نقابة المهندسين ونسبة مشاركة 12%

تم نشره في الثلاثاء 12 أيار / مايو 2009. 03:00 صباحاً

 

يبلغ عدد منتسبي نقابة المهندسين ما يربو على ثمانين الف مهندس يقيم حوالي 50% منهم خارج الاردن، وقد شاركت في انتخابات مجلس ادارتها يوم الجمعة الماضي، وكم شعرت بالحزن والامتعاض عندما رأيت العدد المتواضع من المتواجدين يقدر بالعشرات جلهم ممن يتوشحون بالباجات لهذه الكتلة او تلك وتذكرت سنوات الثمانينات والتسعينات عندما كان اعداد المشاركين بالالوف بحيث كان من الصعوبة ان تصل الى صندوق الاقتراع من الازدحام الشديد وقد كانت تشارك الاتجاهات الهندسية السياسية والاجتماعية كافة بكثافة.

أما الآن فهناك كتلة واحدة تسيطر على ادارة النقابة، منذ فترة طويلة، ذات لون محدد، ثم تحالفت من موقع القوة مع مجموعة سياسية صغيرة وعدد من المستقلين المتفيئين بمظلة الكتلة الرئيسية، واصبحت تسمي نفسها "الكتلة الموحدة".

أما الكتلة الرئيسية الاخرى الغارقة في خلافاتها والمكونة من مجموعة من الاحزاب، فهي تجتمع تلملم اشلاءها، قبل كل دورة انتخابية، وتبدأ مفاوضات ماراثونية لا تؤدي الى نتيجة تذكر. ويبقى المهيمن الاكبر في الانتخابات القائمة التي تسمي نفسها الموحدة، والتي تتبع لاحد الاحزاب الاردنية الرئيسية، وهي المسيطرة، وتحكم النقابة بنسبة اصوات لا تتجاوز 4% من مجموع المهندسين. اذا علمنا بأن المشاركين بالانتخابات الاخيرة لا يزيدون على 5000 مهندس من اصل 80000 مهندس والفائزون منهم حازوا على اقل من 4000 مهندس اي بنسبة 5% من عدد المهندسين.

ادارة النقابة من لون واحد، وتمارس داخل النقابة سياسة نقابية من لون واحد. فجميع الموظفين من هذا اللون، وقد اقصت جميع الموظفين من غير المنضوين تحت هذا اللون، إما بالفصل او المطالبة بالاستقالة وقد شهدت أروقة المحاكم اكثر من قضية بهذا الخصوص.

ادارة النقابة تحكم النقابة بعقلية الحزب الواحد، كما هي الحال بكثير من الانظمة الشمولية! ويجدر بها ان تغير منهجها وان تقبل بمشاركة حقيقية من كافة الاتجاهات، لا ان تملي عليها نوع وحجم المشاركة، وان تقبل بتمثيل نسبي حقيقي، وقد احسن الفعل مهندسو الكرك بعدم المشاركة لحين القبول بمبدأ التمثيل النسبي.

لا ادري ما هو حجم السعادة التي شعرت بها الكتلة الموحدة حين فازت في هذه النسبة المتواضعة جدا من المهندسين، ولكنني اعتقد بأنها كانت عظيمة ولا توصف، وبالوقت نفسه اشفق على احوال المهندسين النقابيين الذين لا ينتمون الى هذه الكتلة والراغبين في ممارسة العمل النقابي.

ومما يغضب بحق تلك الممارسات الخاطئة لمجلس النقابة التي لا تؤدي الا الى تأزيم العلاقة مع الدولة والمهندسين. فعلى سبيل المثال، الطلب من المكاتب الهندسية عدم الاشراف على مشاريع سكن كريم لعيش كريم بحجة عدم تدقيق المخططات الهندسية، مع أن مؤسسة الاسكان والتطوير الحضري تزخر بالكفاءات الهندسية القادرة على إدارة هذه المشاريع بكفاءة هندسية متميزة.

مؤخراً، سمعت تصريحا من نقيب المهندسين بأنه سيتم ممارسة التمثيل النسبي في انتخابات النقابة مستقبلا، متمنيا ان يحدث هذا حقيقة، وليس لذر الرماد في العيون، بخاصة اننا سمعنا سابقا مثل هذه التصريحات ولكن لم تحدث.

آن الاوان للتغيير ووضع الأمور في نصابها الحقيقي وإنصاف الجسم الهندسي الاردني، ويجدر بجموع المهندسين واطيافهم كافة بالوحدة وانقاذ النقابة من سياسة التفرد والاقصاء والهيمنة السائدة حاليا.

قال الله تعالى "يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله ولتنظر نفس ما قدمت لغد واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون"، وقال تعالى "ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى".

فهل من مجيب؟!

* مهندس أردني

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »تطالبون بنظام سيدمر النقابة (هيثم السليمان)

    الثلاثاء 12 أيار / مايو 2009.
    مطلب التمثيل النسبي غير معقول ولا يمكن تطبيقه، لأنه ببساطة سيلغي حقا من حقوق المهندسين وهو حرية الترشح المستقل، أي أنه لا يمكن للمهندس أن يترشح أو ان يمتلك فرصة للفوز ما لم ينضم إلى هذه القائمة أو تلك، إضافة أنه سيلغي سلطة الهيئة العامة في محاسبة ومراقبة الجسم النقابي، فالنظام الديمقراطي الحر الحالي يمكن الهيئة العامة من إقصاء المقصرين عن طريق صناديق الإقتراع، وهذا ما حدث أوائل التسعينات إذ أن فقدان الألوان الأخرى نقابة المهندسين لصالح البيضاء نتج عن تقصيرهم وضعف أدائهم طوال السنوات التي سبقت، فكان رد المهندسين حماية مصالحهم وانتخاب آخرين، ثم لم نسمع أي مطالبة بيضاء بالتمثيل النسبي عندما كانوا يحلمون في الماضي بمقعد أو مقعدين في مجلس النقابة، وموضوع نسبة المشاركة فهي مشكلة لا تحل بالتمثيل النسبي، فسببها أن هذه هي الإنتخابات رقم 4 لهذا العام، كما أنه من المعروف بين أوساط النقابيين أن قلة المشاركة في الإنتخاب هي لصالح القائمة الخضراء، فالقاعدة الانتخابية للقائمة الخضراء ثابتة لا تزيد ولا تنقص، وكل من نقص وغاب فهو مخسر للبيض، وراجع تاريخ نسب المشاركة في الانتخابات السابقة، كما اود ان انبه ان من يتهم البيض او الخضر او اي شخص بالفساد وتجيير المقدرات للمصلحة الشخصية دون دليل أو معرفة بطريقة عمل النقابة فهو مغالط، صناديق النقابة ومشروعاتها تخضع للتدقيق من مدققين خارجيين، وتخضع لتصويت الهيئة العامة وخضعت لتدقيق شامل قبل عامين ولم يثبت وجود اي مخالفة فساد.
  • »I Agree (engineer)

    الثلاثاء 12 أيار / مايو 2009.
    i do agree with this article, moreover, most of the engineers like me, and this is a truth , do not want to particiapte in this assiciation beacuse of its dead system, can you belive that if i did not pay the annula subscription fees i have to pay 50% as a penalety.!!!thank you and hoping that someone could answer !
  • »راي مستقل (محمد العكور)

    الثلاثاء 12 أيار / مايو 2009.
    اولا اشكر الزميل الكريم على طرحه واذكره بالاية الكريمة"ولا يجرمنكم شنآن قوم على الا تعدلوا.اعدلوا هو اقرب للتقوى"صدق الله العظيم ان المتفحص لاحوال نقابة المهندسين يجد انها من النقابات الناجحة على مستوى الوطن بالرغم من وجود سلبيات و امور لابد من تغييرها لتصبح افضل وهنا المجال لايتسع لذكر السلبيات و الايجابيات ولكن اريد ان اعبر عن رأيي كمهندس مستقل واقول ان المطالبة بالتمثيل النسبي للكتل و الاحزاب هو غير مقبول بالنسبة لي لانه يعني ببساطة المحاصصة بين الاحزاب و التوجهات السياسية داخل النقابة وهو بهذا لمفهوم خطأ جسيم يجب ان لا نقع فيه و من يريد ان يتمثل سياسيا فهناك مجلس النواب مفتوح,اما ان يصبح مجلس نقابة المهندسين هو مسرح لمثل هذا التمثيل فهذا مرفوض, وبالنسبة للتعيينات و التسريحات من العمل التي حصلت فهي وان كنت اقف ضدها من حيث المبدأ ولا اوافق ان يكون هناك اي تسريح لاي زميل من عمله في نقابة المهندسين ولكني لم اطلع على التفاصيل للامانة ولا اعلم الاسباب لكل حالة ولذلك اسكت وانما اقول انها نالت بعض اعضاء القائمة البيضاء و الموحدة مما يدل انها لا علاقة لها باللون لانتخابي او السياسي ومع ذلك كله ومع ثقتي ان زملائي الذين تم انتخابهم من قبل الهيئة العامة هم خير من يمثلنا الا انني انصحهم بدراسة اخطاء الماضي والتعلم من الدروس المستفادة ولا باس من تصحيح الاخطاء او التراجع عن بعض القرارات الخاطئة فهذا مما يحسب لكم وليس عليكم والله الموفق
  • »هل بدأها الاسلاميون؟!!؟ (مراقب)

    الثلاثاء 12 أيار / مايو 2009.
    يبدو ان المثل القائل صحيح لا تقسم ومقسوم لاتاكل وكل حتى تشبع؟ يطبق على الاسلاميين في كل احولهم.
    ان يتهم احد ان الانتخابات مزورة هذا يمكن فهمه.
    اما ان المشاركة ضعيفةفهذا ذنب الاسلاميين !؟ فهو امر عجيب.!!
    ومن قال ان ضعف المشاركة سببه قلة الرغبة في المشاركة الا يمكن ان يكون ثقة بالقيادة الموجودة التي حققت للنقابة ولمنتسبيها ما لم تحققه الحكومة لشعوبها؟
    ولنسأل كل من يدعوالى نظام التمثيل النسبي هل هذا النظام المطبقة حاليا اختراع الاسلاميين ام انها هي الطريقة التي تم اقصاء الاسلاميين بها في السبعينات؟!!!؟
  • »حتى انتوا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ (صفاء)

    الثلاثاء 12 أيار / مايو 2009.
    انا كنت ماخده فكره انه نقابة المهندسين بالذات فيها ديموقراطيه جد.. وهي الصح!! خلص بغير فكرتي .. شي طبيعي!
  • »ليس بالمقاطعة تحل المشاكل (المهندس عادل العمري)

    الثلاثاء 12 أيار / مايو 2009.
    اتفق تماما في كثير من الامور التي طرحها الزميل ولكن اريد ان اصحح بعض المعلومات التي اوردها
    1- ان مقاطعة مهندسي الكرك والجنوب بشكل عام وامتداداتهم في المحافظات الاخرى (ما يسمى بالتيار القومي) للانتخابات ليس لانهم يريدون التمثيل النسبي وانما هناك سببان اولاهما انهم قاموا بترشيح المهندس عبدالكريم القضاة لمنصب نائب النقيب ولم ينجحوا في تثبيته في القائمة مما ولد لديهم غضبا على القائمة وثانيهما انهم عقدوا صفقة مع الاخوان المسلمين ان يكونوا بدلاء لحزب الوحدة الشعبية في الدورة القادمة وقد قدموا عدة قرابين لاثبات حسن النوايا منها انتخابات مجلس الفرع حيث تم تقاسم مجلس الفرع مع الاخوان المسلمين بالتزكية وثانيهما انتخابات الشعب الهندسية كيث كان صندوق الكرك هو سبب عدم نجاح اي من مرشحي القائمة الخضراء في المدني والتعدين
    2- ليس مشكلة الاخوان المسلمين ان يعزف المهندسين عن المشاركة فهل اذا تم اعتماد التمثيل النسبي ستزيد نسبة المشاركة ويصبح الوضع سليم ؟
    3- ان المشكلة الرئيسية هي في فساد بعض النفوس في احزاب القائمة الخضراء الذي يملأ الحقد قلوبهم على بعضهم ولا احد يتمنى الخير للاخرين وان ما يجمعهم هو كرههم اما للاسلام او للاخوان المسلمين وليس همهم ابدا المهنة او العمل النقابي
    3- فعلا لقد حول الاخوان المسلمين النقابة الى شركة خاصة لهم وابتعدوا عن العمل المهني وحولوا النقابة الى سوبر ماركت واصبح همهم كيف يكسبون وكيف يجيرون مقدرات النقابة الى مصالح شخصية
    قل تعالى ( يا ايها الذين امنوا لم تقولون مالا تفعلون كبر مقتا عند الله ان تقولوا مالا تفعلون ) صدق الله العظيم
  • »تحليلات (مهندس)

    الثلاثاء 12 أيار / مايو 2009.
    تحليلات مكررة غير منصفه...اليكم بعض الحقائق:
    1) المسددون اشتراكاتهم 39000
    2)العاملين في الخارج 15000
    3) العاملون في الجهات الامنيه والجيش ( لايشاركون خوفا على مناصبهم، مع أن غالبيتهم مع القائمة البيضاء) >10000
    4) المسافرون1000
    الان احسب المتبقي سيكون تقريبا النصف ، بالطبع النقابه هي الجهة المخولة بالرد. هذا الذي يريد الدخول لمجلس النقابة عن طريق النسبية لانه يئس من الطريق الطبيعي ، الاولى له مطالبة الحكومة بتطبيق النسبية للبرلمان.
  • »أين المشكلة (أحمد)

    الثلاثاء 12 أيار / مايو 2009.
    أين المشكلة:
    -في نسبة المشاركة؟ قلت: إن خمسين في المئة مسافرون، وهل غياب البقية إجباري؟ ألا تعلم أن هناك عزوفاً عاماً عن التصويت في كل شيء عند الشعب الأردني نتيجة السياسات الرسمية؟
    -في فوز الإسلاميين؟ ما من انتخابات نزيهة شارك فيها الإسلاميون إلا وفازوا، أو كانوا قريبين من الفوز، وهل يلامون على اختيار الناس لهم؟!!!
    -في كون الفائزين من لون واحد؟ وهل أغلق هذا اللون على الآخرين فرصة التحالف معه؟ والتعاون معه؟ أم أنه تعاون مع كل من يريد الخير للنقابات والوطن والأمة؟
    أم أنه الانتقاد للإسلاميين فازوا أم خسروا؟
    شاركوا أم لم يشاركوا؟
    تحالفوا مع غيرهم أم لم يتحالفوا؟
    خدموا نقابتهم أم لم يخدموا؟
    إنه النقد لأجل النقد في كثير من الأحيان، ومع ذلك فإن النقد لأجل البناء مطلوب ومقبول، ولكن بأسلوب جيد.