"الزراعيين" تدعو لوقف استيراد البطاطا الإسرائيلية

تم نشره في الأربعاء 22 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً

محمد الكيالي

عمان - أكدت نقابة المهندسين الزراعيين "أن استمرار تجار باستيراد بطاطا إسرائيلية، يلحق أضرارا كبيرة بالمزارع الأردني".
وأشار نقيب المهندسين الزراعيين محمود أبو غنيمة إلى ضرورة أن تعمل وزارة الصناعة والتجارة على مراقبة أسعار البطاطا في السوق، مبينا أن لدى الأردن اكتفاء ذاتيا من هذا المنتج.
وأوضح، في بيان صحفي أمس، أن استيراد البطاطا من مختلف دول العالم، بدأ منذ نحو 5 أشهر، وأن استيرادها من "الكيان الصهيوني" بدأ منذ بداية العام الحالي، ولم يتحقق الهدف المعلن من وراء استيرادها، وهو خفض سعرها للمستهلك.
وشدد على أن سعر كيلو البطاطا يصل حاليا للمستهلك بدينار، وأن استمرار فتح الباب أمام الاستيراد، لم يعد مبررا في ظل تزايد كميات الإنتاج المحلي، والذي يقدر بنحو 500 طن يوميا.
ونوه أبو غنيمة إلى أن هذا الرقم مرشح للارتفاع، بخاصة وأن إنتاج البطاطا، يستمر لغاية منتصف أيار (مايو) في كل من منطقة الأغوار، وأن إنتاج مناطق الجنوب والشفا والصحراوية، يبدأ بعد ذلك التاريخ ولغاية 15 ايلول (سبتمبر) المقبل.
ودعا إلى دعم المزارع الأردني ومساعدته على تسويق منتجه بأسعار عادلة، لما في ذلك من دعم للاقتصاد الوطني وعناصر العملية الانتاجية. وكان مزارعو البطاطا في منطقة الاغوار، طالبوا وزارة الزراعة والنقابة بالوقوف الى جانبهم، بخاصة في هذا الوقت الذي يشهد ذروة إنتاجهم.
ودعوا الوزارة إلى أهمية منع إدخال 8 شاحنات على المعبر الشمالي مع فلسطين المحتلة والمحملة بنحو 200 طن من البطاطا "الاسرائيلية" ووقف منح تراخيص استيرادها.
وقدر المزارعون حجم البطاطا "الإسرائيلية" التي دخلت السوق الأردني بـ"نحو 560 طنا منذ بداية العام الحالي، وأن هذه الكميات مرشحة للارتفاع، في ظل تجاهل الجهات الحكومية المعنية وقف الاستيراد".

التعليق