"الأمانة": عدم الالتزام بشروط السلامة أبرز مشكلات إنشاء الأبنية

تم نشره في الأربعاء 8 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً
  • مبنى أمانة عمان الكبرى في منطقة رأس العين بعمان- (ارشيفية)

عمان -الغد - قال مدير دائرة الرقابة في أمانة عمان الكبرى رائد حدادين إن هناك عددا من المشكلات التي تواجه الامانة، ابرزها عدم الالتزام بشروط السلامة العامة عند إنشاء الابنية والجدران الاستنادية، وما ينجم عنها من  انهيارات الاتربة والأسوار لعدم تدعيم الحفريات، ما يؤثر على المباني المجاورة والشوارع العامة.
وأضاف حدادين خلال مشاركتة في ورشة عمل بعنوان "الحفريات والانهيارات وأعمال التدعيم" التي نظمتها نقابة المهندسين امس، بمشاركة واسعة من القطاعات ذات العلاقة، إن مسؤولية السلامة العامة مشتركة، وتبدأ من الأمانة لمتابعة عملية الحفر والإنشاء ولغاية إذن الإشغال، إضافة إلى دور نقابة المهندسين والمكاتب الهندسية بالاشراف الفعلي الذي يبدأ مع الانتهاء من التراخيص.
واشار إلى ان هناك شركاء خارجيين لدائرة رقابة الاعمار لتطبيق مهماتها بموجب القوانين والأنظمة النافذة، كالحكام الاداريين ونقابتي المقاولين والمهندسين، والجمعية العلمية الملكية، وجمعية مستثمري الإسكان.
وأكد حدادين ان شروط الحصول على تصاريح الحفر، ونقل الطمم، والهدم، والقذف الرملي المائي، يلزمها اتخاذ احتياطات السلامة العامة، بعمل سياج معدني حول المشروع والالتزام بالنظافة العامة، وإرفاق تقرير من مكتب فحص التربة يبين الوصول لمنسوب التأسيس، وأن يكون التقرير مطابقا للواقع والإجراءات المتخذة لتدعيم الحفرية.
وطرح عدة توصيات، أبرزها تأكد المكتب الهندسي من ان فحص التربة مطابق لنفس القطعة، وناتج الحفر مطابق للواقع من حيث الكمية والنوعية والإشراف والمتابعة والمراقبة على جميع مراحل المشروع للوصول لتسليم المفتاح، وتقديم تقرير شهري من المكتب إلى الأمانة، مبينا ان المشروع يعمل تحت إشرافه وبوجود مهندس مقيم للمشاريع التي تحتاج لذلك.
وشدد حدادين على اتخاذ الإجراءات التي تحمي موقع العمل من آثار فصل الشتاء ووضع أكياس رمل حول المواد امام الشارع لمنع انجرافها إلى مناهل تصريف مياه الأمطار، ووضع حواجز لمنع وصولها إلى داخل موقع العمل.

التعليق