"حقق" مبادرة تجسد رؤية ولي العهد بتحقيق مجتمع شبابي منتم لوطنه وقيادته

تم نشره في الأحد 5 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً

زايد الدخيل
عمان - "حقق"، مبادرة أشرقت من أفكار ولي العهد سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، في نيسان (إبريل) الماضي، لتجسد رؤية سموه في تحقيق مجتمع شبابي، مدرك لذاته ومنتم لوطنه ولقيادته، فضلاً عن تعزيز قيم التشاور والتفاهم والتفاعل الإيجابي البناء بين جيل الشباب.
وتلامس "حقق"، تطلعات الطلبة في إحداث التغيير نحو الأفضل، وصقل الشخصية الشبابية، وإكسابها مهارات وخبرات علمية وعملية، وتأهيلها لضمان تكيفها السليم مع المستجدات، وتدريب القادة الشباب في مختلف الميادين المجتمعية.
وتعكس رؤية وتطلعات ولي العهد، ورغبته في التغيير والتطوير والتجديد، وإحداث نقلة كبيرة ومدروسة في صفوف الطلبة، بالتركيز على تحفيز العمل التطوعي، وترسيخ الانتماء للوطن، وتعزيز الثقة بالنفس والعمل الجماعي وتنمية القدرات، بالاستناد إلى القيم والأخلاق الحميدة في المجتمع الأردني.
وتهدف "حقق"، بحسب مديرها الدكتور ثابت النابلسي، الى تعزيز ثقة الطلبة بأنفسهم، وتحفيزهم على العمل الجماعي، وحثهم على العمل التطوعي، والتشاور والتفاهم بينهم.
كما تتطلع وفق النابلسي، الى تنمية قدرات الشباب، وتنمية الفكر الديمقراطي لديهم، وترسيخ روح الانتماء للوطن عبر ورش عمل تدريبية، وزيارات ميدانية، وإقامة مخيمات هادفة، وتنفيذ برامج خدمات مجتمعية.
وتسعى عبر برنامج عملها، لتعزيز وغرس القيم التربوية الموروثة من الدين والتاريخ، والتي تساعد على بناء مهارات حياتية وشخصية وقيادية للشباب.
كما تتضمن مجموعة نشاطات تطوعية وثقافية وفنية مختلفة، وتستهدف على نحو خاص، طلبة الصفوف: التاسع والعاشر في المدارس الحكومية بكافة المحافظات.
ويقول النابلسي ان "رؤيه حقق، تتلخص في تنمية مهارات الشباب الاردني وتطوير قدراتهم ومواهبهم الفكرية والعقلية والجسدية، ليصبحوا قادرين على خدمة مجتمعهم ووطنهم". وفي مرحلتها الاولى فإن "حقق" اختارت 1200 طالب ليمثلوا 12 محافظة ومدرسة خاصة، بعد اخضاع المختارين لاختبارات محددة، يعتمد بعدها 50 طالبا من 24 مديرية تربية وتعليم.
واشتملت انشطة المبادرة على أفكار مثل "فطور وفكرة"، وزيارات لدور العجزة والمسنين، لتعزيز سلوك الطلبة الإيجابي.
وحول آلية الاختيار، بين النابلسي أنها خضعت لمعايير محددة، بحيث اختير الطلبة من مناطق المملكة كافة، وليخضعوا لبرامج تدريبية، بهدف إعدادهم وصقل شخصيتهم وتنمية قدراتهم ليصبحوا قادرين على تحمل المسؤولية تجاه أنفسهم وأسرهم ومجتمعاتهم.
وأكد أن المبادرة، تعتبر نموذجا مثاليا لضم وتأطير حياة الشباب الأردني، بما يعود عليه وعلى وطنه وقيادته بالخير والفائدة.
طلبة مشاركون في المبادرة، عبروا عن سعادتهم بالمشاركة في "حقق" ما أتاح لهم فرصا لتطوير قدراتهم ومهاراتهم وتعزيز ثقتهم وإكسابهم مهارات ومعارف للقيام بأعمال تطوعية مختلفة.
وأفاد هولاء الطلبة، بأن عملية اختيار المشاركين في البرنامج، تمت بناء على عوامل عدة، منها: التفوق الأكاديمي وشخصية الطالب في المدرسة.
وأشاروا الى ان ما يميز المبادرة، تركيزها على مجموعة عمل ومهارات، تصقل شخصية المشاركين، لتجعلهم عناصر فاعلة في المجتمع.

zayed.aldakheel@alghad.jo

@zayed80

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »انا طالبة من الصف العاشر اريد ان اشارك في هذه المبادرة (hind jamal)

    السبت 17 كانون الثاني / يناير 2015.
    انا طالبة من الصف العاشر اريد ان اشارك في هذه المبادرة ولكم لم يختاروني ولذلك اتمنى ان تختاروني لاكون معكم في هذه مبادرة الجميلة