يجلس على كراسيها كل من هب ودب! تخيلوا فلانا وعلانا رئيسا للوزراء، يا لسخرية الأقدار!
نحن بلد له خصوصية؛ بضع عائلات وأشخاص أفذاذ يتداولون الحكم فيما بينهم.
ومهما طرقتم على جدران الخزان، ستموتون بغيظكم قبل أن تنالوا مرادكم.
الإصلاح لعبتنا.. وسترون.

fahed.khitan@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »من انتم انت افضل منهم (ابراهيم زريق)

    السبت 26 أيار / مايو 2012.
    سيد فهد اسم علي مسمي من هم ومن انتم انت افضل منهم هم لايستعملون عقولهم انت العقل كله وشكرا لك مع تحياتي
  • »كاتب صحفي مميز (نايف فواز النمري)

    الخميس 24 أيار / مايو 2012.
    الكاتب الصحفي اللامع والمتمكن فهد الخيطان، أنت من القامات والهامات العالية جدا والتي تعرف التعامل والتعاطي مع أقزام السياسة والإعلام، ففي كل دول العالم يوجد عالم سفلي في كل المهن، ومثلما يوجد محامون ومهندسون وأطباء يخونون مهنهم يوجد سياسيون كذلك. لكن في النهاية يستطيع أصغر مواطن وأكبر مسؤول أن يميزا بين السياسي المحترم الذي لا سعر له وبين السياسي الرخيص المعروض برسم البيع. نعم لقد استطعت أيها الكاتب الشهم فهد الخيطان آن تكسب احترام الجميع بهذا المقال المميز، معارضة وموالاة، مع احتفاظك بحس نقدي تجاه الجميع. واقول بإن الصحفي المميز ليس طبالا يقوم بدور ترفيهي، هو ناقد يسمع الناس ما يكرهون. تماما كالطبيب الذي تقتضي وظيفته آن يرصد الأمراض بسيطها وخطيرها.
  • »وقال نجم (احمد فؤاد نجم)

    الخميس 24 أيار / مايو 2012.
    هما مين واحنا مين
    هما الأمرا والسلاطين
    هما المال والحكم معاهم
    واحنا الفقرا المحكومين
    حزر فزر شغل مخك
    شوف مين فينا بيحكم مين
    هما حياتهم بمبي جميله
    هما فصيله واحنا فصيله
    حادي يا بادي يا عبد الهادي
    ياللي عليك قصد الغنوا دي
    لما الشعب يقوم وينادي
    يا احنا ياهما في الدنيا دي
    حزر فزر شغل مخك
    شوف مين فينا
    حيغلب مين
  • »والله يا استاذ خيطان احنا الغلابة خجلانين من حرامية البلد (Zahi Samardali)

    الخميس 24 أيار / مايو 2012.
    والله يا استاذ خيطان احنا الغلابة خجلانين من حرامية البلد اللي اعتادوا على الهبش واللطش دون حسيب او رقيب منذ زمن بعيد وين بدنا نودي وجهنا منهم !!! فلم يعد لدينا ما يكفيهم من بوتاس وفوسفات وعطاءات بحجم مناسب يغطي مصاريف المدام والاولاد في جامعات كمبردج وهارفارد. صرنا مثل اخونا وحبيبنا جحا عندما دخل عليه الحرامي ...
    دخل حرامي الى منزل جحا واخذ يبحث عن شيىء يسرقه فلم يجد شيئا وهو خارج من المنزل لمح الى خزانة ففتحها وجد جحا بداخلها فقال له ماذا تفعل هنا اجاب جحا ياعيب شوم خجلان منك لان ماعند شيى تسرقه ...
  • »لا فض فوك (عزمي محمود الكايد)

    الخميس 24 أيار / مايو 2012.
    مقالات الاستاذ فهد دائماً تعبر عن ما يدور في عقول وقلوب غالبية المواطنين ، لكن هذا المقال هو الأروع كما سبقني وقال احد الأخوة .
    الى الامام أيها الاسد أيها الضمير الاردني النقي
  • »المجلس الذي سيصوت على الثقة فاقد لها شعبيا وفاقد الشيء لا يعطيه (راما)

    الخميس 24 أيار / مايو 2012.
    ما مفهوم الاصلاح من وجهة نظر سادت السلطتين التشريعية المفترضة والتنفيذية ... ؟

    هؤلاء المنصبون علينا لحكمنا أو التحدث باسمنا وتمثيلنا رغما عنا يعلمون أي طريق مشبوه أتى بهم هاهم يعترفون صراحة بأن مهمتهم الالتفاف على الاصلاح بسياسة البلطجة المفضلة لديهم ،،، ويعلمون أي منقلب ينقلبون هم ... بدل مسرحيتكم الهزلية التي فشلتم حتى بتمثيلها وأداء الأدوار المحددة لكم فلم تكونوا ممثلين بارعين أو حتى متوسطي الأداء " مسرحية الثقة ومناقشة البيان الوزاري وتحديد نسبة الثقة بالحكومة ابحثوا عن رصيدكم من ثقة الشارع ورضاه والاستقواء " بالمنصب " الذي يطغى اليوم مدلوله الفعلي الحقيقي على مدلوله السياسي الغائب دوما ومدلوله المصلحي الآني وفرد العضلات على الشارع أو على زملاء عمل أو على الواقع بأسره هو من يستحق وصف " عواقبه وخيمة"
  • »صبرٌ جميل (ابو عادل)

    الخميس 24 أيار / مايو 2012.
    انت خيطان من ذهب يافهد.هذة هي الحقيقة مع الأسف تداول السلطة مع .....والاشراف يجب يسكتوا تحية للاستاذ جميل.
  • »من نحن ومن انتم؟ (محمود الحيارى)

    الخميس 24 أيار / مايو 2012.
    نشكر الاستاذ الخيطان فهد على طرحة التساؤلى من انتم؟وجوابى من نحن ومن انتم؟نحن الشعب الذى قال الشاعر فينا اذا الشعب يوما اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر .نحن الشعب نطلب المشاركة وتبادل السلطة فيما بيننا والعيش بحرية وكرامة كباقى شعوب العالم،اليس من حقنا ان نحيا ونعيش بحرية وكرامة؟اليس من حقنا ان نمارس حقوقنا واحترام ارادتنا كما كفلة لنا الدستور؟اليس من حقنا ان نعامل بالتساوى دون تمييز لااحد على احد؟اليس من حقنا وحقكم بسلطات مستقلة لاتغول لااحدها على الاخرى وكما اكد على ذلك سيد البلاد اكثر من مرة؟اليس من حقنا التغيير الايجابى لخلق الاردن العزيز الحر الديمقراطى كبقية شعوب الارض؟ اليس من حقنا ان نطالب بتغيير الطرق والممارسات القديمة التى اوصلتنا بفعلكم الى مانحن علية الان من امراض مالية واقتصادية وفقر وجوع وبطالة؟ اليس من حق الوطن علينا ان نعمرة كما امرنا رب العباد؟ اليس من حقنا وقف الخراب والدمار بفعل سياساتكم الخرقاء؟ نحن الشعب الذى يصطف خلف قيادتة الهاشمية التى نفتديها بالمهج والارواح فى سبيل رفعة الاردن ورقية. ويبق السؤال قائما من انتم؟ والشكر موصول للغد الغراء للسماح لنا بالمشاركة عبر فضائها الرقمى الحر.
  • »من انتم ؟؟؟ (محمد)

    الخميس 24 أيار / مايو 2012.
    من انتم من انتم عباره قالها القذافي في اخر ايامه .
  • »يا سلام (انور هديب)

    الخميس 24 أيار / مايو 2012.
    الله عليك يا استاذي الفاضل ، لقد وضعت مليون أصبع على الجرح ، ولكن للأسف الشديد لا حياة لمن تنادي ، هؤلاء لا يقرأون وإذا قرأوا لا يفهمون وإذا فهموا لا يطبقون ، هؤلاء لا يستحقوا هذا البلد الطيب
  • »لن تنطلي (صديق قديم جدا)

    الخميس 24 أيار / مايو 2012.
    سترى انت وهم ،اليوم انتما وجهان لعملية واحدة ..اصلاحنا قادم رغم انفكم ..
  • »المقال الاروع في تاريخك يا خيطان (ابو يامن)

    الخميس 24 أيار / مايو 2012.
    رغم أنه مقال ساخر إلا أنه لخص أسباب التدهور السياسي والاقتصادي في العقود الاخيرة.
    براعة فائقة في تحليل كل كلمة كتبها سادتنا بشقيهم التشريعي والتنفيذي في وصف المواطن العادي الذي علا صوته من الالم لا من الجرأة معاذ الله.
    اسمح لي بسؤال لا أستطيع منع نفسي من طرحه، الطريقة التي تبادل فيها رئيسا المؤسستين التشريعية والتنفذية توحي بأنها مؤسسة واحدة لا اثنتين، أليس كذلك؟
  • »رجعت حليمة (سما الخير)

    الخميس 24 أيار / مايو 2012.
    معك حق يا أستاذ فهد، فقد استبشرنا خيراً بدولة الخصاونة ولكن طفشوه ورجعت حليمة لعادتها القديمة. تحية لك ولقلمك وتحية للنائب المحترم جميل النمري.
  • »نحن الشعب الصبور ! (اردني بفكر حاله بفهم بالديموقراطيه)

    الخميس 24 أيار / مايو 2012.
    ولن نقبل الا ان نكون اسيادا لذاتنا وعلى ذاتنا .
    نحن الشعب الاردني الذي صبر ويصبر على الامه واوجاعه وعلى فقره وعلى الصبر نفسه .

    لكني مللت الصبر وهو ايضا مل مني , وسانقلب على الصبر بل سياتي اليوم لاقتله بيدي لاتاكد بانه قد مات , لقد كرهته وكرهني , فقال لي ما انت ؟ الم تمل مني ؟, اليس لديك احساس ؟ فقلت له معلش اتحملني شويه , الشغله بدها كمان شويه صبر خلينا نشوف لوين اخرتها !