إيران: هل أضرت الحكومة بالنظام السياسي؟

تم نشره في الثلاثاء 29 كانون الأول / ديسمبر 2009. 03:00 صباحاً

 

ما يزال الاشتباك السياسي بين القوى المحافظة والقوى الإصلاحية في إيران على أشده، وما من إشارة واضحة تتحدث عن قرب انتهائه.

المواسم السياسية والدينية الإيرانية، التي طالما ينظر إليها في إيران بعد الثورة بوصفها مواسم لتأكيد الوحدة والالتفاف حول النظام، تحولت لتصبح مواسم يعود فيها الانقسام بشكل واضح وعملي إلى المشهد السياسي الإيراني.

ذلك كله يطرح سؤالاً أساسياً فيما إذا كانت الانتخابات الرئاسية الأخيرة، وما أفرزته من حكومة قد تحولت إلى عبء سياسي على النظام؟

يصعب وضع إجابات محددة لتفسير ما يجري من تأييد لانتخاب الرئيس أحمدي نجاد، لكن هذا ربما يفهم إذا ما نظرنا إلى التغيير الذي أصاب النخبة السياسية بعد ظهور الحركة الإصلاحية بقوة في الانتخابات الرئاسية العام 1997. فالدعم الذي لقيه الرئيس السابق محمد خاتمي قد أثار فزعاً وسط الدوائر المحافظة التي بدأت تنظر إلى هذا الانتخاب، وما نتج عنه من سياسات كخطر يهدد النظام السياسي، لا سيما ما يتعلق منه بالعلاقة مع الغرب وبالقضايا المتعلقة بثوابت الثورة السياسية والاجتماعية.

الخطاب المنفتح لقوى التيار الإصلاحي، سواءً ما يتعلق بالدعوة إلى الانفتاح الاجتماعي وإعطاء مزيد من الحريات واتباع سياسة خارجية أقل توتراً مع المحيط الإقليمي أو مع إيران كلها يبدو أنها قُرئت من دوائر سياسية إيرانية أنها خطر.

من هنا بدأ الاشتباك السياسي باستخدام نصوص الدستور والقوانين للحد من تحقيق أي نجاح في فترة الرئيس محمد خاتمي، وما تبع ذلك من وضع حدود في وجه تقدم الإصلاحيين انتخابيا، إذ منيت القوى الإصلاحية بخسائر متتالية سواءً بالانتخابات الرئاسية أو البرلمانية منذ العام 2004.

فوز الرئيس أحمدي نجاد في حزيران 2005 وإعادة انتخابه في الشهر نفسه من العام 2009، لم يكونا إلاّ مؤشرين على أن مستقبل القوى الإصلاحية قد بات في مهب الريح، لا سيما بعد الانقسام الذي حصل داخل هذه القوى بين مجموعة حزب المشاركة، الذي يقوده محمد رضا خاتمي، وبين حزب الاعتدال القومي الذي يقوده مهدي كروبي.

القوى المحافظة كانت تتوحد، ولو مرحلياً، في الوقت الذي كانت فيه القوى الإصلاحية تنقسم، الأمر الذي عزز من فرص تغييب تلك القوى.

خلال الأشهر الستة الماضية كانت قوى التيار الإصلاحي تحاول استعادة المبادرة، لكنها تستخدم ،هذه المرة، أدوات جديدة، كانت مترددة في استخدامها، في السنوات القليلة الماضية، ألا وهي الاحتكام إلى الشارع، وهي استراتيجية يبدو أنها لا تسر النظام السياسي وأركانه من القوى المحافظة المتمثلة، في بيت المرشد الأعلى والمؤسسة العسكرية والأمنية وكذلك بعض المرجعيات الدينية.

داخلياً ينظر إلى الحكومة التي شُكلت برئاسة أحمدي نجاد على أنها لم تكن قادرة على القيام بمسؤولياتها خلال أعوام ما بعد 2005، وتحديداً في الموضوعين الاقتصادي والاجتماعي، وكذلك في علاقات إيران مع العالم.

في السياق نفسه، تجدر الإشارة إلى أن المقارنة تتم بين ما تحقق في ظل رئاسة محمد خاتمي لإيران ومناخ الانفراج الاجتماعي والسياسي الذي شهدته إيران وبين ما آلت إليه الأمور بعد العام 2005.

المستقبل القريب سيكون هو الكفيل بإعطاء إجابة أكثر دقة وموضوعية في تقييم حكومتي الرئيس نجاد، الأولى والحالية، فيما إذا كانت خدمت النظام أم شكّلت عبئاً عليه وعلى شرعيته وعلاقته بالخارج. 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »أسئلة و أجوبة (ahmad)

    الثلاثاء 29 كانون الأول / ديسمبر 2009.
    أسئلة و أجوبة حول المصاهرة بين

    آل البيت عليهم السلام والصحابة رضوان الله عليهم

    السؤال : من هم أزواج بنات الرسول صلى الله عليه وسلم ؟

    الجواب : فاطمة وزوجها علي بن أبي طالب ورقية وزوجها عثمان بن عفان وأم كلثوم وزوجها عثمان بن عفان رضي الله عنهم أجمعين .

    السؤال: من هو زوج أم كلثوم بنت علي وبنت فاطمة الطاهرة بنت نبي الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم ؟

    الجواب : زوجها عمر بن الخطاب رضي الله عنهم أجمعين .

    السؤال : من هي زوجة طلحة بن عبيد الله رضي الله عنه؟

    الجواب : زوجته أم كلثوم بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنهم أجمعين .

    السؤال : من هو زوج بنت أبي بكر (عائشة) ؟

    الجواب : زوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يطلقها إلى أن مات. رضي الله عنها.

    السؤال : من هي زوجة الحسين بن علي رضي الله عنه سيد شباب أهل الجنة ؟

    الجواب : زوجته حفصة بنت عبدالرحمن بن أبي بكر رضي الله عنهم أجمعين.

    السؤال : إلى من ينتسب جعفر الصادق من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم من جهة أمه ؟

    الجواب : ينتسب جعفر الصادق من جهة أمه إلى أبي بكر الصديق (من جهة أم فروة بنت أسماء بنت حفصة بنت عبدالرحمن بن أبي بكر).

    السؤال : كم ابناً سمى علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه بأبي بكر؟

    الجواب : سمى علي بن أبي طالب رضي الله عنه اثنين من أبنائه باسم )أبوبكر).

    السؤال : كم ابنا سمى علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه بأسم عثمان ؟

    الجواب : سمى علي بن أبي طالب رضي الله عنه اثنين من أبنائه بأسم عثمان :(عثمان الأكبر وعثمان الأصغر).

    السؤال : كم ابنا سمى علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه بأسم عمر؟

    الجواب: سمى علي بن أبي طالب رضي الله عنه إثنين من أبنائه باسم عمر (عمر الأكبر وعمر الأصغر.)

    السؤال : لا يختلف الشيعة والسنة في فضل الحسين بن علي رضي الله عنه فكم ابنا سمى الحسين بن علي رضي الله عنه من أبناءه بأسم عمر؟

    الجواب : سمى الحسين بن علي رضي الله عنه مرتين (عمر وعمر الأشرف).

    السؤال : هل سمى الحسين بن علي ابنه باسم (أبوبكر) ؟ ولماذا؟

    الجواب: نعم سمى الحسين بن علي ابنه بالاسم أبوبكر ونترك الجواب لك(لماذا؟) لتفكيرك أخي الحبيب .

    السؤال: ما اسم إبني موسى بن جعفر الكاظم رحمه الله؟

    الجواب : أحدهما أبوبكر والثاني عمر.

    السؤال : ما اسم بنت موسى بن جعفر الكاظم رحمه الله ؟

    الجواب: عائشة.

    السؤال : من أبناء علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه (محمد) . وكان له ولدان سمى أحدهما عبدالله وماذا سمى الآخر؟

    الجواب : سماه عمر .

    السؤال : من أبناء علي بن أبي طالب الحسن رضي الله عنه سيد شباب أهل الجنة . فما أسماء أبناء الحسن بن علي رضي الله عنه؟

    الجواب: أبوبكر وعمر والحسن ويلقب الأخير بالمثنى .

    السؤال : تزوج مروان بن ابان أم القاسم بنت الحسن بن علي رضي الله عنهم أجمعين ؟ فمن يكون مروان هذا؟

    الجواب : مروان بن ابان بن عثمان بن عفان رضي الله عنهم أجمعين .

    السؤال: تزوج أبان بن عثمان بن عفان أم كلثوم بنت عبدالله بن ......... أكمل؟

    الجواب : أم كلثوم بنت عبدالله بن جعفر الطيار.

    السؤال : من هو زوج أسماء بنت أبي بكر؟

    الجواب : زوجها الزبير بن العوام رضي الله عنهم أجمعين .

    السؤال : من هي أم رقية بنت عمر بن الخطاب وأم زيد بن عمر بن الخطاب؟

    الجواب : أمهم هي أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب رضي الله عنهم أجمعين.

    السؤال : تزوج زيد بن عمرو بن عثمان بن عفان سكينة . فمن يكون أبو سكينة؟

    الجواب : سكينة بنت الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهم أجمعين .

    السؤال : من هي أم عبدالله بن عثمان بن عفان؟

    الجواب: أمه رقية بنت نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم .

    المراجع :

    الإرشاد للمفيد – مقاتل الطالبين الأصفهاني – التنبيه والإرشاد للمسعودي – كشف الغمة للأردبيلي – الفصول المهمة – معجم رجال الحديث للخوئي – جلاء الغيوم للمجلسي – الكافي للكليني – عمدة الطالب – طبقات ابن سعد – نسب قريش للزبيدي – منتهى الآمال للقمي – النسب والمصاهرة بين أهل البيت والصحابة علاء الدين المدرس – فضائل الصحابة وعلاقتهم بالنبي صلى الله عليه وسلم وآل بيته الأطهار للهيتي – جمهرة أنساب العرب لابن حزم نقلا عن نشرة الآل والأصحاب أصهار وأحباب

    فهل يعقل بعد هذا أن الآل والأصحاب كانوا أعداءً وهم الذين بايعوا جميعاً النبي تحت الشجرة فقال عنهم الله عز وجل (لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة) الآية.

    وهم الذين دافعوا جميعا عن النبي صلى الله عليه وسلم بنحورهم في الغزوات والملمات وصبروا معه في الشدائد

    وهم جميعا من نقل القرآن الكريم بهذه الدقة وهذا الحرص

    وهم الذين نشروا الدين في أصقاع الأرض

    فماذا نقول بعد هذا التلاحم ؟!!!!!!! وعلام يدل ؟ !!!!!!!!

    الكل يعلم منزلة الأبناء من أبائهم وأمهاتهم .... إنك ستفكر كثيرا وكثيرا قبل أن تختار له اسماً يحمله طيلة عمره ولن تختار له اسما إلا ويحمل مضامين سامية مشرفة أو إعجابك الكبير بشخص يحمل نفس هذا الاسم !!!!!

    ثم هل ترضى أيها القارئ الفطن أن تزوج ابنتك من رجل سيئ ؟! فضلا عن كافر ؟ ! وأنت تفضلها على نفسك بل تفديها بنفسك وترجو لها كل سعادة ؟ !

    والله نحن الضعفاء أنفسنا لا نرضى بذلك ، فكيف بمنارات الهدى من أتقياء آل البيت المطهرين أتراهم لا يحفظون حق الله ولا يرعون الأمانة في ذريتهم ؟ تفكر أخي العزيز ولو للحظة عندها سترى الفرق الكبير بيننا وبينهم !!!

    هذا هو مفتاح التقارب بين المسلمين (إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد) صدق الله العظيم.