مرض غامض يجتاح ركاب سفينة أميركية

تم نشره في الثلاثاء 28 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 28 كانون الثاني / يناير 2014. 03:05 مـساءً

أبوظبي - ارتفع عدد المصابين بمرض في الجهاز الهضمي بين ركاب وطاقم سفينة سياحية أميركية تقوم برحلة في البحر الكاريبي إلى أكثر من 600 شخص.
وقالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن العدد الجديد للمرضى على متن السفينة (إكسبلورر أوف ذي سيز) التي اختصرت رحلتها ومن المتوقع أن ترسو في نيوجرسي الأربعاء يزيد عن ضعفي العدد الأصلي لمن كان يعتقد أنهم أصيبوا بالمرض وهو 300 شخص.
وأوضح ركاب أن بعضا ممن أصيبوا بالقيء والإسهال هم من مقدمي العروض الفنية على السفينة مما تسبب في إلغاء عروضهم. وقال جوزيف أنجيليولو أحد الركاب لشبكة (سي.إن.إن) التلفزيونية عبر الهاتف "بدأ الأمر معي بمشاكل في المعدة وقيء واستمر ذلك طوال الليل وحتى الصباح."
وقالت برناديت بردن المتحدثة باسم المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض إن 595 راكبا و50 من أفراد الطاقم أصيبوا بالمرض. وتقل السفينة 3050 راكبا وطاقم يتألف من 1165 فردا.
وذكرت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض أن سبب المرض غير معروف لكن مسؤولا عن السلامة البيئية وخبيرا في الأوبئة وصلا إلى السفينة الأحد في سانت توماس بجزر فيرجين الأميركية لتحديد سبب تفشي المرض والعلاج المناسب له.
وقالت المتحدثة إن عينات جمعت وأرسلت إلى معمل تابع للمراكز لتحديد سبب المرض.

سكاي نيوز عربية

التعليق