"مهندسو اليرموك" يعتصمون أمام الرئاسة والنواب

تم نشره في الأحد 26 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 26 كانون الثاني / يناير 2014. 09:09 صباحاً
  • مبنى دار رئاسة الوزراء في منطقة الدوار الرابع- (ارشيفية)

أحمد التميمي

إربد– اعتصم مهندسون عاملون في جامعة اليرموك اليوم الأحد، أمام رئاسة الوزراء ومجلس النواب، احتجاجا على قرار وقف العلاوة الإضافية والفنية اعتبارا من العشرين من شهر كانون الثاني (يناير) العام الحالي.

والتقى مسؤول في رئاسة الوزراء المعتصمين ووعدهم بنقل مطالبهم، قبل أن يتوجهوا إلى مجلس النواب لاستكمال اعتصامهم أمامه.

ويقول المعتصمون إن رواتب المهندسين في جامعة اليرموك ستنخفض بعد وقف العلاوة الاضافية والفنية بقيمة تتراوح من 80-180  دينارا، ما يمس بشكل سلبي حياة ما يزيد على 35 أسرة  في ظل الاوضاع الصعبة التي نعيشها حاليا.
وطالبوا رئاسة الوزراء وديوان المحاسبة بالتراجع عن القرار الذي اعتبروه مجحفا بحقهم وخصوصا وأن من شأنه تخفيض مبلغ نهاية الخدمة والرواتب التقاعدية، مشيرين الى ان العلاوة يتقاضونها منذ عشرات السنين واصبحت حقا مكتسبا لا يجوز المساس بها.
ودعوا وزارة التعليم العالي ورئاسة الجامعة لإعادة صرف هذه العلاوة التي تصرف حاليا لجميع المهندسين في الجامعات الرسمية تحت مسميات مختلفة، مشيرين الى ان قرار رئاسة الوزراء بوقف هذه العلاوات لم ينفذ في باقي الجامعات باستثناء جامعة اليرموك التي نفذت هذا القرار العام الحالي.
واشاروا الى ان المهندسين يتقاضون العلاوتين الإضافية والفنية منذ 5 سنوات،  وما ترتب عليها من خصومات لمؤسسة الضمان اجتماعي، مطالبين بإعادة النظر بهذا القرار والانتظار لحين إيجاد حل منصف لهذه القضية على مستوى الجامعات الرسمية ككل مع مراعاة الابعاد الانسانية والاجتماعية.
وكان نائب رئيس جامعة اليرموك الدكتور احمد العجلوني اوضح ان الجامعة لا علاقة لها في قرار ايقاف العلاوة الاضافية، مشيرا الى ان مجلس الوزراء قرر ايقاف العلاوة بناء على تنسيب من ديوان المحاسبة.
وأكد العجلوني ان القرار فيه ظلم للمهندسين وباتت العلاوة الاضافية حقا مكتسبا بالنسبة للمهندسين السابقين، مشيرا الى ان القرار طبق على المهندسين الذين يتم تعيينهم حديثا في الجامعة ويجب ان يستثنى من ذلك المهندسون القدماء.

Ahmad.altamimi@alghad.jo

tamimi_jr@

التعليق