المؤامرة على رحيل الغرايبة

تم نشره في الثلاثاء 1 أيلول / سبتمبر 2009. 03:00 صباحاً

 

لا يمكن أن يكون خطاب جماعة الإخوان المسلمين في الأردن إيجابيا مع الدولة في ظل حرب الاستنزاف التي تتعرض لها الجماعة منذ العام 1993. مرت فترات تهدئة محدودة لكن في المجمل ظلت الأبواب موصدة دونهم، ليس أبواب المسؤولين وإنما أبواب المساجد، فمع تراجع مستوى كثير من الخطباء الذين ينصبون المجرور يمنع عالم مثل الدكتور إبراهيم زيد الكيلاني الذي كان يفتح له التلفزيون الأردني أيام الأحكام العرفية وقبل أن يصبح وزيرا للأوقاف.

لا افهم هذا الجدال حول تقرير القسم السياسي في الإخوان، والذي انتهى بحل القسم الذي يرأسه الدكتور رحيل الغرايبة، إلا في سياق المؤامرة عليه. فخطاب الإخوان لم يكن أقل تصعيدا عند توقيع معاهدة وادي عربة، ولا أيام الانتخابات البلدية والنيابية الأخيرتين. ببساطة ثمة جهة سربت التقرير الداخلي، وفي سلوك الوشاية ذاته، كشفت أن الغرايبة يدير القسم الخطير في الجماعة، وحتى لا تخرب البلد قدم القسم قربانا في الشهر الفضيل.

الغريب أني قبل الحل بيوم سمعت من المراقب العام الدكتور همام سعيد شخصيا أنه يتبنى التقرير وأنه قُدِّم باسم المكتب لا باسم شخص ولن يتغير حرف فيه! والحال أن الجماعة لا تحتاج إلى قسم سياسي لأنه لا يوجد أفق للعمل السياسي، والأجدى لها أن تعمل بوصية الأمام الشهيد حسن البنا قبيل استشهاده "لو استقبلت من أمري ما استدبرت لعدت بالإخوان إلى أيام المأثورات"، أي الورد الروحي الذي يقرأ في الصباح والمساء.

لا ينفصل الإخوان عن واقعهم المتردي سياسيا، فالجماعة ذات الخطاب التصعيدي اليوم هي ذات الجماعة التي منحت الثقة لحكومة مضر بدران، وشاركت فيها، في تلك الفترة كان ثمة معنى للعمل السياسي، ومن طرائف التاريخ أن أبو مصعب الزرقاوي كما يذكر صهره أبو قدامة في كتابه عنه شارك في الحملة الانتخابية في الزرقاء! واللافت أن فكر العنف والتكفير تراجع كثيرا في تلك الفترة من عام 89 إلى 93.

لن تنتهي حملات استنزاف الإخوان، ولن تكون حكاية التقرير السياسي هي الأخيرة، إلا أن غير المقبول دينا وخلقا ذلك الاستهداف الداخلي لمنظِّر الاعتدال في فكر الجماعة. وطروحاته في الدولة والمواطنة قدمت تأصيلا افتقر إليه الفكر الإسلامي الحديث. وكان طبيعيا أن يصوت له شباب مسيحيون في الدائرة الثالثة بعد أن استمعوا إلى طروحاته المتقدمة سياسيا على مستوى وطني.

ترشيحه في الدائرة الثالثة عبر عن قوة الجماعة غراء للنسيج الوطني. الدائرة التي تغلب عليها شريحة الطبقة الوسطى الفلسطينية ذات الأصول المدنية المتعلمة صوتت لابن قرية منسية في عجلون لم يسبق لها أن استقر في دائرتهم. وكان فوزه رسالة واضحة أن الناس بخير وليست عنصرية وتمارس الوحدة الوطنية ولا تدعيها. إلا أن المؤامرة عليه حالت دون فوزه في انتخابات وصفها المركز الوطني بأنها "الأسوأ" في تاريخ البلاد.

منذ العام 1979 سحب جواز سفره ولم يتمكن من المغادرة لإكمال دراسته، ومُنع من العمل، واعتقل عقب أحداث جامعة اليرموك. ومع كل ما قيل عن الانفراج الديمقراطي لم يجن منه سوى عمل ثلاث سنوات في جامعة آل البيت انتهت بفصله! وإلى اليوم محرّم عليه العمل في الجامعات التي تفتح أبوابها لمن هب ودب.

بالأمس كتبت عن قصة نجاح مكتوب إذ تمكن شباب أردنيون من تحقيق نجاح اقتصادي مذهل، اليوم أكتب عن قصة فشل سياسي مذهل. ففي الوقت الذي كانت قوانين التحديث الاقتصادي تتقدم بوتيرة متسارعة تراجعت قوانين التحديث السياسي، وبتنا نعيش كسادا سياسيا مديدا، لا تحتاج فيه الجماعة قسما سياسيا ولا داعي لوجود وزارة للتنمية السياسية.

yaser.hilala@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »سماحة الدكتور رحيل (جود سالم)

    الخميس 3 تموز / يوليو 2014.
    لست بمدافع عن الدكتور رحيل فهو أكبر من ان يدافع عنه ,معروف بأخلاقه السياسية الحميدة ,التي لا تتواطئ للاساءة والقدح ...
    والدكتور رحيل اكبر من اي تفاهات قد تناله ...
    ومن يخسره هو الخاسر بالنهاية لانه خسر عالم بأجمعه
  • »good (Mustafa)

    الثلاثاء 1 أيلول / سبتمبر 2009.
    very good
  • »النظر الى النصف الفارغ (الدكتور زكريا الملكاوي)

    الثلاثاء 1 أيلول / سبتمبر 2009.
    كلي امل ان تنتهي "الحرب" ،كي اتمكن من خلع ملابسي الواقية من الرصاص .ليس رصاص الخطباء الذين يكسرون المنصوب ،ولكن الرصاص الذي يلاحق بلدنا من سكانها .
    واذا ما قورن الحزب بما يتمتع به في دول عربية مجاورة من التكريم "بحكم الإعدام لمنتسبيه " او اعتباره غير دستوري ، عندها يصبح الأردن المسكين ، الوحيد الذي يمارس الضغوط على الإخوان المسلمين .
    ان النظر الى الى نصف الكأس الفارغ ، هي المشكلة التي تواجه الاستاذ ياسر .
    او انه يعكس فكرا سائدا بتضخيم السلبيات الموجود لتصبح جملا ويختزل الايجابيات في فار صغير .
  • »منطق الصقور كارثة على الحركة الإسلامية !!!! (عزت زاهدة)

    الثلاثاء 1 أيلول / سبتمبر 2009.
    كمتابع لحالة الحركة الإسلامية يتبين لي أن أمثال ارحيل الغرايبة هم من يمكن أن يشكلوا رافعة حقيقية لنموذج إسلامي حضاري في الحكم.من قرأ مقابلة الغرايبة الأخيرة مع الغد يدرك بأنه يملك خطاب تنويري إصلاحي حقيقي على الصعيد الإقتصادي و الإجتماعي و السياسي كخطاب حزب العدالة و التنمية في تركيا. وهو أكثر ما يقلق الدولة و يفسر لماذا ظلم في الإنتخابات النيابية الأخيرة !!!
    أما من يسمون بالصقور من أصحاب الشعرات الرنانة و الأصوات العالية التي لم ولن تجدي نفعاً يوماً من الأيام فهم أكثر ما يريح نظام الحكم لأنهم يعلمون بأن أقصى ما يتمنون هؤلآء هي الفرصة لشتم الحكومة من وراء ميكرفون في مهرجان خطابي !!!!
    ولا حول ولا قوة إلا بالله.
  • »The fundamentalists should win the game (lourance Al Hadid)

    الثلاثاء 1 أيلول / سبتمبر 2009.
    Its apparent to the observer that Jordan is heading towards the uprising of the fundamentalists. I do agree that many of the current issues in the political arena is being missed up by our consecutive failing governments, but moreover is the corruption that we keep smelling from every deal the government conducts. There is, in my belief, a total detachment and miss trust between the majority of the educated Jordanians, middle class, and the government. This is going to lead where no one would like to be. The days will uncover these issues. And I'm afraid that our government doesn't have a lead on that.
  • »الانتخابات (اسراء البادية)

    الثلاثاء 1 أيلول / سبتمبر 2009.
    السيد وائل عيسى :
    يبدو ان الامور لديك مغلوطة بعض الشئ .

    1- في ايران نجح التيار المحافظ
    2- في لبنان حصل حزب الله على اصوات اكثر من الموالاة واعلى مما حصل عليها في المرة السابقة لكن توزيع الدوائر الانتخابية هو ما حرمه من الاغلبية النيابية .
    3- بالنسبة لحماس : في من اكتسح الانتخابات الاخيرة وحصل على 65% من المقاعد فيما عجز الباقون عن تجاوز ال 35%
    4- اما اخوان الاردن , نتمنى ان تمتلك الحكومة الجرأة لتقديم قانون انتخابات عادل وانتخابات حرة وقتها سنسمع لما سوف تقول
  • »هذا ما حصل (احمد درعي)

    الثلاثاء 1 أيلول / سبتمبر 2009.
    الاستاذ ياسر :
    اخبرني احد اصدقائي الذين عملو في ادارة الانتخابات (المهزلة) الخيرة ان القائمين عليها كانو يرددون .. ينجح الكل الا ارحيل !!

    وفرحو كثيرا عندما اعلنت النتائج

    والله على ما اقول شهيد
  • »قوى الشد العكسي (عباس)

    الثلاثاء 1 أيلول / سبتمبر 2009.
    يا استاذ ياسر (المبدع دائما)

    قوى الشد العكسي في وطننا الحبيب لا تريد ان تسع لصوت معتدل , وهي للأسف بهذا الموقف تبرز الاصوات المتشددة (من غير الاخوان)
  • »انتخابات (عاصم)

    الثلاثاء 1 أيلول / سبتمبر 2009.
    الذي تحدث عن شعبية الاخوان : اتمنى ان تمتلك اي حكومة الجرأة لتقديم قانون انتخابات عصري وعادل وان تجري انتخابات حرة (مثل انتخابات 89)
    وقتها سيعرف كل حجمه !!
  • »الى كمال ابو علي (مروان)

    الثلاثاء 1 أيلول / سبتمبر 2009.
    السيد كمال ابوعلي :

    ان احد اسباب الاوضاع السيئة التي نعيش هو اقصاء خطباء الاخوان الذين كانو عامل قوة للوطن واستبدالهم بأشباه الخطباء
  • »اتفق (محمد سعيدان)

    الثلاثاء 1 أيلول / سبتمبر 2009.
    مقال مميز ومنصف لرجل ظلم كثيرا , ظلم طالبا , وظلم مدرسا جامعيا وحورب بقوت عياله , م حورب نيابيا وتم تخسيره بطريقة "غريبة وعجيبة" مع خصومه في المعركة يقرون بأنه الاول بالترتيب .
  • »خطباء الاخوان في المساجد (كمال ابو علي)

    الثلاثاء 1 أيلول / سبتمبر 2009.
    تعليقا على الجزء الذي يحتج فيه ابو هلالة على منع خطباء الاخوان في المساجد، ارى ان خطيبا "ينصب المجرور" من النوع الذي ينتقده الكاتب هو في الواقع خير من خطيب يستغل المنبر لتمرير ارائه السياسية الخاصة او ليفرض على جمهور المصلين وصايته السياسية و الفكرية باسم الدين، كما يفعل خطباء الاخوان.

    احد الذين يذكرهم ابو هلالة هنا "كعلماء اجلاء" منعوا من الخطابة في المساجد، استمعت اليهم بأذني و هم يطلقون شتائم مقذعة من النوع الذي يمكن لك ببساطة ان تسمعه في اي "خناقة" بين اطفال، و ذلك في معرض هجومه على شخصيات سياسية و عامة تتبنى مواقف سياسية و اجتماعية لا تتماشى مع رؤية الاخوان المسلمين، و هي مجرد مواقف قابلة للاخذ و الرد و الخلاف، و ليست (مثلا) تتعرض لاساس الدين او القيم العليا المجمع عليها للدولة و المجتمع.

    لقد استغل الاخوان المسلمون المساجد لاغراض حزبية خاصة، و حاولوا ان يفرضوا على جمهور أتى فقط للصلاة و تلبية نداء الله عز و جل، ان يستمع الى "مهرجانات خطابية" اقاموها في المساجد للترويج لمواقفهم الخاصة، التي ان لم نقل انها في عمومها مناقضة للتطور الاجتماعي و الفكري و لا تتماشى مع المصالح الوطنية، فانها، على الاقل، ليس حقا مطلقا، و انما قابلة للصواب و الخطأ، و لا يجوز بحال فرضها على الناس باعتبار انها "رأي الدين" او "حكم الله" الذي ينبغي الالتزام به دون نقاش، كما كان يفعل الاخوان عندما تمكنوا من المساجد.
  • »مؤسف (نان)

    الثلاثاء 1 أيلول / سبتمبر 2009.
    بغض النظر عن الموضوع بحد ذاته و الذي أعتقد أن الكاتب منصف فيه.. من المؤسف قراءة التعيقات من القراء و التي في مجملها تدل على أننا وصلنا الى حالة من تردي الفكر أصبح الثابت فيها متحركا و المتحرك سراباً.. حقا أنا متفاجيْ من قراءة هذه الآراء لأردنيين عرب مسلمبن.. على كل حال من الواضح أن الرابح الوحيد هو التوجه الرمي الأردني الذي نجح بسنين من العمل الدؤوب بطمس أي هويه أو مفهوم سياسي اردني.. و الخاسر الأكبر على ما يظهر هم الإخوان الذين يتخبطون في إدارة الأزمه.. ولكن في الحقيقة أننا جميعا خاسرين... و ستبدي لك الأيام ما كان خافيا
  • »ضرب من ذر الرماد.... (فائق بدري)

    الثلاثاء 1 أيلول / سبتمبر 2009.
    من يقرأ المقال من غير المقيمين في الاردن، أو المتتبعين لحراكه السياسي، يعتقد أن جماعة الاخوان عانوا ويعانوا الأمرّين على يد حكومات بوليسية متعاقبة، فالكاتب لم يجد ما يلقي به اللوم على الآخرين، سوى حالة فردية احالها الى قضية عامة وصورها على انها واقع حال، وقد انكشفت تلك الوثيقة السرية التي لا تحمل في طياتها الخير للوطن، ومتناسيا ان الجميع مدرك لقضية الاخوان وتحولاتها التي بدأت مع بروز تيار الصقور داخل الحزب، وممارساته السياسية التي أوصلت الجماعة الى ما وصلت اليه من تردي في الشعبية وتراجع في عدد نوابه داخل البرلمان وشقاق وصراع يصيبنا بالدهشة أن اطرافه هم اخوان ومسلمون من الطراز الرفيع!.

    كنت اتوقع أن يتحفنا الكاتب برأيه خلال الايام الماضية، حول تصريحات القرضاوي بالحكم على افكار سيد قطب بالاعدام، واعتبارها خروجا على اهل السنة والجماعة، كما جاء بمقال الكاتب السيد محمد ابو رمان في عدد الغد ليوم الجمعة الماضي بعنوان ( هل تنتهي سطوة المدرسة القطبية على اواسط اخوانية باعلان القرضاوي خروج افكارها على اهل السنة والجماعة؟)، لكن يبدو انه كان مشغولا بما هو أهم من ذلك، ونأمل ان يتصدى له بعد ان يهدأ الغبار في الساحة.
  • »عماد أبو دية ومن ثم رحيل غرايبة فمن التالي؟؟ (محمد أبو صلاح)

    الثلاثاء 1 أيلول / سبتمبر 2009.
    بورك فيك وفي قلمك وأكثر ما يعجبني في مقالتك هذه وعموما جميع مقالاتك أن لا تحاول أن تماري بطرح الحقائق جلية واضحة ارضاء لفلان أو لتوازنات موهومة لا تقدم ولكنها تؤخر لانها تتستر على بعض المخطئين.
    منظري التيار المعتدل كما وصفتهم يتعرضون منذ فترة لاضطهاد واقصاء وبطرق غير أخلاقية من اتهامهم بالتواطئ مع جهات معينة أو اللعب على وتر اقليمي مقيت أو الايقاع بهم والتضحية بهم لاخطاء ارتكبها غيرهم.
    أي عاقل يصدق بأن رئيس الدائرة أو اللجنة السياسية هو نفسه يسرب معلومات الى الصحافة قد تضره وتؤلب أعضاء الجماعة والدولة عليه ؟؟!!
    مشكلة الجماعة أن فيها كثيرا من الناس الطيبين الطاهرين الذين لا يميزون الأمور وتنطلي عليهم حيل والاعيب البعض.
  • »همام (موسى محمو د)

    الثلاثاء 1 أيلول / سبتمبر 2009.
    رغم اتفاقي مع همام سعيدبأنه على الإخوان أن يعيدوا النظر في نشاطهم السياسي و مدى ايجابياته،إلا أني أرى بكلامه كلمة حق أريد بها باطل و أنه حاول استغلال خلافه مع الغرايبة بشكل غير لائق، هو ومن معه ممن يريدون العودة بالإخوان إلى ما قبل الديقراطية، و هم الآن يقومون بتصفية حساباتهم بطريقة غريبة غير قانونية،و لا أنسى أن همام لا يرى من السياسة فائدة،و أعتقد أن أنهاء مهامه بات حاجة إخوانية بل وطنية ملحة حتى نتخلص من مزايداته و قراراته الانفعالية، بتعاون خفي مع بعض الشخصيات الإخوانية التي لها سوابق تارخية انفصالية انشقاقية ليس على الإخوان فقط و إنما على غيرهم.
  • »Interesting (Dima)

    الثلاثاء 1 أيلول / سبتمبر 2009.
    Interesting
  • »اكتب فيما يهمنا (محمد العلي)

    الثلاثاء 1 أيلول / سبتمبر 2009.
    الاستاذ ياسر ارجو ان ترحمنا نحن القراء فانت اما ان تكتب عن حماس وتتستر عن اخطاءها وتمدحها ونحن نعلم سبب ذلك او تكتب عن اصدقاءك في الاخوان مثل ارحيل . فارجو ان تكتب عما يهم الناس، فالناس ليست لاتنام الليل لان ارحيل في اللجنة السياسية او خرج منها ارحمنا!
  • »جماعة تتلاشى (lمحمد)

    الثلاثاء 1 أيلول / سبتمبر 2009.
    ما كتبته يااستاذ يؤكد ان هذا التنظيم اصبح باسه بينه شديدا وان الاقتتال الداخلي على اشده لان من تعتقد انه تامر على صديقك ارحيل هم القيادة فاي اخلاق في جماعة تدعونا الى الفضائل وهي خارج هذا العالم منشغلة بالتامر على نفسها
  • »خيال (سياسي)

    الثلاثاء 1 أيلول / سبتمبر 2009.
    ارجو يااستاذ ياسر ان لا تحاول صناعة خيال سياسي وان لا تحاول اقناعنا ان ارحيل هو الجوهرة في عقد الاخوان وانه المنقذ فمن يتابع حركته السياسية من الملكية الدستورية الى مقالاته ومواقفه الصاعدة والهابطة يدرك ان ارحيل لديه مشكلة في الخطاب والمصالح وينقصه النضج السياسي فارجو ان تراجع ما تكتب
  • »ارحيل!!! (اخونجي متقاعد)

    الثلاثاء 1 أيلول / سبتمبر 2009.
    من هو الرحيل اكثر من شخص من مجموعة متناحرة في الاخوان , ارحيل يريد ان يكون نائبا وان يعتقد ان الدولة ستعطيه افضلية لانه معتدل وليس له ميزة الا حضوره في بعض الصحف والمواقع , ارحيل شخص باكثر من لغة واكثر من صورة فاي تامر على هذا الشخص الامر ليس سوى حرب الاخ على اخيه وارحيل يخوض ايضا حروبا ضد اخوانه
  • »ومجلس النواب كمان (Ahmad)

    الثلاثاء 1 أيلول / سبتمبر 2009.
    واضيف الى مطالب الكاتب المحترم مطلب بحل مجلس النواب الذي اصبح عبئاً على الناس والوطن ولا يقدم الا القوانين السيئة الذكر والاثر ويستنزف من مال الدولة الكثير، الا يكفينا ما تستنزفه الحكومات والمحسوبيات وقضايا الفساد؟؟؟
    حلو هالمجلس اريح لروسنا
  • »يسلم فمك (anis)

    الثلاثاء 1 أيلول / سبتمبر 2009.
    نحن في وقت في امس الحاجة لرجال من امثال ارحيل غرايبة يعيدون للبلد عزتة و نهضتة...لعن الله المتامرون على الاردن وعلى جماعة الاخوان ويسلم فمك يا ابو هلالة
  • »دون كيشوتية جديدة قديمة !!!!! (عماد)

    الثلاثاء 1 أيلول / سبتمبر 2009.
    صباح الخير

    اعتقد ان ما ذهب اليه الكاتب المحترم فى مقدمة حديثه عن( حرب الاستنزاف التي تتعرض لها جماعة الاخوان المسلمين منذ عام 93 ) به كثير من المبالغة ومن خلط للاوراق ونوع من تصدير الازمة الداخلية التى تعيشها الحركة الى الخارج عبر خطاب اعلامي احترف مهاجمة الاخرين امام كل تحد يواجه تلك الجماعة وبطريقة اقرب الى طريقة دون كيشوت في حربه ضد طواحين الهواء.

    بنفس السياق تحدث الكاتب المحترم عن السلبية فى تعيين خطباء المساجد بطريقة تمنع الكثيرين ومنهم فضيلة الدكتور الكيلاني الذي كان باب التلفزيون مفتوحا له ايام الاحكام العرفية ( حسب الكاتب ) ، وهنا اود ان اذكر الاستاذ ياسر انه لا ينبغي انكار فضل الدولة على حركة الاخوان المسلمين فى السابق وفى الحاضر ايضا حيث كانت وتحت غطاء الجمعيات الخيرية تمارس كافة اعمالها الحزبية والسياسية والدعوية والخطابية والتنظيمية فى ظل احكام عرفية تمنع الجميع من العمل الحزبي.

    مع العودة الى موضوع المبالغة فى الحرب على الاخوان المسلمين، هل تتوقع من بلد يتمتع بالامن والاستقرار ان يقابل مهاجمة نظامه السياسي ونكران جميله خلال سنوات طويلة يالورود؟؟؟

    دور الاخوان المسلمين
    والحركات الدينيةالاخرى فى اليمن والجزائر والسودان والصومال والعراق واخيرا غزة اصبح واضحا فهل نريد عبر خطابنا الاعلامي والسياسي ضم الاردن الى تلك القائمة ؟؟؟؟

    بالعودة الى موضوع خطباء المساجد، اعتقد وكما ان الجيش سياج الوطن ويجب ان يكون بعيدا عن التحزبات فالمساجدايضا من الافضل ان تبقى مكانا للعبادة والصلاة بعيدا عن التجاذب الحزبي البغيض والتناقضات الفكرية حتى نصل الى قوله عليه السلام :(ارحنا بها يا بلال).
    وتعزيزا لذلك اذكر حادثة احد مساجد الزرقاء قبل عامين تقريبا ، حيث قامت مجموعة من الشباب من تنظيم اسلامي كبير جدا !!!بالاعتداء على خطيب المسجد بعد صلاة العشاء وتحت شعار الله اكبر وذلك لاختلافهم معه ، علما ان الخطيب المذكور دكتور ولا ينصب المجرور (ارجع للبيان الرسمي للتأكد من الحادثة)
  • »هو العدو (امجد ابوعوض)

    الثلاثاء 1 أيلول / سبتمبر 2009.
    من المفهوم ان يختار الاردن الرسمي السلام مع اسرائيل ومن المفهوم اكثر ان يبقى هذا الخيار داخل كيس هواء لا يهبط الى الشؤون المحليه الاردنيه وانما يعمل الشعب على النفخ المتواصل حتى يبتعد ليكون من اختصاص السياسه الخارجيه .
    ولكن ليس من المفهوم ان يصبح السلام لوحه الكترونيه تتحكم يالاشارات الضوئيه التي تنظم حركة السير للمركبات الوطنيه التي تسير حاملة معها التوجهات السياسيه لأبناء هذه الارض .
    لا يعقل ان تكون هذه الاشارات الضوئيه حمراء دائما امام من لا يرضون ان تكون اسرائيل جارا طبيعيا محرم على الجميع معاداته او انتقاد سياسات تعمل على عدم استثارته .
    لا يعقل ان نسمح لاسرائيل ان تكون سببا في التضييق على مسيرتنا الديمقراطيه ووضع العراقيل امام تنمية مهمه تعد اساسا في بناء وطننا.
  • »الاخوان (وائل عيسى)

    الثلاثاء 1 أيلول / سبتمبر 2009.
    فلتقترح على صديقك العزيز المثقف فارس بريزات بان يقوم باجراء استطلاع في الشارع الاردني حول قوة الاتجاه الاسلامي حاليا لما له من مصداقية في الاستطلاعات التي قام باجراؤها لتاريخه.. وسترى العجب العجاب يا سيدي حيث يلاحظ انخفاض شعبيتها وبراي المتواضع نتيجة تحكم الصقور في الجماعة هنا في الفترات الاخيرة وكذلك الاستقواء احيانا على الجميع، والامثلة الاسلامية المجاورة لنا حيث مازلنا نتابع انتخابات ايران وخضوع حماس وانخفاض شعبية حزب الله وما اليه، وفي النهاية نحن مسلمون والحمد لله ظاهرا وباطناولاداعي للانتماء للجماعة لاثباته!!
  • »I saluete Yasser and Rohayyel (Garrallah)

    الثلاثاء 1 أيلول / سبتمبر 2009.
    Wonderful brave article about a wonderfull brave man!