عجلون: عائلة 5 من أفرادها يعانون إعاقة حركية ويتقاضون 50 دينارا معونة شهرية

تم نشره في الخميس 16 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون - تشكو عائلة مكونة من 10 أفراد في بلدة الهاشمية في محافظة عجلون ولديها 5 أفراد  يعانون من إعاقة حركية بنسبة عجز80 % بحسب تقارير طبية من أوضاع معيشية متردية في ظل ظروف اقتصادية صعبة.

ويتقاضى رب الأسرة من مؤسسة الضمان الإجتماعي  198 دينارا راتبا شهريا، "لا تكفي لدفع ضرائب المعيشة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة" بحسب شقيقة المعاقين.
وقالت إحدى شقيقات المعاقين وتبلغ من العمر 35 عاما أن أشقاءها الـ 5 يتقاضون مبلغ 50 دينارا من صندوق المعونة الوطنية في محافظة عجلون،"وهي لا تسمن ولاتغني من جوع لأن طبيعة المرض العضال الذي يعانون منه يجعل معاناتهم مضاعفة"
وتشير إلى التشخيص الطبي الوارد في التقارير الطبية ان المرض الذي يعانون منه هو (فريدرك)، ويتصف بعدم إتزان في  الحركة والمشي وضمور في عضلات الأطراف، ما يشكل معضلة حقيقية في التعامل مع الحالة ضمن الظرف المعيشي الصعب الذي تعاني منه الأسرة وخاصة لأن رب الأسرة يعاني من جلطة دماغية حادة  وإغلاق في شريان القلب كما أن الأم تعاني من مرض هشاشة العظام  والسكري ما يزيد من العبء على كأهل الأسرة.
وناشدت شقيقة الأفراد الجهات المعنية وأهل الخير بالعمل على تقليص معاناتهم وإعانة هذه الفئة التي ليس لها حول ولا قوة ليحصلوا على أبسط حقوقهم الإنسانية من حق العيش الكريم بتأمين علاجاتهم باهظة الثمن والتي لا قدرة لرب الأسرة على تأمين مصاريفها.
ويؤكد مدير صندوق المعونة الوطنية محمد عبندة أن هذه الأسرة وحسب البيانات المدرجة لديها دخل اضافي لباقي أفراد الأسرة بالإضافة لتقاعد الأب من الضمان الاجتماعي، لافتة أنه تماشياً مع وضع الأسرة الإنساني ووجود أكثر من حالة إعاقة في الأسرة تم مخاطبة مدير عام صندوق المعونة الوطنية حيث تم الموافقة على صرف معونة استثنائية بمقدار 50 دينارا لهم.
وأضاف عبندة أن الأشخاص ذوي الإعاقة في هذه الأسرة تم شملهم بالرعاية الصحية التأمين الصحي كم تم شمل أحد الأشخاص منهم بمكارم جلالة الملك عبد الله الثاني 8 مرات عبر السنوات الماضية.

amer.khatatbeh@alghad.jo

amer khatatbeh@

التعليق