الأمير رعد والمطران يونان يدشنان كنيسة بيت عبرة في المغطس

تم نشره في الثلاثاء 7 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 21 تموز / يوليو 2015. 10:09 صباحاً
  • الأمير رعد ومطران الكنيسة اللوثرية الإنجيلية منيب يونان يدشنان كنيسة بيت عبرة اللوثرية في موقع المغطس صباح أمس -(الغد)

حابس العدوان

المغطس –  رعى سمو الأمير رعد بن زيد مندوبا عن جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين وبمشاركة مطران الكنيسة اللوثرية الانجيلية في الاردن والأراضي المقدسة المطران منيب يونان حفل تدشين كنيسة بيت عبرة عبر الأردن اللوثرية في موقع المغطس صباح أمس.
وأكد المطران يونان انه في الوقت الذي تهدم فيه الكنائس في عدد من دول العالم "فإننا هنا في الأردن الحبيب نعمل على تشييدها بدعم ورعاية هاشمية"، مضيفا "اننا نرى أن الاردن ملكا وحكومة وشعبا يؤكدون احترامهم لحرية ممارسة الدين والعبادة ويجسدون قيم المساواة والمواطنة في هذا البلد العزيز".
وأشار نيافته في كلمة له أمام الاحتفال الذي حضره وزيري السياحة والأشغال العامة وعدد رؤساء الكنائس اللوثرية ورجال الدين المسيحي في العالم وأمراء وسفراء الدول الاجنبية وعدد من النواب ومدير هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبدالرزاق العطيات ومدير ادارة الشرطة السياحية العقيد باسم قطيشات وجمع غفير من اتباع الكنيسة ان رسالة عمان تتجسد في هذا التعايش الاخوي بين ابناء الوطن الواحد مسلمين ومسيحيين.
ووجه شكره العظيم لجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين وسمو الأمير غازي بن محمد ووزارة السياحة وهيئة المغطس على دعمهم ورعايتهم تشييد هذه الكنيسة.
بدوره قال وزير السياحة والآثار الدكتور نضال القطامين "اننا نعي قدر المسؤولية التي نحملها في وزارة السياحة برعاية هذا الموقع الذي كان محطة لعبور وتوقف الحجاج المارين بنهر الاردن قادمين من القدس"، مضيفا "نعمل بشكل متواصل على الكشف عن الارث الغني وتطويره وتفسيره لتمكين الزوار من التعرف عليه والاستمتاع به خاصة وان الاردن غني بالمواقع ذات الاهمية الدينية والتي أسهمت في تحقيق التقدم الحضاري".
وبين القطامين أن الحجاج والزوار الذين يزورون الاردن يشاهدون ويلمسون كيف يعيش الأردنيون مسلمين ومسيحيين كعائلة واحدة، وهو المثال الذي يجب على العالم ان يراه ويحتذي به، لافتا الى ان الاردن وتجسيدا لدوره في حماية المقدسات المسيحية والحفاظ عليها قدم جميع التسهيلات لانشاء الكنائس ومنها هذه الكنيسة. 
من جانبه اشار مدير مركز التعايش الديني الاب نبيل حداد الى أن هذه المناسبة تأتي كحلقة من سلسلة انجازات هذا الوطن في هذه البقعة بالذات، مضيفا "نقوم اليوم بتدشين كنيسة جديدة لتنظم الى الكنائس التي زرعتها إرادة المؤمنين ورعتها القيادة الهاشمية التي جعلت من هذا المكان المبارك محجا تهفوا اليه افئدة المؤمنين".
وأوضح حداد أن هذا الموقع اصبح اليوم شاهدا على الارث المقدس ودور الاردن في بناء السلام واحترام الحريات الدينية ، فعمان المطلة على القدس تحمل حب الأردنيين مرورا بهذا الموقع لبيت المقدس، مؤكدا ان هذا الوطن يستحق قيادة مباركة تطرق كل يوم مبادرة في السلام والوئام نفتخر بها.
وأشار راعي الكنيسة اللوثرية في الاردن القس سامر عازر الى أن هذا الحدث يعتبر حدثا مهما على الصعيد الوطني وعلى الصعيد الكنسي، كونه يعكس دور الاردن في تعزيز قيم المساواة والمحبة والاخاء والعيش المشترك والتأكيد على دوره في رعاية الأماكن الدينية الإسلامية والمسيحية وتعزيز الوجود المسيحي في الاردن والشرق الأوسط.

habes.alodwan@alghad.jo

habes.f.adwan@

التعليق