جلالته يؤكد خلال لقائه بيرنز على حماية مصالح المملكة العليا بقضايا الوضع النهائي

الملك: الأردن يدعم المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين برعاية أميركية

تم نشره في الخميس 30 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً
  • الملك خلال لقائه نائب وزير الخارجية الأميركي وليام بيرنز في عمان أمس

عمان - أكد جلالة الملك عبدالله الثاني دعم الأردن للمفاوضات الجارية بين الفلسطينيين والإسرائيليين، برعاية أميركية، استنادا إلى حل الدولتين، وقرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية، وصولا إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، والقابلة للحياة على خطوط الرابع من حزيران العام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.
وشدد جلالته، خلال لقائه أمس نائب وزير الخارجية الأميركي وليام بيرنز، الذي يزور الأردن ضمن جولة له في الشرق الأوسط، على أن الأردن يضع في قمة أولوياته حماية مصالحه الوطنية العليا، خصوصاً فيما يتصل بقضايا الوضع النهائي، مع تأكيده الدائم على صون مصالح وحقوق الشعب الفلسطيني الشقيق.
وفيما يتعلق بمستجدات الأزمة السورية، جدد جلالته التأكيد على موقف الأردن الداعم للجهود المبذولة للتوصل إلى حل سياسي شامل للأزمة، ينهي معاناة الشعب السوري الشقيق، مشيرا جلالته، في هذا الصدد، إلى الأعباء التي تتحملها المملكة جراء استضافة العدد الأكبر من اللاجئين السوريين على أراضيها، وجهودها في تقديم الخدمات الإنسانية والإغاثية لهم.
وتناول اللقاء مختلف الظروف والتطورات المتصلة بجهود تحقيق السلام، اضافة لعلاقات البلدين الصديقين وسبل تعزيزها والنهوض بها في مختلف المجالات.
وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومدير مكتب جلالة الملك، والسفير الأميركي في عمان.-(بترا)

التعليق