جرف الدراويش: تهجم على مراقبين والامتناع عن تقديم الامتحان

تم نشره في الخميس 2 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 2 كانون الثاني / يناير 2014. 01:56 مـساءً
  • (أرشيفية)

فيصل القطامين

الطفيلة- امتنع 29 طالبا وطالبة  في قاعة جرف الدراويش من الدخول لتقديم امتحانات الثانوية العامة في الفرع الأدبي اليوم الخميس، بعد أن تهجموا على المراقبين والمراقبات، في محاولة منهم لإخراجهم من قاعات الامتحان ، احتجاجا على عملية التفتيش التي يقوم بها المراقبون بشكل يومي قبل الدخول الى قاعات الامتحان،  والتي تأتي ضمن تطبيق إجراءات امتحانات الثانوية العامة ، في الوقت الذي رفض فيه مدير التربية والتعليم صالح الحجاج الإدلاء بأي تصريح يتعلق بالحادثة .

ووفق مصادر في تربية الطفيلة فقد قام طلبة يحملون العصي وقطع معدنية بالتهجم على المراقبين وإجبار المراقبات على الخروج من قاعة الامتحان، علاوة على قذف صوبات التدفئة داخل القاعات، احتجاجا على  تطبيق إجراءات الامتحان من تفتيش وتدقيق. 

وأكدت المصادر أن الطلبة امتنعوا عن الدخول إلى قاعة الامتحان لتقديم الامتحان اليوم، ما دفع برئيس القاعة والمراقبين إلى الاحتفاظ بأوراق الامتحان في المغلفات دون فتحها .

ولفتت المصادر إلى أن قوات من الشرطة والدرك حالت دون تعرض المراقبين لأي اعتداء من قبل الطلبة الذين حاولوا الاعتداء عليهم  ، وتمكنوا من  إعادة رئيس القاعة والمراقبين بعد انتهاء مدة الامتحان المخصصة ، تحت حماية أمنية مشددة إلى مديرية التربية والتعليم .

 من جانبه رفض مدير التربية والتعليم في الطفيلة صالح الحجاج الإدلاء بأي تصريح إلى "الغد" ، لافتا إلى أن هناك تعليمات من قبل وزارة التربية والتعليم بعدم التصريح لوسائل الإعلام بأي معلومات حول مجريات امتحانات الثانوية العامة ، في الوقت الذي جرت فيه عدة محاولات للاتصال بالناطق الإعلامي في وزارة التربية والتعليم ، إلا أن جميعها  باءت بالفشل بسبب كون هاتفه مغلق .

 بدوره أكد مدير شرطة الطفيلة العقيد محمد الحديد أن الطلبة في قاعة جرف الدراويش رفضوا الدخول لقاعة الامتحان، حيث قامت الشرطة بتامين إعادة المراقبين إلى مديرية التربية والتعليم وأسئلة الامتحان التي لم يتم فتح مغلفاتها .

Faisal.qatameen@alghad.jo

التعليق