2.4 مليار دولار الدخل السياحي وحوالات المغتربين

تم نشره في السبت 17 أيار / مايو 2014. 11:01 مـساءً - آخر تعديل في السبت 17 أيار / مايو 2014. 11:20 مـساءً
  • مبنى البنك المركزي الأردني - (ارشيفية)

عمان – الغد- ارتفع مجموع الدخل السياحي وحوالات المغتربين الى 2.4 مليار دولار خلال الثلث الأول من العام الحالي.
وتشير البيانات الأولية الصادرة عن البنك المركزي إلى ارتفاع عائدات المملكة من الدخل السياحي للشهر الرابع على التوالي، حيث ارتفعت خلال شهر نيسان من العام الحالي بنسبة 17.3 % لتصل إلى 422.6 مليون دولار (299.6 مليون دينار). وعليه، فقد نما الدخل السياحي بنسبة 12.9 % خلال الأربعة أشهر الأولى من العام الحالي ليصل إلى 1450.8 مليون دولار ) 1028.6 مليون دينار) مقارنة مع 1284.6 مليون دولار (910.8 مليون دينار) خلال الفترة المماثلة من العام السابق، ويعود ذلك بشكل رئيس إلى ارتفاع الدخل المتأتي من دول الخليج العربي، والولايات المتحدة، وليبيا، واليمن، ومن الأردنيين المقيمين خارج المملكة. تشير البيانات الأولية الصادرة عن البنك المركزي إلى استمرار ارتفاع حوالات الأردنيين العاملين بالخارج للشهر الرابع على التوالي. حيث ارتفعت خلال الأربعة أشهر الأولى من العام 2014 بنسبة 3.8 % لتصل إلى 1173.3 مليون دولار (831.9 مليون دينار) مقارنة مع حوالي 1130.5 مليون دولار (801.5 مليون دينار) خلال نفس الفترة من العام 2013.
وكان  مصدر حكومي مطلع قال لـ "الغد" في وقت سابق، "إن رصيد المملكة من الاحتياطيات الأجنبية حقق أعلى مستوى له في تاريخ المملكة، بعد أن ناهزت قيمته 13 مليار دولار نهاية الأسبوع الماضي".
جاء ذلك نتيجة ارتفاع الاحتياطي الأجنبي خلال أول سبعة عشر أسبوعا من العام الحالي بنسبة 8 % مقارنة مع مستواه المسجل نهاية العام الماضي حين كانت تبلغ قيمته 12 مليار دولار آنذاك.
وحقق الاحتياطي ربع الارتفاع منذ بداية العام الحالي جراء موافقة صندوق النقدي الدولي على سحب الأردن الشريحتين الرابعة والخامسة من قرض الصندوق المخصص للبرنامج الاقتصادي بمقدار 264 مليون دولار. وبين المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن هويته، أن هذا المستوى يعد الأعلى في تاريخ المملكة.
يشار إلى أن الأردن يرتبط ببرنامج اقتصادي يدعمه اتفاق استعداد ائتماني مع صندوق النقد الدولي، وبعد سحب مبلغ 264 مليون دولار يصبح مجموع المبالغ التي تلقتها المملكة من قرض صندوق النقد 1307 مليون دولار من إجمالي القرض البالغ ملياري دولار، والذي أبرمت اتفاقيته في آب (أغسطس) 2012.
وفي الوقت نفسه؛ يتوقع خبراء ماليون أن يواصل الاحتياطي الأجنبي للمملكة الارتفاع خلال العام الحالي، مع زيادة الدخل السياحي وحوالات المغتربين وتحسن تدفق الاستثمارات الأجنبية.

التعليق