الاحتفال بتخريج المشاركين في برنامج هارفارد للتمكين الديمقراطي

تم نشره في السبت 18 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً

زايد الدخيل

البحر الميت - أكد مدير صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية قيس القطامين، أهمية برنامج هارفارد التدريبي الذي يعكس اهتمام الصندوق في الاستثمار برفع سوية وكفاءة الموارد البشرية في مختلف القطاعات وعلى مختلف مستويات المسؤولية.

وقال القطامين خلال حفل تخريج المشاركين في البرنامج الذي أقيم أول من أمس تحت عنوان "القيادة نحو المستقبل: تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية العربية في عالم متغير"، برعاية رئيس مجلس امناء الصندوق الدكتور عمر الرزاز، ان البرنامج يوفر منبراً مهماً لصقل المهارات وتوسيع آفاق المعرفة بقضايا المنطقة والعالم وتبادل الخبرات بين المشاركين. وبين ان البرنامج يتيح للمشاركين فرصة التمعن بالتحديات الإقليمية ومناقشة الحلول مع نظرائهم بأسلوب تفاعلي وتشاركي، وإكسابهم فهما موسعا لدور القيادة في تعزيز عملية الإصلاح واكتساب معرفة أوسع بالمتغيرات التي تطرأ على الصعيد الدولي، وتطوير مهاراتهم الاستراتيجية وبناء علاقات مع أعضاء هيئة التدريس وغيرهم من المشاركين ممن يتقلدون مناصب رفيعة في بلدانهم.
وشارك في البرنامج 45 من صناع القرار وكبار المسؤولين يمثلون 11 دولة عربية هي جمهورية مصر العربية، العراق، المملكة العربية السعودية، الكويت، فلسطين، عُمان، ليبيا، اليمن، الإمارات العربية المتحدة، لبنان والأردن، حيث تم تدريبهم على منهج ذي مستوى عال صمم خصيصا لغايات هذا البرنامج وبما ينسجم مع قضايا المنطقة الملحة.
واستهدف البرنامج الذي ينفذ للمرة الرابعة في الأردن، وعقد على مدى خمسة أيام على التوالي برئاسة البروفيسور روبرت لورانس أستاذ التجارة الدولية والاستثمار في كلية كينيدي، كبار المسؤولين وقادة الرأي من القطاع العام والخاص والمجتمع المدني من 11 دول عربية.
ويعتمد البرنامج التدريبي بشكل رئيس على مناقشة حالات عملية وأمثلة من واقع المنطقة، ضمن مجموعات عمل.
وفي نهاية الحفل قام الدكتور الرزاز بتسليم الشهادات للمشاركين بالتخريج.

zayed.aldakheel@alghad.jo

zayed80@

التعليق