مدير المدرسة.. وإطار مهني للمعلمين

تم نشره في السبت 23 أيار / مايو 2009. 03:00 صباحاً

 

ربما لا يتوقف الكثيرون منا عند موقع مدير المدرسة او المديرة, لأن الحديث دائما عن مهنة التعليم والمعلم الذي يستحق دائما كل الدعم ورفع سويته المهنية والاقتصادية. لكن للمدير والمديرة موقعا خاصا إضافيا؛ فهم أولاً من فئة المعلم، وهم أصحاب خبرة وأداء في مجال التعليم، وأيضا هم يمارسون بعد سنوات طويلة من التعليم مهام ادارية.

المدير يحتاج الى اهتمام اكبر، فهو في مدرسة عادية في حجمها يكون مسؤولا عن مئات الطلبة إضافة الى مسؤوليته عن عشرات المعلمين, وهي مسؤولية عن الجانب التربوي والتعليمي والإداري والعلاقة مع آلاف البيوت.

بعض المدارس الصغيرة فيها كادر ومسؤوليات اكبر من بعض الوزارات, وبعض مديري مدارس القرى لديه واجبات اكبر من واجبات معظم وزراء الدولة, فالمدير لديه عملية معقدة في إدارة علاقته مع الكادر التعليمي وأخرى مع الطلبة وأولياء الامور وكلها مسؤوليات ذات طابع انساني وذات طابع عميق لأنها تعمل في الإنسان.

وليس من باب التأكيد على أهمية الموقع القول إنها مهمات تفوق مهام أمناء عامين أحيانا في بعض الوزارات او مديرين لمؤسسات يحملون ألقابا ولديهم امتيازات مالية وتقاعدهم من الفئة العليا او لهم عقود بآلاف الدنانير شهريا مع كل الامتيازات.

هنالك تعريفات إدارية لمواقع في كل اجهزة الدولة لها امتيازات رغم ان دورها عادي, هنالك مواقع مثل المعلم بكل مجالاته لا يأخذ الا القليل ومعها الكثير من الشعر والمديح, ولهذا ندعو الى إعطاء موقع المدير مكانة ليست في مجال الشعر والمدائح بل على الارض, فماذا يمنع من مكرمة تعطي لمديري المدارس سيارات وظيفية صغيرة تعبر من خلالها الدولة عن اعترافها بمكانة المدير, وحتى لو كانت أعدادهم كبيرة فإنها ليست كثيرة في مجال خطوة لدعم مهنة التعليم.

بعض سائقي الوزراء تصرف لهم الوزارة سيارة بنمرة حمراء, وبعض من لديهم مواقع اقل اهمية وواجبات من مدير المدرسة لديهم سيارات حكومية, أفلا يستحق مدير لديه مسؤولية عن مئات او آلاف الطلبة وعشرات المعلمين تكريما بمنحه سيارة وظيفية مثلا!

 ومع وجود علاوة إدارية تعطى للمدير، فإن التفكير بحوافز اخرى تعبر عن مكانة التعليم وتقديرا للمهمة الكبيرة لمديري المدارس امر ضروري. فنحن في دولة تمنح النائب والعين تقاعدا وزاريا لخدمة قد لا تزيد على اربع سنوات, وفي بلادنا تشريعات ترفع التقاعد العادي لمن يصبح نائبا من تقاعده وفق نظام الخدمة الى تقاعد وزير, ولدينا ايضا قرارات منحت النائب اعفاء لسيارة يصل قيمته الى عشرات آلاف الدنانير لأن هناك من سعى من النواب لهذا, أفلا يمكن مثلا اعطاء مدير المدرسة، الذي يكون قد خدم معلما العديد من السنين ثم انتقل مسؤلا عن جيش من الطلبة والمعلمين، امتيازا تعبر من خلاله الدولة عن تقديرها لهذه الفئة بعد هذا العمر الطويل.

لهذا كلفة؟ نعم، لكنّ له آثارا إيجابية وتقديرا من الدولة للعملية التعليمية. فلماذا لا نذهب نحو الامتياز المنهجي الذي يعبر عن فكر سياسي في تكريم المدرسة والعملية التعليمية، فمثلا تمنح الدولة كل مهندس علاوة تصل الى 150%، على راتبه تسمى علاوة المهنة، أفلا يستحق مدير المدرسة بكل واجباته علاوة خاصة شبيهة بالمهندس وغيره من المهنيين، بالرغم من ان المعلم العادي يستحقها، لكن ليس على طريقة صرف العلاوة بنسبة سنوية تصل الى 5% وتتوقف سنوت طويلة احيانا كثيرة.

 الإطار الاشمل لحل كل قضايا المعلم في كل مواقعه ان يكون له صوت وإطار يمثله في الدفاع عن حقوقه المهنية والحياتية، إطار يقدم له حقا تحظى به مهن عديدة في الأردن وتجد من يرفع صوته مشيرا الى انصاف يحتاجه بل يستحقه المعلم. 

sameeh.almaitah@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »نقابة المعلمين (أشرف)

    السبت 23 أيار / مايو 2009.
    أخي سميح.. أما العلاوات والإمتيازات الأخرى فلا بأس في الحديث عنها لاحقاً.. وأما الإطار الذي تعرضت له وهو إيجاد "نقابة خاصة يالمعلمين" فهذا هو المطلب الحقيقي الذي يحتاجه كل من ينتمي إلى الأسرة التربوية.. شكراً لك.
  • »مدير المدرسه (سامي سويدان)

    السبت 23 أيار / مايو 2009.
    السيد سميح المعايطه
    اولا" نصف مدراء المدارس شخصيتهم ضعيفه نسبيا" وهذا خطأ والبعض القادر على تحمل المسؤوليه تقوم الوزاره بتقاعده المبكر . أما بالنسبه لعدم حصولهم على سيارات حكوميه حتى لو كانت نص عمر مثل النواب لانهم يستخدمون عقولهم ويعرفون القراءه لا البصم وشكرا"
  • »الله يرحم (احمد)

    السبت 23 أيار / مايو 2009.
    المدير والمعلم لا يطمح إلى ذلك فقد ذهبت بعيدا يا شيخ يطمح المعلم والمدير إلى أقل من ذلك بكثير فهو لا يريد سيارة ولا مال ولاجاه كل ما يطمح إليه حفظ ماء الوجه مقعد جامعي ولله يا محسنيين .
  • »Principles (hunter)

    السبت 23 أيار / مايو 2009.
    that is a smart idea ,i think some of them deserve it ,specially if he responsible for punishing the students ...hard job .....o