استكمال الاستعدادات لقداس البابا وتوزيع 50 الف بطاقة

تم نشره في السبت 17 أيار / مايو 2014. 02:06 مـساءً - آخر تعديل في السبت 17 أيار / مايو 2014. 02:06 مـساءً
  • جانب من التجهيزات - (من المصدر)
  • جانب من التجهيزات - (من المصدر)
  • جانب من التجهيزات - (من المصدر)

عمان- الغد- قال الناطق الرسمي باسم الكنيسة الكاثوليكية لزيارة البابا الأب رفعت بدر ان اللجان الخاصة باستقبال قداسة البابا في ستاد عمان أكملت استعدادتها لزيارة البابا فرنسيس الى المملكة.

وأشار الاب بدر الى ان منصة القداس التي ستشكل لوحة فنية، وسيكون عليها الى جوار قداسة البابا البطريرك فؤاد الطوال بصفته رئيساً لمجلس رؤساء الكنائس الكاثوليكية في الأرض المقدسة. وهو الذي سيلقي كلمة الترحيب بقداسة البابا باسم كل المشاركين في الاستاد، وكونه الجهة الكنيسية التي دعت البابا الى زيارة المملكة والارض المقدسة.

وقال الاب بدر ان أكثر من 50 الف بطاقة تم توزيعها وتحديد اماكن جلوسها في الاستاد وخارجه، وقال ان اكثر من  500 شاب وشابة يتطوعون بلباس خاص لمساعدة الناس في داخل الاستاد وبالتعاون مع الجهات الأمنية والمنظمة، فيما سيدخل الى الاستاد 1400 طفل وطفلة مع يرتدون الثياب البيضاء لينالوا سر المناولة الأولى، وهو السر الثاني الذي يناله المسيحي بعد سر المعمودية، مشيراً الى أماكن مخصصة لذويهم الى جوارهم.

وكشف الأب بدر عن مئة وعشرين مرنم ومرنمة من الطقوس اللاتينية والشرقية سوف يؤدون ترانيم القداس الالهي، بقيادة فارس عباسي وعزف حرّان حجازين. وان الكنائس الكاثوليكية كلها سوف تشترك بالقداس وهي سبعة كنائس اي اللاتين والروم الكاثوليك والسريان والارمن والموارنة والكلدان والاقباط الكاثوليك. بالاضافة الى مشاركة الاخوة الارثوذكس من الاردن وخارجه.

وقال الأب بدر أن بطاركة الشرق الكاثوليك سوف يبدأون بالتوافد مع وفودهم الرسمية ومن بينهم أساقفة وكهنة من مختلف الكنائس وسوف يشاركون الى جانب الكهنة اللاتين والكاثوليك المتواجدين في المملكة، حيث تتسع المنصة البابوية لمئتي شخص تقريباً، مشيراً كذلك الى طباعة 50 ألف كتاب يساعد الناس على الصلاة.

وقال انه الى جانب الجهات الأمنية والرسمية، سوف يتواجد العديد من الفرق الكشفية التي ستنظم الدخول الى الستاد وبخاصة للمسنين والمرضى والمعاقين مشيراً الى تخصيص مقاعد وأماكن خاصة لهذه الفئة العزيزة وبخاصة للداخلين الى الستاد على كراسيهم المتحركة وبرفقة ذويهم.

وقال ان قداسة البابا سوف يصلي باللغة الايطالية، الا أن أجوبة الناس ستكون باللغة العربية كما تبّين الكتب المرافقة، وقال ان البطريرك فؤاد الطوال سوف يقرأ ترجمة عربية لعظة القداس بعد أن ينهي البابا فرنسيس كلمته بالايطالية.

وحث الناطق الرسمي المؤمنين والراغبين في المشاركة الى مراجعة الكنائس في مختلف المحافظات للحصول على بطاقات الدخول التي تبين بوابات الدخول الى المدينة وبوابات الدخول الى الستاد، وكما مواقف الباصات.

وختم حديثه بتجديد التحية الى كل الجهات العاملة ليل نهار من أجل يكون استقبال ضيف جلالة الملك عبدالله الثاني وضيف الاسرة الاردنية الواحدة على أكمل وجه وبافضل تنظيم.

التعليق