تخفيضات ضريبية أردنية لتحقيق إصلاحات اقتصادية واجتماعية

تم نشره في الجمعة 25 شباط / فبراير 2005. 03:00 صباحاً

في السياسات الاقتصادية العالمية وفي تطبيقاتها العملية فان تخفيض الضرائب بوجه عام يفيد اقتصاديات المجتمع الانساني في احوال ازدهاره وفي احوال تدهوره، حيث ان تخفيض الضرائب يساعد على زيادة الازدهارعلى اعادته والارتفاع في حالة التدهور, وقد طبقت سياسة تخفيض الضرائب بنجاح في الولايات المتحدة الامريكية في عهد الرئيس الحالي بوش, وطبقت في تركيا في عهد الحكم الاسلامي بقيادة الرئيس اردوغان الذي خفض اعتبارا من الاول من عام 2005 ضريبة المبيعات والرسوم على المواد التموينية والطبية والثقافية وغيرها بنسبة  56 % من 18% الى 8% مع العلم ان نسبة الدخل القومي التركي في الربع الثالث من 2004 بلغت 14.4%.


ان اقتراحاتي لتخفيضات الضريبة على جملة من المطارح الاقتصادية تبدأ من 2% الى 10% الى 50% والى 100% وهي بالتفصيل كما يلي:


1- تخفيض 2% على ضرائب المعاملات المحلية منها مثلا تخفيض 2% على ضريبة العقارات من 10% الى8% وتساوي تلك التخفيضات تقريبا 600 الف دينار، وهي قيمة زهيدة نسبيا لكنّ لها دورا كبيرا حيث ستزيد الاستثمارات العقارية زيادة كبيرة وستزيد ايضا من دخل ضريبة العقارات.


2- تخفيض 2% على الرسوم وضرائب المستوردات من السلع الاستهلاكية الضرورية كالارز والسكر والقمح والطحين واللحوم والسمك, وتبلغ التخفيضات 14 مليون دينار من اصل 700 مليون دينار من قيمة المستوردات.


3- تخفيض 2% من الرسوم والضرائب على الصادرات الوطنية خاصة الصناعية منها وتبلغ تلك التخفيضات 40 مليون دينار من اصل رسوم وضرائب جمركية تبلغ 250 مليون دينار, تلك التخفيضات ستشجع صادراتنا الوطنية والزراعية والصناعية.


4- تخفيض 50% من ضريبة المبيعات على السلع والبضائع الوطنية المنتجة محليا بعمالة وطنية وتبلغ قيمة تلك البضائع 300 مليون دينار, والتخفيض المطلوب عليها يبلغ 150 مليون دينار من اصل ضريبة المبيعات الكلية البالغة 840 مليون دينار عام2005 ذلك التخفيض سيكون له مردودات اقتصادية واجتماعية مهمة, فهو دعم للصناعات الوطنية ودعم لاصحاب الدخول القليلة والمتوسطة الذين هم 85% من الشعب الاردني.


5- اما تخفيضات 100% من الضرائب والرسوم فهو الغاء ضريبة المسافرين, اي رسوم الدخول والخروج على المواطنين العاملين في الخارج وعلى عائلاتهم الاقربين كالزوجة والابناء وتساوي تلك التخفيضات 5 ملايين دينار من مجموع ضريبة المغادرين البالغة 25 مليون دينار.


 ان هؤلاء المواطنين العاملين في الخارج هم من خيرة العمالة الاردنية الذين يرفدون البلد بالاف الملايين من الدنانير التي تنفق على الاستهلاك والاستثمار وعلى تخفيف ويلات البطالة والفقر.


6- ان مجموع التخفيضات الضريبية التي اطالب بها هي كما يلي:


600 ستمائة الف دينار تخفيضات رسوم العقارات
14 اربعة عشر مليون دينار تخفيضات المستوردات الاستهلاكية
40 اربعون مليون دينار تخفيضات الصادرات الوطنية
150 مائة وخمسون مليون دينار تخفيضات على السلع والبضائع المحلية
5 خمسة ملايين دينارتخفيضات رسوم العاملين في الخارج
المجموع 209ملايين دينار و600 الف.


ان زيادة العجز في الموازنة المالية لعام 2005  بلغ 209 ملايين دينار بالاضافة الى 200 مليون العجز المقدر في تلك الموازنة حيث سيبلغ العجز 409 ملايين دينار تقريبا, اعتقد ان ذلك العجز يمكن ان تتحمله الخزينة العامة في سبيل تقدم اقتصادي واجتماعي واسع في طول وعرض المجتمع الاردني، وعلينا ان لا نخاف ونرتجف فَرَقا من ذلك العجز فهو سيعوض حتما من الاموال الوطنية والخارجية التي ستتدفق علينا نتيجة تلك السياسة الاقتصادية الانفتاحية الوطنية التي نمارسها رسميا بعد تحررنا من رقابة مجلس النقد الدولي والبنك الدولي التي دامت خمسة عشر عاما, وانني اتقدم بتلك الاقتراحات الاقتصادية الضريبية الى الحكومة الاردنية والى مجلس الامة لدراستها وتبنيها, اتقدم بها كمواطن عاصر الاقتصاد الاردني منذ خمسين عاما ويرجو له دائما كل تقدم وازدهار.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »تخفيضات ضريبة الدخل والمبيعات (المحامي فتحي ابونصار)

    الجمعة 16 كانون الأول / ديسمبر 2005.
    لقد كان الاخ هاني السعودي حالما عندما طلب او تمنى تخفيض الضريبة ، فقد استجابت الحكومة لهذا الحلم بان رفعت كل انواع الضرائب من مبيعات حين عدلت حد التسجيل ومن دخل بمشروع قانون مؤقت حينما لم تبقي اي مادة من مواد قانون ضريبة الدخل الا وعدلته وبما يرفع الضريبة على شريحة اصحاب الدخل المحدود والغاء كافة الاعفاءات التي كان يتمتع بها المكلف وحتى الشريحة التي عدلتها الحكومة من 25% الى 20% فانها وان كانت وبالشكل الظاهر تدل على تخفيض الضريبة الا انها بالوافع قد رفعت الضريبة ،واما القطاعات التي تحتاج لدعم ومساندة فقد فرضت الحومة عليها ضريبة ايضا ومنها قطاع الزراعة وقطاع الثروة الحيوانية ، سامحك الله ياخ هاني ليتك لم تكن تحلم بتخفيض الضريبة وحلمت بزيادة الضريبة لعل الحكومة عملت بخلاف حلمك كما عملت الان