اسرائيل فوق القانون الدولي

تم نشره في الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008. 02:00 صباحاً

ماذا لو أخطأت احدى صواريخ فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة، ونزلت على احدى العائلات المدنية الاسرائيلية وقتلت اربعة اطفال اسرائيليين، كيف ستكون النتيجة وردود افعالها الاسرائيلية وماذا سيكون موقف الاحزاب الاسرائيلية ونواب الكنيست وكيف سيكون رد الجيش الاسرائيلي على قطاع غزة؟

وما هو الموقف والتصريحات التي ستخرج عن البيت الابيض والخارجية الاميركية؟ وما هي الاقتراحات التي سيدرسها الكونغرس لتكون بمثابة عقوبة رادعة للفلسطينيين؟ وما هي ردة الفعل الاوروبية على قصف المدنيين الاسرائيليين وسقوط ضحايا منهم بسبب ارهاب الصواريخ الفلسطينية؟

نقدم هذه الاسئلة لعلها تحرك الضمائر وتتخذ اجراءات وتصدر مواقف ترتقي الى مستوى ذبح الاطفال الفلسطينيين الاربعة ووالدتهم الذين سقطوا ضحايا القصف الاسرائيلي "غير المتعمد" للاحياء والمساكن المدنية الفلسطينية يوم الاثنين 28/4/2008م.

اسرائيل تنتهك القانون الدولي وتعتدي على البشر المدنيين وتذبحهم وتقتلهم وتحتل ارض الاخرين وتحرمهم من حق الحياة، ولا تقبل قرارات الأمم المتحدة ولا تنصاع لها ولا تنفذها وترفض ولا تقبل الاحتكام لمعاييرها. وهي بهذا المعنى تتصرف وكأنها فوق القانون، مثل عصابات المافيا وتجار المخدرات وقراصنة البحر ومنطق الغاب، حيث لا ردع ولا عقوبة، بل ومحمية بالفيتو الاميركي ومحصنة بالتفوق العسكري والتكنولوجي والاقتصادي والنفوذ السياسي، ولهذا يسقط الضحايا بالذنب.

وأستغرب ان دولة اسرائيل لم تدخل قائمة ارقام جينس لعدة اسباب فهي الدولة الاولى في العالم وفي التاريخ التي صدرت بحقها قرارات من قبل الامم المتحدة بهذا الحجم والعدد ولم تنفذها! وهي الدولة الاولى في الواقع وفي التاريخ التي ارتكبت حجم جرائم جماعية تم رصدها وابرازها من الضحايا منذ عام 1948 حتى يومنا.

هذا بحق الفلسطينيين والمصريين واللبنانيين والسوريين والاردنيين، عشرات المجازر التي لا مجال لحصرها لكثرة عددها وضخامة ضحاياها.

مجزرة بيت حانون بحق الاطفال الاربعة وامهم تمت قبل يوم واحد من اجتماع الفصائل الفلسطينية في القاهرة لمناقشة قرار وقف اطلاق النار والتهدئة المقترحة مع الاسرائيليين، فماذا هم فاعلون؟

منظمة التحرير الفلسطينية ورئيسها يمارسون التفاوض المباشر مع اولمرت وحكومته للتوصل الى تسوية تضمن الانسحاب الاسرائيلي من الضفة والقدس والقطاع ونيل الشعب الفلسطيني حقوقه في الحرية والاستقلال والعودة.

وحركة حماس تمارس التفاوض غير المباشر مع الاسرائيليين بوساطة مصرية من اجل وقف اغتيال قياداتها وفك الحصار عن حكومتها ونظامها والاقرار بدورها كطرف فلسطيني يملك قرار التهدئة وقرار التفجير. واسرائيل لا تحترم هذا ولا ذاك ولا تعطي اعتبارا لا لحكومة سلام فياض الشرعية ولا لحكومة اسماعيل هنية غير الشرعية، فكلاهما بالنسبة للاسرائيليين واحد، عدو لا يستحق الاحترام والرحمة والحياة.

الفلسطينيون رغم مآسيهم لم يتعلموا الدرس بعد، درس انتفاضتهم التي جعلت من ضعفهم قوة ومن حجارتهم سلاحاً ارغم رابين والقيادة الاسرائيلية على التسليم بالاعتراف بالشعب الفلسطيني لاول مرة وبمنظمة التحرير الفلسطينية وبحقوق الشعب الفلسطيني، وانسحبوا بشكل تدريجي من المدن الفلسطينية حسب اتفاق اوسلو وعاد مع الرئيس الراحل ياسر عرفات اكثر من ثلاثمائة الف فلسطيني الى الوطن وقيام السلطة الوطنية، بفعل انتقاضة الحجارة والشعب وتوحيده تحت اطارات ومؤسسات منظمة التحرير، مثلما سلم شارون بالانسحاب من قطاع غزة بفعل الانتفاضة المسلحة الثانية وعملياتها الاستشهادية.

ولم يترك أيهود باراك جنوب لبنان إلا تحت ضغط وضربات المقاومة اللبنانية (25/2/2000). المفاوضات مطلوبة ومهمة، ولكنها تحتاج لاسناد كفاحي وضغط سياسي وتعاطف دولي حتى تكون مثمرة ومؤثرة. وبغير ذلك ستتواصل عمليات الذبح الاسرائيلي للفلسطينيين ولن يحترموا خيارات التسوية والتعايش واستحقاقات السلام وقرارات الامم المتحدة، هذا هو الدرس والقضية.

hamadeh.faraneh@alghad.Jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »حمادة .....و دولة إسرائيل؟؟؟؟؟!!!!!!! (ايمن)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    الحقيقة الواضحةأن( الكاتب) المحترم يدس السم بالدسم، بدلالة أمرين:
    الأول : استخدامه مصطلح (دولة إسرائيل) اعربها إلنا يا أستاذ فراعنة؟؟
    الثاني : متى كانت التهدئة من أجل قادة حماس؟؟ معظم القيادات تقدمت للشهادة وآخرون مشاريع شهادة.فقل لي يا حضرة ( الكاتب) أين يعيش السيد هنية وعائلته في أي برج أو أي فندق ؟؟ كم سيارة مصفحة له ولأولاده....
    أفترح على صحيفة الغد أن تحترم قراءها وبكفي مقالات يا حضرة (الكاتب)
  • »الى متى هذه الظاهرة (البوريني)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    شكلك يا فراعنة عينك على منصب بالحكومة....وزير مثلا أو بمجلس الأعيان....
    بطمنك اذا بتضل تكتب هيك انت بالمسار الصحيح.....
  • »على غيرنا يا فراعنة (فاروق)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    مقالك ملئ بالتقريرات بلا سند (منذ متى اصبحت حكومة فياض شرعية) هذا كلام هراء لا قيمة له.ولا تفتي بما ليس لك به علم يا اول المطبعين.
    وشكرا
  • »هؤلاء من تحبهم (إبراهيم الحسن)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    السيد فراعنة المحترم ؛
    هؤلاء هم من تطبل لهم وتزمر ، وتدعو لمعايشتهم والسلام معهم ، فهم الحمل الوديع !!!! يا فراعنة كفاك عمراً من اللهاث وراء السراب .
    حماس باقية ما يقي الليل والنهار ، فأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض وأما الزبد فيذهب جفاء ، وحسبها أنها تغيض وتستفز من هم على شاكلتك ...
    عاشت فلسطين العظيمة ... عاش العراق العظيم .. عاشت الأمة العظيمة ... وليخسأ الخاسئون .
  • »لا لحكومة (ismail)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    لا لحكومة سلام فياض الشرعية ولا لحكومة اسماعيل هنية غير الشرعية.
    اعتقد ان الكاتب اخطأ حين وصف الحكومة التي لم تحصل على ثقة المجلس التشريعي بالشرعية...
  • »كلنا تحت قانون الخالق (الضمير العلم)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    اسأل نفسك يا فراعنة عندما اعترفت نفسك باسرائيل وقمت بزيارتها عندما اختارك الشعب لتمثله في البرلمان وكنت على علم بأن الشعب يرفض الاعتراف باسرائيل ، فأنت ممن يفتح المجال لتكبير الحجم الاسرائيلي مع أنه عبارة عن سراب ، ولكن ليكن معلوماً لديك أنت وغيرك بأن قانون الخالق فوق الجميع وهو الحي الذي لا يموت .
  • »Legitimate Governments (Dr. A Malkawi)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    I have failed to understand your rational in deciding which of the Palestinian governments is legitimate (Abbas) and which is not (Hanyah), according to most respected and democratic international standards, it is the opposite . You have presented a judgmental opinion without substantiating facts or reasons. This is not a professional presentation that respects the audience level of intelligence. And for that, balanced views are requested for message correctly presented.
  • »تسائل (محمد)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا فلسطيني عايش في لندن لانه غير مسموحلي ان اعود الى فلسطين وقرات مقالك بالصدفة واعجبني كثيرا ولكن في اخر فقرة ذكرت انه الشعب الفلسطيني لم يتعلم من درسه وفي الفقرات السابقة انت تكلمت عن اسرائيل وواضح من كلامك انك متفهم للموقف الاسرائيلي جيدا وهذا لا يعطيك الحق ان تلوم الشعب الفلسطيني لانه الشعب الفلسطيني لا يملك الكثير من الخيارات وهو محاصر ليس فقط من امريكا واسرائيل بل من السلطة نفسها والدول العربية وانت تعرف ذلك تمام
    رغم هذا كله اختار الشعب كلمته وانا لا افهم لماذا وصفت حماس انها غير شرعية للاسف هذا كلام طفولي لانه كل العالم اجمع ان الشعب اختار حماس بمشروعها اما شرعية عباس او لنقل مشروع منظمة التحرير اختارته امريكيا ولتعلم ايضا ان الشعب الفلسطيني اختار المقاومة ولكنه وحده لا يستطيع ان يحرر فلسطين لانه شعب اعزل لذلك انا بالنهاية لا الوم حماس لانها اختارت المقاومة ولا الوم فتح او السلطة لانها اختارت الحياة والسلام لان لهم حق اختيار الحياة ولكني الوم العرب ومن يلوم الشعب الفلسطيني يعني على قولة المثل لا بترحمو ولا بدكم رحمة الله تنزل
    ولو ان الشعب الفلسطيني تنازل عن حقوقه من اجل العيش بسلام لقال العالم عنه انه الشعب الذي رضي بالذل والهوان
    يعني سؤال لو سلمناك السلطة شو بدك تعمل بدك تتنازل وتعيش بسلام عشان تعيش ولا تقاوم وتموت بشرف
    مع العلم يا اخي لا تفهم كلامي تطرف لك الحق في الاختيار مع العلم انه الخيارين غير متاحات للشعب الفلسطيني وانت تعرف ذلك لانه حتى لو تنازلنا اسرائيل لن تسمح للشعب الفلسطيني ان يعيش بسلام وانت تعلم ذلك جيدا