مناجم الشيدية بمعان تنضم إلى إضراب عمال "الفوسفات"

تم نشره في الأربعاء 8 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 21 تموز / يوليو 2015. 10:10 صباحاً
  • عمال في المجمع الصناعي بالعقبة يعتصمون للمطالبة بتحسين أوضاعهم -(الغد)

هشال العضايلة فيصل القطامين وحسين كريشان وأحمد الرواشدة

محافظات - انضمت مناجم فوسفات الشيدية بمحافظة معان أمس إلى الإضراب الذي ينفذه العاملون في مختلف مواقع شركة الفوسفات بالجنوب الكرك والطفيلة والعقبة لليوم الثالث على التوالي، فيما توقف العمل في بعض المناجم نهائيا وتشهد مناجم أخرى توقفا تدريجيا.
ويأتي إضراب العاملين بحسب العديد منهم احتجاجا على "عدم استجابة الشركة لمطالبهم"، في الوقت الذي تؤكد فيه إدارتها أنها استجابت لمطالب العاملين، وحسنت أوضاعهم عن قناعة حرة، واستجابة لضغوطات الظروف الاقتصادية والاجتماعية حيناً آخر.
 وأوضحت في بيان أصدرته ردا على الإضراب أن رواتب العاملين ارتفعت منذ العام 2007 لأكثر من ضعف، بالإضافة إلى كافة المزايا العمالية من صندوق الإسكان إلى التأمين الصحي، حتى أصبح يغطي المتقاعدين وعائلاتهم كافة، إلى جانب تقديم البعثات الدراسية لأبنائهم وإعطاء القروض المالية لمن يطلبها.
على أن المضربين أكدوا إصرارهم على الإضراب بداعي "عدم التزام الشركة ببنود العديد من الاتفاقيات التي وقعت سابقا"، والتي تلزم من وجهة نظرهم الشركة بمنحهم زيادة سنوية مضاعفة مستمرة الى جانب مطالب أخرى.
ووفق الناطق باسم المضربين من أعضاء النقابة المستقلة للعاملين في الفوسفات عصام الحوامدة فإن العمال مستمرون بالإضراب عن العمل، فيما تعطلت كافة مراحل الإنتاج في منجمي الحسا بالطفيلة والأبيض بالكرك، لافتا إلى اجتماع ضم عدة لجان من منجم الشيدية وأعضاء من النقابة المستقلة للخروج بصيغة مشتركة حول وجوب إضراب بقية  القطاعات في مناجم الشيدية والمجمع الصناعي في العقبة.
وأكد أن الإضراب وصل إلى منجم الشيدية أمس وتوقف العمل في كافة القطاعات، حيث تم قطع التيار الكهربائي عن المنجم.
وأشار الحوامدة الى أن كافة العاملين في مناجم الفوسفات وأعضاء النقابة العامة "استنكروا" تصريحات رئيس نقابة العاملين في المناجم من خلال بيان منسوب إلى النقابة يؤكد فيه تحقيق كافة مطالب العاملين في المناجم من قبل الشركة، لافتا إلى أن رئيس النقابة خالد الفناطسة هو الوحيد الذي صرح بذلك دون عمل أعضاء النقابة.
واستهجن الحوامدة تلك التصريحات من قبل رئيس النقابة العامة، مؤكدا أنها "لا تعبر عن العمال ولا تقف إلى جانب مطالبهم وحقوقهم المشروعة"، في الوقت الذي يجب أن تصطف فيه النقابة إلى جانب العمال لتلبية مطالبهم أمام شركة مناجم الفوسفات.
وقال عضو لجنة العاملين بالإضراب احمد الكريميين إن "الشركة لم تعمل على تنفيذ مطالبهم التي جاءت وفقا لاتفاقيات عديدة تم إبرامها منذ فترة طويلة والمتعقلة بإعطاء العاملين الزيادة السنوية مضاعفة".
وأشار إلى أن قرار الإضراب يعود الى مجموع العاملين بالمناجم، لافتا الى ان العاملين في مختلف مواقع الإنتاج ملتزمين بالإضراب، وأن العاملين بالمجمع الصناعي في العقبة سوف يباشرون الإضراب باستثناء أقسام الإنتاج.
وكان رئيس نقابة العاملين بالمناجم قد اكد في تصريح سابق أن الإضراب "غير شرعي"، مشيرا الى أن النقابة وقعت اتفاقية مع إدارة شركة مناجم الفوسفات الأردنية تقدم مضاعفة الزيادة السنوية لعام واحد فقط، وليس بشكل سنوي".
وأشار الفناطسة إلى أن "الاتفاقية العمالية نصت بالبند الثاني على زيادة مكررة للعام 2013"، مبينا أن "الزيادة التي يريدها العاملون غير منطقية وتحمل الشركة أعباء مالية كبيرة".
وقال إن "العاملين ينفذون الإضراب بدون موافقة النقابة العامة للعاملين بالمناجم، الأمر الذي يضر بالشركة ويعطل العمل والإنتاج"، مبينا أن "الظروف الصعبة التي تمر بها الشركة حاليا لا تسمح بالإضراب بشكل دائم ومستمر وحسب أهواء بعض العاملين".
ويصحب هذا "الانقسام النقابي" الإصرار على الإضراب، ما يزيد من صعوبة ثني العاملين عن اضرابهم في الوقت الذي بدت فيه مواقع الانتاج في المناجم بالتعطل التدريجي، ما ينذر بأزمة مالية قد تواجهها الشركة لا سيما في الوقت الراهن.

local@alghad.jo

@alghadnews

التعليق