"المعلمين" تطرح على هيئتها المركزية تعديلات قانون النقابة

تم نشره في الأحد 5 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً

آلاء مظهر

عمان - طرحت نقابة المعلمين على هيئتها المركزية التعديلات المقترحة على قانون النقابة والمتعلقة بالعضوية، فيما أعلنت تأجيل الاجتماع ليعقد خلال فترة لا تزيد على أسبوعين وذلك لعدم اكتمال النصاب.
وبينت النقابة، في بيان صحفي أمس، أن حضور 139 معلما من أعضاء الهيئة المركزية "لم يكن كافيا لعقد الاجتماع"، حيث يشترط حضور 144 لاكتمال النصاب.
وبحسب الفقرة (ب) من المادة من قانون النقابة، فإن اجتماع الهيئة المركزية العادي يكون قانونيا بحضور الأغلبية، وإذا لم يكتمل النصاب تتم الدعوة لاجتماع ثان بعد مدة لا تقل عن 7 أيام ولا تزيد على 15 يوما، ويكون الاجتماع عندها قانونيا بحضور أي عدد.
بدوره، قال نائب نقيب المعلمين حسام مشة إن التعديلات المقترحة تتمحور حول إعادة تعريف المعلم في المادة الأولى ليصبح "كل من يتولى خدمة تربوية متخصصة في أي مؤسسة تعليمية حكومية أو خاصة وحاصل على شهادة مزاولة المهنة من النقابة".
وترتكز أهمية تعديل تعريف المعلم، على أن يصبح المعلم في المدارس الخاصة تحت مظلة وزارة التربية والتعليم وليس وزارة العمل.
وتهدف التعديلات كذلك إلى إيجاد الصيغة الملائمة لإصدار نظام لمزاولة المهنة بموجب قانون النقابة لتأطير الأمور المتعلقة بعضوية المعلمين وانتسابهم للنقابة.
وبين أن الظروف الجوية حالت دون عقد الاجتماع في وقت سابق، موضحا أن سبب عقده يوم الجمعة الماضي يعود إلى انشغال المعلمين بالمراقبة في امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة (التوجيهي) / الدورة الشتوية الحالية.
من ناحيته، أوضح المستشار القانوني للنقابة بسام فريحات أن هذه التعديلات تتعلق في مجملها بمزاولة المهنة، مبينا أنها ستمر بمراحل حتى إقرارها واعتمادها وهي: الاقتراحات، ثم عرضها على الهيئة المركزية لإقرارها، ورفعها بعد ذلك إلى ديوان التشريع والرأي لإقرارها بعد ذلك من قبل مجلس الوزراء.
وتناقش الهيئة المركزية، في اجتماعها المقبل، التعديلات التشريعية المتعلقة بالعضوية والنظام المالي، وتقريرا حول صندوق ضمان التربية، ووثيقة أمن وحماية المعلم بالإضافة إلى نظام التأمين الصحي.

alaa.mathher@alghad.jo

@alaamathher1

التعليق