حافظوا على الغاز الطبيعي المكتشف في البحر المتوسط

تم نشره في الخميس 13 كانون الثاني / يناير 2011. 03:00 صباحاً

- ألم تقرأوا مقال خبير النفط البريطاني الذي نشر في 1/7/2009 والذي لفت فيه نظر الامة العربية لضرورة تثبيت حقهم لدى المحافل الدولية للحفاظ على ثرواتهم من الغاز الطبيعي في مياه البحر المتوسط سواء على شواطئ لبنان أو غزة. وألم تقرأوا المقال الذي نشر في صحيفة الرأي في 13/7/2010 تعزيزاً لما كتبه Peter Ayre من ضرورة تثبيت الحق Stake your claim والذي اشار بضرورة تفعيل مقترح (أمين عام الجامعة العربية) لعمل حلف يتبلور حالياً من تركيا والبلاد العربية المشاطئة للبحر المتوسط للاخذ بزمام حقوقهم في هذا الكنز الثمين من الغاز الطبيعي Natural Gas.

- ألم تقرأوا عن الاتفاق الذي أبرمته اسرائيل منذ ايام مع قبرص (اليونانية) أكدت فيه استغلالها الجائر للغاز في البحر المتوسط؟!

فيا سعادة الأمين العام للجامعة، ويا معالي ويا سيادة المسؤولين في سورية ولبنان وفلسطين ومصر هبوا للتحالف مع تركيا (كممثلة لمصالح جزيرة قبرص في البحر المتوسط) لإثبات حقوقكم الدولية والاقليمية في بحرنا المتوسط فهل من مجيب؟!

أو... لقد أسمعت لو ناديت حياً ولكن لا حياة لمن تنادي

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »من تخاطب ؟ (م. فتحي ابو سنينه)

    الخميس 13 كانون الثاني / يناير 2011.
    مقال قصير ومعبر عن واقع مرير في التنازل عن ثروات الامه والعجز التام عن حماية مقدراتنا وثروات اجيالنا, فلا تفتح باب جهنم عليهم يا اخي, القدس وفلسطين باتوا لا يطالبون بها وان فعلو فعلى استحياء.

    هل تنتظر منهم فتح معارك جديده هم في غنى عنها ومعاركهم الرئيسيه التي يتحضرون لها قادمه, وهي مع شعوبهم .
    لديهم ما يكفي من النفط والغاز يا اخي فليأخذ الاخرون "المساكين" البقيه .
    لا تفتح علينا مواجع يا اخي ولا تخاطب العجزه , والمهزومين من الاعداء, والشجعان المنتصرين على الشعوب .
    واكرر :
    لقد اسمعت من ناديت حيا ولكن لا حياء ولا حياة لمن تنادي .
    شكرا