اعتصام المهنيين.. نحو صوت للمعلمين

تم نشره في الأحد 22 حزيران / يونيو 2008. 03:00 صباحاً

تلقيت قبل أيام رسالة كريمة تحمل تواقيع (5) نقباء من النقابات المهنية (صيادلة - مهندسين زراعيين - جيولوجيين - بيطريين وصحفيين). توجه دعوة لنا للتضامن مع الزملاء في هذه النقابات الذين يطالبون برفع العلاوة الإضافية من 120 -150% وتتحدث عن اعتصام سيبدأ اليوم الاحد في الثانية ظهراً امام وزارة الزراعة.

من حيث المبدأ، نحن متضامنون مع أي مطلب موضوعي لتحسين أوضاع موظفي القطاع العام والخاص، لأن الظروف المعيشية أصبحت تستدعي عناية بالراتب حتى يحافظ على تعريفه كراتب وليس كمعونة، والحكومة التي قامت مشكورة قبل أسابيع برفع هذه العلاوة للمهندسين من 120-150% فتحت الباب أمام بقية المهن النقابية للمطالبة بالمساواة ورفع علاواتها من 120-150%, وهذه المطالبة للمهنيين العاملين في القطاع العام, لأن هذه العلاوة التي وصلت اليوم الى 120% جعلت مستوى رواتب المهنيين معقول قياساً بالقطاع الخاص, بل إن بعض هذه المهن لدى بعض فئاتها رواتب حكومية أفضل من بعض القطاع الخاص.

نتضامن مع زملائنا في النقابات المهنية التي لها نقابات ونقباء وأصوات، لكن من واجبنا في وسائل الإعلام أن نكون صوتاً لمن لا صوت لهم ممن لهم الفضل بعد الله تعالى على أجيالنا, وممن يقودون العملية التعليمية ورعاية أكثر من مليون أردني على مقاعد الدراسة في المدارس، هذا المعلم الذي قدمنا له كل أنواع المديح والخطابات والانشاء لكن له في أعناقنا واجب السعي لرفع مستوى معيشته, فالمعلمون الذين هم بعشرات الآلاف بلا نقابة أو اتحاد أو جهة ممثلة, لكن هذا لا يلغي مكانتهم ودورهم المهني الذي لا يقل بل يزيد حتى عن بعض منتسبي النقابات المهنية, ولهذا نطالب الحكومة بإنصافهم بعلاوة مهنية تكون مساوية لما يتم منحه للنقابات المهنية.

عبر عدة حكومات وصلت العلاوة التي تمنح للمعلمين الى 45% لكنها توقفت منذ سنوات بحجة التمويل والمخصصات وما يسمى علاوة رتب المعلمين، لكن المعلم مظلوم بإيقاف هذه العلاوة التي كان من المفترض أن تزداد كل عام (5%) حتى تصل الى (100%)، لكن من حق المعلم أن تنصفه الحكومة التي أعطت للمهندسين قراراً رفع العلاوة (30%) أي من 120-150%، بينما علاوة المعلمين مجمدة عند 45%، وحتى الزملاء المهنيون الذين يطالبون اليوم بمساواتهم بالمهندسين فإنهم يتقاضون حوالي (3) أضعاف علاوة المعلم، فهل غياب صوت للمعلمين وجهة تمثلهم أحد أسباب عدم إنصافهم وعدم إعطائهم ما تعطيه الحكومة لبقية المهنيين. ما نطلبه من إنصاف حق للمعلم وضرورة لتحسين العملية التعليمية، وليس صدقة أو مساعدة والحكومة معنية بأن تكون صوتاً للمعلم ومنصفاً له.

sameeh.almaitah@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »نقابة للمعلمين في الدار الآخرة (معلم مقهور)

    الاثنين 23 حزيران / يونيو 2008.
    تحية وبعد سيد سميح اشكرك على مقالتك ولكن كلنا يعرف أن أنه لن تقام للمعلمين نقابة لأن ذلك يدخل من باب المحرمات وليس لي أي أمل بإنشاء نقابة لنا نحن معشر المعلمين ما دام بنا نبض لذا أرى أنك يا سيد سميح تصرخ لوحدك وليس هناك مجيب وحسبنا الله ونعم الوكيل وعظم الله أجر وطننا الحبيب بمهنة التعليم ووزارة التعليم المبجلة ستزيد نسبة الأمية بقوانينها الهمجية ملاحظة: سأوصي جميع أبنائي قبل مماتي بجلطة بأن يبتعدوا عن ممارسة مهنة التعليم حتى وإن ماتوا جوعا لأنها غدت مهنة الشحاذين ومهنة من لا مهنة له اللهم قد بلغت اللهم فاشهد
  • »سميح المعايطه (mhadin)

    الأحد 22 حزيران / يونيو 2008.
    الأخ سميح شكرا لمن علمك الخطوط الأولى والأحرف الأخيره في اللغه.اي راتب دون الحد الذي نعرفه جميعا وخارج قياسات خط الفقر او حبل الموت هو سخافه لا وجوب لذكرها.
    كلنا نعرف المطلوب وكلنا نكتب بدون فائده
  • »شكرا سميح (احمد الجعافرة)

    الأحد 22 حزيران / يونيو 2008.
    استأذنا الكبير سميح المعا يطه المحترم
    شكرا لكل الرجال الصادقين والمواظبين على قول كلمة الحق وأنت واحد منهم حيث ألاحظ انك تتطرق في معظم مقالاتك الى الهموم ألوطنيه ألقريبه من حس المواطن الأردني ولقد كان مقالك الأخير الموسوم ب( نحو صوت للمعلمين ) في جريدة الغد -ألواعده بالخير إنشاء الله - من المقالات ألمميزه بكل المعاني فهو مميز أولا لأنه كان لديك الجرأة أن تتكلم عن مهنه من اشرف المهن الانسانيه الا وهي رسالة التعليم وحامل لواؤها المعلم القابض على جمر العلم وجمر الوطن لايفرط بهما تحت أي ظرف من الظروف لقد تجنبوا يا عزيزي سميح ان يتكلموا عن هذه ألمهنه وعن حاملي لواء تقدمها خوفا على مقاعدهم لعلمهم أنها مهنة الخط الاحمرالذي يمنع الاقتراب منه ونحن نعرف ذالك ولكنا نعرف كذالك ان هذا الهم الوطني لا يقترب منه سوى الشجعان وانت إنشاء الله احدهم بالحق
    وهذا المقال مميز لانه يطالب النقابات المهنية ألقائمه بأخذ دورها في ألمطالبه بحق المعلم في تشكيل نقابه للمعلمين ترعى شؤونهم ألاقتصاديه والتربوية
    وهو مميز لأنه جاء في وقته حيث تحجم الكثير من الفعاليات السياسية والحزبية عن طرحه خوفا من أثاره السلبية عليهم وطمعا بمكاسب سياسية من جراء الصمت على اشهار نزف جراحنا كمعلمين فجاء الثمر خالي حتى من اللون صمت مطبق من جهات سياسية قادرة على تفعل شيء للمعلمين لو إرادة ذالك الا انها تبيعنا دائما بثمن بخس
    اما نحن جموع المعلمين فاننا نعمل بكل اناه من اجل تحقيق طموحنا بتشكيل نقابه لنا اسوتا بغيرنا من المهن التي انعم عليها الله باقامة نقابات لهم وانا على هذا الدرب الى تحقيق الهدف باذن الله
    ودمتم عنوان لقول كلمة الحق
  • »اين زيادة 50 الدينار عن شهر 2 (المعلم محمد عبدالله)

    الأحد 22 حزيران / يونيو 2008.
    والله يا اخي سميح ان الاستهتار بالمعلم وحقوقه وصل الى حد ايقاف زيادة 50 دينار عن شهر
    2/2008 عن اكثر من 8000 الاف معلم ومعلمة وذلك بحجة ان بداية الدوام الدراسي كانت من يوم 2/2/2008 وليس من من يوم
    1/2/2008 اي ان الوزراة لا تستطيع صرف الزيادة لوجود يوم واحد لم يكن في الدوام الرسمي للمعلمين بالرغم من ان نفس الوزراة قامت بصرف الراتب لهذا الشهر؟؟؟؟؟
    فكيف يستحق المعلم الراتب ولا يستحق الزيادة على نفس الراتب ..
    سؤالنضعه امام مسؤولو التربية؟؟
  • »لا تنسو علاوة الحقوقيون (القانوني محمد العدوان)

    الأحد 22 حزيران / يونيو 2008.
    الاستاذ الفاضل سميح المعايطة
    لقد عرف عنك وقفتك مع اصحاب الحقوق...وحيث انك دائما تتبنى قضايا الموظفين والذين لا يوجد لهم نقابة فعالة تدافع عنهم ..فإنني ارجو منك نشر هذا النداء عبر مقالتك وهي نداء موجه الى اصحاب القرار من قبل الحقوقيون في القطاع العام..
    والذين وللأسف الشديد ان نقابة المحامين لا تخضعهم لقانونها باي شكل من الاشكال ،وكذلك ما يسمى بجمعية الحقوقيون الأردنيين والتي لا نعلم عن نشاطاتها شئا اللهم ما ينشر بالصحف من سفرات لأعضاء الهيئة ..

    سيدي بالرغم من المطالبات الكثيرة لمنح القانونيون العلاوة التي يستحقونها اسوة بباقي الزملاء الا انه لم يتم حتى للأسف التطرق لهذه العلاوة ولا ندري ما هي الاسباب الحقيقية وراء هذا الاستخفاف بمطالبة الحوقيون .
    دولة رئيس الوزراء الافخم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    سيدي نلتمس نحن القانونيون من دولتكم ان تنصفوا االقانونيون العاملين في القطاع العام.

    سيدي على الرغم من المهام التي يقوم بها الحقوقيون في مختلف مؤسسات الدولة، وذلك من خلال تطبيق القوانين والانظمة.

    وعلى الرغم، يا سيدي، من المطالبات الكبيرة التي طالبنا بها لانصافنا من خلال منحنا العلاوة المهنية.. اسوة بباقي الزملاء من اصحاب المهن الاخرى..
    -والتي لهم نقابات قوية تطالب بحقوقها اما القانونيون في القطاع العام فلا بواكي لهم يا سيدي.---
    الا اننا لم نلق الا المماطلة على الرغم ان عدد الحقوقيين في القطاع العام قليل جدا، اذا ما قورن مع المهن الاخرى والتي تم رفع علاوتها كالمبرمجين والمهندسين وغيرهم...

    ومن الشروط التي يمكن وضعها لتحقيق هذه الغاية:

    1- ان يكون الموظف حاصلا على درجة الحقوق من جامعة معترف بها.
    2- ان يمارس عملا قانونيا في مركز عمله "كتدقيق المعاملات من ناحية قانونية، تقديم الاستشارات القانونية في مجال عمله"..
    3- لا يشترط عمل الموظف في دائرة قانونية لمنحه مثل هذه العلاوة، بخاصة اذا علمنا ان معظم الدوائر والمؤسسات لا يوجد في هيكلها التنظيمي مثل هذه المديريات "المديرية القانونية".او ان معظم القانونيون موزعزن على مديريات الوزارات.
    4- الا يمارس اي عمل ميداني فني "كالضابطة العدلية على سبيل المثال".

    5- ان يكون المسمى الوظيفي ضمن المسميات التالية:

    مدقق "ويصبح مدققا قانونيا"، باحث "ويصبح باحثا قانونيا"، كاتب "ويصبح كاتبا قانونيا".

    6- ولغاية التأكد من منح هذه العلاوة لمستحقيها، فإنّ على كل دائرة تزويد اسماء حملة شهادة الحقوق الى ديوان الخدمة المدنية.وبيان الوظيفة الفعلية التي يشغلونها في الدائرة او الوزارة.

    راجين من دولتكم النظر الى هذا الاستدعاء والتكرم بمنح الحقوققين في القطاع العام العلاوة التي يستحقونها على ما يبذلون من جهد".
  • »العلاوة ضرورية ولكن (رياض غنما)

    الأحد 22 حزيران / يونيو 2008.
    يعتبر راتب المعلم في المدارس الحكومية, وبعض المدارس الخاصة, قليل نسبيا, وعمل اعتصام لبعض المنتسبين لبعض النقابات قد يؤدي بالنهاية, لرفع العلاوة لمنتسبي القطاع العام, ولكنه لن يسعف منتسبي القطاع الخاص, حيث ان قانون النقابات باتباع الحد الادنى غير ملزم للقطاع الخاص, لذى يجب دراسة اي تعديلات لكي تطال جميع المستحقين, مع الاخذ بالاعتبار ان هنالك من يحملون شهادة الهندسة, او شهادة الصيدلة, وهم يعملون في وظائف اخرى.
    من جانب اخر, وخصوصا للمعلمين, يجب ان يرافق اي زيادة للرواتب, وانا اجزم ان الزيادة ضرورية, يجب ان يرافقها طرق واساليب للتقييم والتقوويم, لانه بدون ذلك تكون الزيادة بالراتب عبارة عن اهدار للمال العام, وذهاب الطالح بعروى الصالح, وذلك اخطر من ترك الرواتب قليلة كما هي الان.
  • »بصيص من نور في ظلام دامس (محمد سهيل)

    الأحد 22 حزيران / يونيو 2008.
    اولا كل الشكر لك يا اخي سميح وما عهدنا فيك سوى الامانة في قول المنطق في استحقاق الحق .
    اما ما قيل بشأن رتب المعلمين فما هي الا بهرجة وانشائيات , متمنيا لو ان الوزارة تفصح عن العدد الحقيقي من المعلمين الذين حصلوا على الرتبة الثانية او الثالثة !! وكم نسبتهم من مجموع الكادر . نحن حقا لا بواكي لنا سوى المتبرعين من امثالكم شاكرين لكم الاحساس بما نعاني وتقبلوا احترامنا .
  • »نقابة المعلمين (طارق تقي الدين عبيدات)

    الأحد 22 حزيران / يونيو 2008.
    الاخ سميح المحترم :
    نقابة المعلمين.... وأخي ( الرِجْعـــــي )

    أخـي الصغير، جاء إلى الدنيا في الوقت الضائع لأمي ، وقبل إطلاق صفارة الحــكم بثوان . تسلل لدنيــاها من كل الموانــع والحواجـز . وكن جاراتها ينعتـنه بــ (الرجعي ) ، وهذا المصطلح مأخوذ من قاموس المزارعين ، فشجرة العنب مثلا، تجددّ ثمارها أحيانا ، بقطوف تتدلّى على جوانبها ، بعد انتهاء موسم العنب ، وغالبا ما تكون غير مكتملة النمو، ( مزّة) الطعم ، مصفرّة اللون . وأخونا الصغير، كان رجعيا بما تعنيه الكلمة من معنى ، مدلّلا عند الجميع ، نتمنّى رضاه ، وُنجامله على حساب كرامتنا ، فيضرب من يشاء ، ويجلس كيفما يشاء ، ، فملابسنا ورؤوسنا لا تسلم من أذاه . جيوبه ويداه نادرا ما تخــلو من الحلوى أو النقود ، ومن كُثر دلالــه ودلعــه ، (ماع) الرجعي و(ماص) ، وقلت مُلوحته ، وكثيرا ما كان يُحرجنا أمام الضيوف والغرباء، بطلباته التي لا تتوقّّف ، ورغباته التي لا تُحد ، وتصرفاته الغريبة . فا تفـقت العيلة قاطبة ـــ الأم والأب ونحن الأبناء ــ على تعليمه مصطلحات وأسماء لا يعرفها أحد غيرنا ، فالماء أسمها الجديد (ا م) والشلن (شول)، والتفاحة ــ وهي روح قلبه ــ (جام) ، وكذلك كل المصطلحات التي يحتاجها ، وأغلبها بالطبع ، تتعلّق بفمه الذي لا يشبع . وبهذه الطريقه ، تخلّصنا من الإحراج أمام الضيوف ، والضيفات خاصة .
    في إحدى الزيارات ، فاجأنا (الرجعي) ، بوجه قليل الحياء ، وبلسان طويل لا يتوقف عند حدّ أو ضابط ، وبدأ بالصباح والصراخ والعويل ، واختلطت دموعه ببـقايا الحلوى على زوايا فمه دائم الحركة، مع إفرازات أنفه التي لا توقفها مناديل الدنيا .
    ــ ( بـــدّي جام ) قاصدا التفاح ، ولم يكن في البيت وقتها ، لا تفاحا ولا موزا ، ويبقى يبكي ويصرخ ويضرب الأرض بيديه النظيــفتين ، من بقايا البسكويت وغيره !! ، وزوارنا يستغربون طلبه ، فمنهم من يسترضيه بقبلة ، وآخر يعطيه نقودا ، وآخر يتهدّده ويتوعّده ، وغيره يسلّط عليه سيلا من النظرات الحادّة ، علّه يخاف ويسكت ، إلا أن الرجعي تمادى ، وابتعد كثيرا في تماديه ، فاضطرت والدتي أن تكشف سرّنا ، وتطلب مني أن أحضر له تفاحا من البقالة ،عندها انفجر أحد الضيوف ــ والذي يعمل معلما ــ في الضحك ، حتى دمعت عيناه ، وخلنا أنه يبكي ، ظلّ يضحك أو يبكي ، حتى بانت نواجذه ، وتربعّت على جبهته خطوط طولية بعدد حصصه اليومية ، واحمرّت عيناه بألوان الأوراق التي لوّنها بعلامات طلابه ، واهتزّ صدره الذي اختزن غبار ( طباشير) السنين ، ثم صمت ، وغاب في صمته ، وكأنه استرجع فيه عناء السنين ، وهزائمه... وانتكاساته ،... وانكسار هامته يوم ارتفعت كل الهامات ، وانعقاد لسانه حين نطقت كل الألسنة الخرساء ، وفراغ جيوبه ، يوم امتلأت كل الجيوب والحقائب . أخذ الأستاذ نفسا عميقا وقال:
    ــ حتى أنت أيها الرجعي نلت (جاماك) . أما نحن ـ معشر المعلمين ـ لعشرات السنين ، ونحن نبكي ونئن ونصرخ ، دون أن يدلـّلنا أحد . نطلب جاما ( يقصد نقابة المعلمين) ، فيعطونا لاما ، ....... فنرضى . ضحكت في داخلي وأنا أقول : كأن الأستاذ لا يعرف ، أن الرجعي جاء إلى الدنيا ، رغم كل موانع الحمل التي تناولتها أمي ، وقفز من فوق اللولب .
    طارق تقي الدين عبيدات
    T_obiedat@yahoo.com
  • »بصراحة (اشرف)

    الأحد 22 حزيران / يونيو 2008.
    ما بدكم تنشرو تعليقات لا تحطو الخاصية اما اذا وصلكم التعليق وكمان ما بدكم تنشرو اعملة رسالة تنشأ ذاتيا فيها اعتذار انو مو مقبول التعليق ولكم كل الاحترام
  • »80 الف (اشرف)

    الأحد 22 حزيران / يونيو 2008.
    يا سيدي سميح المعلمين 80 الف يعني بعملية بسيطة لو بدنا نزيدهم 20 دينار بيطلعو 20 مليون بالسنة في امور اهم في البلد من المعلم, اكيد كل المعلمين اللي مثلي بوفقو الراي احنا مع الحكومة انها ما تزيد المعلمين ابدا لحد ما يبطلو الشغلة هاي ويبطل عندنا معلمين علشان الوضع يتحسن اكثر .
    راي معلم مع كل الاحترام
  • »السوق والمال (شاهر المعايطة)

    الأحد 22 حزيران / يونيو 2008.
    الاخ سميح المحترم
    صباح الخير
    استميحك عدرا ان انقل اليكم ما قراتة باالامس من تصريحات للفيلسوف المسلم روجية جارودي حول سوءال وجة الية ....هل امريكا تعتبر الاسلام هو الارهاب ....فقال ان امريكا تعبد الة واحد لا تصرح بة هو الة السوق والمال وكل عام تصنع هيروشيما جديدة لخدمة هدا الالة ....وتنادي باالديمقراطية والحرية ولكن على الواقع جن جنونها عندما فاز الاسلاميون في الجزائر وحماس في فلسطين كون هدا الفوز يناقض اهداف ومبادىء السوق والمال ....وعندما سوءل عن النظام العالمي الجديد قال انة لا يوجد عالم جديد بل هو مسمى جديد ومستمر للاستعمار ...وامريكا لا تعنيها الاديان الا ادا تقاطعت مع اهدافها ومصالحها
  • »التسميه الاصح (احمد نجيب)

    الأحد 22 حزيران / يونيو 2008.
    اخي سميح لاتعليق على ما كتبت سوى ان الاسم الصحيح للراتب هو معاش لا اكثر !!
  • »لا بواكي لهم ... (محمد البطاينة)

    الأحد 22 حزيران / يونيو 2008.
    اما المعلمون بناة الاجيال فلا بواكي لهم في مجتمع يتجه لاحترام المال والغنى والسلطة والنفوذ، بدلا من احترام الحق والقانون وتكافؤ الفرص
  • »بين المهندس و المعلم (أسماء العالم)

    الأحد 22 حزيران / يونيو 2008.
    أنا مهندسة و لكن أعمل كمعلمة في وزارة التربية، لذا أستطيع أن أرى الفرق الكبير بين المهنتين.أعتز بانتمائي لنقابة المهندسين بسبب انجازاتها الوطنية و القومية و الإسلامية و كذلك بسبب ماتقدمه لمنتسبيها، بينما أرى المعلم المحروم من أي جهة تمثله أو تدافع عنه أو تطالب بحقوقه التي تهدر يوميا من قبل المسئولين و بعض أولياء الأمور. أرجو أن يصل المسؤولون إلى قناعة بأن إعلاء شأن المعلم هو مصلحة وطنية عليا تعود بالفائدة على الأجيال القادمة الذين هم أمل الأمة.
  • »الجنود المجهولين (مصعب الزعبي)

    الأحد 22 حزيران / يونيو 2008.
    قمم للمعلم ووفيه التبجيلا..كاد المعلم ان يكون رسولا ...مهما قلنا فيهم كلام فما اوفيناهم حقهم فهم من اوصلنا الى ما نحن عليه من معرفة وعلم وبصراحة واجب على الدولة ان تفي لهم ولو بجزء من حقوقهم فهم احق من كثير من الوظائف براتب افضل لانهم مربو الاجيال وصانعو المستقبل وما قولي الا(الله يعطيكو العافية يا ايها الجنود المجهولين)...وشكرا