جلالته يستعرض مع وزير خارجية إيران تطورات الأوضاع في المنطقة

الملك يجدد تأكيد موقف الأردن الداعم للتوصل لحل سياسي شامل للأزمة السورية

تم نشره في الأربعاء 15 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً
  • الملك يستقبل وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في عمان أمس

عمان - استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني أمس وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الذي نقل إلى جلالته تحيات الرئيس الإيراني حسن روحاني.
واستعرض جلالته، خلال اللقاء، مجمل تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط، خصوصا المستجدات في سورية وجهود تحقيق السلام في المنطقة.
وجدد جلالته التأكيد على موقف الأردن الداعم للتوصل إلى حل سياسي شامل للأزمة السورية، يوقف نزف الدماء ويحافظ على وحدة سورية أرضا وشعبا.
وفيما يتصل بجهود السلام، أكد جلالة الملك أهمية حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وفقا لحل الدولتين، وقرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية.
كما تناول اللقاء عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، والعلاقات بين البلدين وسبل تطويرها في مختلف المجالات.
من جانبه، عبر ظريف عن حرص بلاده على التنسيق والتشاور مع الأردن حيال مختلف التحديات التي تواجه الشرق الأوسط وصولا إلى حلول تعزز أمنه واستقراره، مشيدا بجهود جلالة الملك لتعزيز الحوار والتفاهم والتعايش بين مختلف الثقافات والشعوب ومبادرات جلالته في هذا الصدد ومن أبرزها رسالة عمان ورعاية جلالة الملك للمؤتمر السادس عشر لمؤسسة آل البيت الملكية للفكر الإسلامي، الذي شارك فيه مجموعة متميزة من علماء المسلمين خلال شهر آب (أغسطس) الماضي. كما أكد الرغبة في تعزيز العلاقات بين البلدين بما ينعكس إيجابا على المصالح المشتركة للشعبين الأردني والإيراني الشقيقين.
وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ووزير الخارجية وشؤون المغتربين، ومدير مكتب جلالة الملك، والقائم بأعمال السفارة الإيرانية في عمان، والوفد المرافق للوزير الإيراني.-(بترا)

التعليق