نصائح للتعامل مع كبار السن

تم نشره في الأربعاء 29 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً
  • قواعد التعامل مع كبار السن ترتكز على ثقافات عديدة - (أرشيفية)

عمان-الغد- يمتاز كبار السن بدرجة الحساساية العالية أثناء تعاملهم مع من هم حوله، وهنالك مجموعة من النصائح التي يجب التقيد بها عند التعامل مع أحد أبناء هذه الفئة وفق ما ورد على موقع اليوم السابع.
ويقول الدكتور محمد بدير الجلب، خبير الإتيكيت والعلاقات العامة والاتصال، "قواعد التعامل مع كبار السن ترتكز على ثقافات عديدة؛ منها الدينية والنفسية والصحية، بجانب العادات والتقاليد، وعلم الاتصال".
ويضيف الجلب إن إتيكيت التعامل مع كبار السن مثل الوالد أو الوالدة أو الجد والجدة، في أن تشعرهم بأن مكانتهم وقيمتهم الأسرية والاجتماعية والأدبية ما تزال محفوظة، فلا يستحب أن تخفي عنهم مثلاً تفاصيل الحياة الاجتماعية الأسرية أو تمنعهم أو لا تدعوهم للمشاركة فيها، بحجة "أننا لا نريد أن نتعبك"، فهذه الجملة قاتلة لكبار السن، لأنها تشعرهم بأنه لا حاجة لهم ولا فائدة من وجودهم، بعد أن كانوا في أسرهم أصحاب الكلمة الأولى.
وأوضح الجلب أن الدراسات والعلوم المختلفة تؤكد أن هذا التجاهل يضاعف من الأزمات الصحية والنفسية التي يتعرض لها كبار السن، ويؤدي إلى تدهور حالتهم الصحية والإسراع بإصابتهم بأمراض الشيخوخة مثل الزهايمر.
ويضيف "أستاذ الإتيكيت"، والمثل الدارج الذي يقول "اللي مالوش كبير يشتري كبير"، يشد على أن قيمة كبار السن عظيمة، فوجودهم يفرض الاحترام والتبجيل عند التعامل، وفي المجالس والاجتماعات.
لذا يدعو الجلب إلى التعامل مع كبار السن بأعلى درجات الذكاء العاطفي، واحترام طبيعة التغيرات التي تمر بهم، ومحاولة إسعادهم بزيارتهم والجلوس معهم لفترات طويلة وتذكيرهم بالأشياء الجميلة التي قاموا بها أو التي يحبونها، ومرافقتهم عند زيارة الأصدقاء والأقارب واصطحابهم للأماكن التي يحبوها، وإذا كان كبير السن قادراً على تقديم خدمة عامة أو عمل بحكم خبراته السابقة، من الواجب مساعدته في الأعمال التي تتلاءم مع عمره وصحته، والتي تشعره بكيانه ووجوده.

التعليق