23 ألف تغريدة تضامنية مع إضراب الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال

تم نشره في السبت 17 أيار / مايو 2014. 11:00 مـساءً

غادة الشيخ

عمّان - 23 ألف تغريدة حتى فجر يوم أمس سجلها متضامنون عرب مع حملة “اغضب لأجل الأسرى”، على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” للتضامن مع إضراب الأسرى الفلسطينيين في المعتقلات الإسرائيلية.
والحملة التي شارك فيها فلسطينيون وعرب تضامنا مع أضراب مفتوح عن الطعام نفذه الأسرى الفلسطينيون دخل يومه الخامس والعشرين عن الطعام، “كانت على هاشتاغ #‎Rage4Prisoners، سبقتها قبل أيام حملة # مي وملح والتي حققت رواجا واسعا على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي”.
وتهدف الحملة الى التعريف بإضراب الأسرى الفلسطينيين عن الطعام وتفعيلها على مستوى الرأي العام عبر مواقع التواصل الاجتماعي التي تشهد تفاعلا واسعا من قبل مواطني الدول العربية، كما تهدف الى “تعرية السياسة الإسرائيلية المعادية لحقوق الإنسان وطريقة تعاملها مع الأسرى وممارساتها اللاإنسانية والتعسفية بحقهم والتنكيل بهم”.
وجاء إضراب الأسرى عن الطعام احتجاجا على سياسة الاعتقال الإداري التي تتبعها مصلحة السجون الإسرائيلية والتي تتنافى مع حقوق الأسرى الدولية، للمطالبة بوقف هذا النوع من الاعتقال.
وبحسب شبكة قدس الإخبارية، احتلت التغريدات عن إضراب الأسرى الفلسطينيين عن الطعام المرتبة الأولى على مستوى التفاعل في المناطق الفلسطينية، وجاءت في المرتبة الثانية في قائمة المواضيع المتداولة في الأردن، فيما احتلت المرتبة الثالثة على مستوى مصر، وقدرت عدد المشاهدات للمواضيع المنشورة حول الأسرى الفلسطينيين بأكثر من 5 ملايين مشاهدة.
ويقبع في المعتقلات الإسرائيلية أكثر من 5000  أسير فلسطيني بينهم 200 أسير تحت بند الاعتقال الإداري، وتعرض غالبيتهم لتمديد اعتقاله أكثر من مرة بدون تهمة.

ghada.alsheikh@alghad.jo

التعليق