طلبة الدراسة الخاصة لجميع الفروع يبدون ارتياحهم للأسئلة

ترجيح إعلان نتائج التوجيهي قبل 15 الشهر المقبل

تم نشره في الأحد 19 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً
  • طلاب توجيهي بعيد خروجهم من قاعات الامتحان في مدرسة ابن العميد الثانوية بعمان يوم الأربعاء الماضي-(تصوير: ساهر قدارة)

آلاء مظهر

عمان– رجح مصدر مسؤول في وزارة التربية والتعليم إعلان نتائج شهادة الدراسة الثانوية العامة “التوجيهي” للدورة الشتوية 2014 في الفترة الواقعة ما بين 9 و15 شباط (فبراير) المقبل.
وقال المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه لـ”الغد” أمس، إن الوزارة لم تحسم حتى الآن موعد إعلان النتائج بشكل دقيق في ظل استمرار عمليات التصحيح.
وأضاف إن موعد إعلان النتائج سيكون مماثلا للعام الماضي، لتمكين الطلبة من الالتحاق بالجامعات الرسمية بداية الفصل الدراسي الجامعي الثاني.
واوضح المصدر أنه يسبق إعلان النتائج عدة عمليات، منها إدخال البيانات إلى الحاسب الآلي ومقارنتها وتدقيقها يدوياً وآلياً لأكثر من مرة، للتأكد من دقة المعلومات، ومن ثم استخراجها بالصورة النهائية، لتبدأ عمليات تدقيق العلامات يدويا ومن ثم إدخالها حاسوبيا.
الى ذلك، واصل طلبة الثانوية العامة من الدراسة الخاصة أمس، تأدية الامتحان في عدة مباحث مقررة، حيث امتحن طلبة فرع الأدبي في مبحث الجغرافيا/ المستوى الرابع، والفرع الشرعي في مبحث علوم شرعية/ المستوى الرابع، في حين امتحن طلبة العلمي من الطلبة النظاميين في علوم الأرض/ المستوى الثالث، وطلبة التعليم الصحي في مبحث التشريح/ المستوى الثاني، حيث تقدم لتلك الامتحانات نحو 28 ألف مشترك ومشتركة من الفروع الأكاديمية والمهنية.
وعلى الرغم من تعدد المباحث الممتحن بها، الا ان معظم الطلبة أبدوا ارتياحهم لسير مجريات الامتحان ومستوى ونمط الأسئلة، لافتين إلى أن معظم قاعات الامتحان شهدت أجواء “مريحة وهادئة”، وسط انضباط ملحوظ من قبل الطلبة والمراقبين.
وأكد طلبة من الفرع العلمي لـ”الغد” أن مستوى أسئلة مبحث علوم الارض، جاءت “سهلة ومباشرة وضمن المقرر المدرسي”، لافتين إلى أن المدة الزمنية كانت “كافية” وأن أغلبية الطلبة أنهوا الإجابة قبل نهاية الوقت.
وأشارت الطالبة لين أحمد (علمي) الى ان الاسئلة كانت “واضحة ومتناسبة مع قدرات الطلبة، وسهلة للمتمكن من دراسته”، مؤكدة ان المدة الزمنية المخصصة للامتحان كانت كافية.
ولم يختلف رأي طلبة (الادبي) في أسئلة الجغرافيا، وطلبة التعليم الصحي في مبحث التشريح، عن زملائهم، اذ أكدوا أن الأسئلة كانت “ضمن المنهاج المقرر، ولا غموض فيها”.

التعليق