رئيس الوزراء يدعو "الجغرافي الملكي" للإسراع بتنفيذ نظام تحديد الموقع العالمي

النسور: وقف الهدر العشوائي في المركبات الحكومية مطلب شعبي ونيابي وحكومي

تم نشره في الثلاثاء 28 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً
  • رئيس الوزراء عبدالله النسور (وسط) خلال زيارته المركز الجغرافي الملكي أمس - (بترا)

عمان - أكد رئيس الوزراء عبدالله النسور اهمية مشروع تركيب نظام تحديد الموقع العالمي (جي بي اس) على المركبات الحكومية لإدارة وضبط حركة هذه المركبات ووقف الهدر العشوائي في استخدامها.
ودعا لدى زيارته أمس المركز الجغرافي الملكي الاردني، الى الاسراع في دراسة وتنفيذ هذا المشروع الاصلاحي الذي من شأنه المساهمة في توفير استهلاك الوقود وتحقيق عوائد كبيرة على الخزينة، كونه مشروعا وطنيا وليس فنيا فقط.
وقال النسور لدى ترؤسه اجتماعا بحضور عدد من الوزراء ومدير عام المركز ومندوب عن رئيس هيئة الاركان المشتركة وكبار المسؤولين في المركز، ان "هذا المشروع قصة اصلاحية كبيرة وليس فقط لتحقيق وفورات مالية"، مؤكدا ان وقف استخدام المركبات الحكومية لغير الاغراض المخصصة لها مطلب شعبي ونيابي وحكومي في الوقت نفسه.
ولفت الى ضرورة تضافر جهود جميع الاجهزة والمؤسسات المعنية لضمان حسن تنفيذ هذا المشروع والبناء على الخبرات والتجارب الموجودة لعدة مؤسسات تطبقه بشكل جزئي في الوقت الحالي.
واشار النسور الى ان اهمية عناصر المشروع تكمن بأنه مشروع شمولي لإدارة وضبط المركبات الحكومية، حيث يشتمل على تتبع وضبط الحركة، ووقف الهدر والعشوائية في الاستخدام، فضلا عن حسن ادارة عمليات الصيانة وقطع الغيار والتأمين والترخيص وغيرها.
يشار الى ان مجلس الوزراء كلف مؤخرا وزير النقل بالاتصال مع المركز الجغرافي الأردني للنظر بإمكانية تنفيذ المركز للمشروع بالتعاون مع وزارتي النقل والاشغال العامة والاسكان ودائرة اللوازم العامة.
وكان مدير عام المركز عوني الخصاونة أكد ان تكليف مجلس الوزراء للمركز بتنفيذ مشروع نظام تتبع المركبات يعد دليلا على ما يتمتع به المركز من امكانات فنية وكوادر مؤهلة لتنفيذه بكل كفاءة ومهنية عالية.
واستمع رئيس الوزراء الى ايجاز حول الآلية المقترحة لاستخدام النظام وتطبيقه في المؤسسات الحكومية والبرمجيات المستخدمة والبيانات الجغرافية اللازمة والاهداف المتوخاة من تنفيذه في ضبط وادارة حركة المركبات وترشيد استهلاك الوقود، وحمايتها من السرقة، حيث من شأن الاجهزة التي سيتم تركيبها في المركبات الحكومية قياس سرعة المركبات واماكن توقفها والمسافات المقطوعة وعملها بعد الساعات المحددة لها.
وتضمن الايجاز الاشارة الى أن احدى المؤسسات تطبق النظام حاليا على 150 مركبة ما مكنها من تحقيق وفر بلغ 89 الف لتر من المحروقات كل عام.
واوعز النسور الى وزيرة النقل ومدير عام المركز ومندوب رئيس هيئة الاركان المشتركة بإعداد دراسة متكاملة خلال اسبوع حول أولويات التنفيذ. - (بترا)

التعليق