زيادة رأسمال يورو ديزني بمبلغ 253 مليون يورو

تم نشره في السبت 22 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 28 آذار / مارس 2011. 02:00 صباحاً

تقليص حصة الامير الوليد إلى 10%

باريس - بدأت شركة يورو ديزني المثقلة بالديون المرحلة الأخيرة من عملية إعادة هيكلة لإنقاذها امس بطرح أسهم لزيادة رأسمالها بمبلغ 253 مليون يورو (328 مليون دولار) في خطوة من شأنها تقليص نصيب السهم من الارباح وهو ما دفع اسهمها للانخفاض.

 وقالت يورو ديزني في بيان إن شركة والت ديزني الأم التي تملك  حصة 40% من يورو ديزني والأمير السعودي الوليد بن طلال وافقا على مساندة طرح الأسهم لكن هذه الخطوة ستسفر عن تقليص حصة الوليد البالغة حاليا 16 % إلى 10%.
 وقالت يورو ديزني الخاسرة إن سعر الاكتتاب ثبت عند 0.09 يورو للسهم  أي أقل بكثير من سعر تداول السهم.

 لكن السهم انخفض بأكثر من 19% بعد ان تقلص نصيبه من دخل  الشركة.
 وتفيد حسابات رويترز أن طرح الأسهم الجديدة سيزيد رأس المال المصدر إلى  3.5 أمثاله مما سيحدث انخفاضا كبيرا في نصيب السهم من الربح.

 وأقر حملة أسهم يورو ديزني زيادة رأس المال التي يبدأ الاكتتاب فيها  اعتبارا من 31 كانون الثاني(يناير) الحالي وتستمر حتى الثامن من شباط(فبراير) المقبل في كانون الاول(ديسمبر) الماضي، وجاءت بعد مفاوضات متقطعة مع الدائنين لتخفيف عبء ديون قدرها 2.053 مليار يورو لم تعد الشركة التي تعاني من نقص السيولة  قادرة على خدمتها.

 وفي وقت سابق هذا الشهر أعلن اندريه لاكروا رئيس الشركة خططا لانفاق  240 مليون يورو لانعاش مدينة الملاهي بألعاب جديدة منها "برج الرعب" وتحديث جبل الفضاء الشهير.

 وقالت يورو ديزني امس إن والت ديزني ستكتتب في 1.1 مليار سهم جديد  ويتم شراء 217 مليون سهم أخرى لحساب الأمير السعودي الوليد بن طلال وأسرته.

 وقال الوليد إنه سينفق 25 مليون يورو على زيادة رأس المال لكن حسابات رويترز تشير إلى أنه سينفق 19.6 مليون يورو. وستظل حصة والت ديزني ثابتة بعد الزيادة.

 وهبط سهم يورو ديزني ظهر امس 11.54% إلى  0.23 يورو وكان قد انخفض بنسبة 12.5 % حتى الآن هذا العام.

التعليق