الطريقة الصحيحة لرفع الأجسام عن الأرض

تم نشره في الخميس 2 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً
  • ينصح بجعل الحمل أقرب ما يمكن من الخصر وجعل الجانب الأثقل باتجاه الجسد - (أرشيفية)

عمان- يعد رفع الأجسام أو حملها، خصوصا الثقيلة منها، أحد أهم أسباب إصابات العمود الفقري، منها الانزلاق الغضروفي.
لذلك، يجب التعرف على الأساليب الآمنة والسليمة للقيام بذلك لتجنب هذه المشاكل. وذلك بناء على ما ذكره موقعا www.mayoclinic.com وwww.nhs.uk، اللذان أضافا أن وضع خطة قبل رفع الجسم للقيام بذلك بأمان قدر الإمكان يعد أهم نقطة يجب البدء بوضعها بعين الاعتبار.
ويجب أن تشمل هذه الخطة تحديد المكان الذي سيقع عليه الحمل. وينصح بجعل الحمل أقرب ما يمكن من الخصر وجعل الجانب الأثقل باتجاه الجسد.
ويقع تقييم القدرات قبل رفع الجسم أيضا من ضمن النقاط المهمة التي يجب الانتباه إليها قبل الرفع. فعلى الشخص سؤال نفسه عما إن كان بالفعل قادرا على رفع الجسم أم ﻻ. فإن كانت الإجابة بالنفي أو بالشك، فعندها يجب عليه الاستعانة بشخص ما أو عدم الرفع إطلاقا.
علاوة على ذلك، فيجب الحرص قبل الرفع على أن لا يكون الحذاء الذي يرتديه الشخص عائقا له. فمن ضمن ما يجب تجنبه هو الأحذية الضيقة وذات الكعب العالي وغير ذلك من الأحذية التي قد تسبب الشعور بعدم التوازن.
بعد ذلك، يجب الحرص على أن يكون ما سيرفعه الشخص قريبا منه قد الإمكان، ومن ثم عليه بإراحة ساق واحدة على الأرض، أي يجب أن يتجنب رفع الشيء وهو منحني الظهر من وضع الوقوف. كما وعليه تجنب إلصاق ركبتيه معا.
بعد ذلك، على الشخص القيام برفع الجسم بين ساقيه مع الحرص على الحفاظ على الوضع الطبيعي للظهر وعدم كتم الأنفاس. كما ويجب الحفاظ على وضعية الظهر مع الرفع، وذلك باستخدام عضلات الساقين، وليس الظهر.
وبعد رفع الجسم إلى مستوى الركبة غير الموضوعة على الأرض، عليه بوضع الجسم عليها استعدادا للوقوف.
وتجدر الإشارة إلى أنه إن كان الجسم سيحمل لمسافة طويلة، أي من الأرض إلى الكتف، على سبيل المثال، فينصح بأن تكون هناك منضدة أو رف لوضعه عليه في منتصف الطريق، ومن ثم معاودة رفعه من جديد، وذلك للاستراحة وللتغيير من القبضة، أو المسكة، له.
ويذكر أن هناك أسلوبا آخر للرفع، وهو استخدام جلسة القرفصاء بدلا من إراحة ساق واحدة على الأرض. ويجري ذلك بوضع الجسم بين الركبتين في الوقت الذي يكون فيه الشخص جالسا القرفصاء، وذلك مع الحرص على أن تكون القدمان متوازيتين.
وعندما يقف الشخص حاملا الجسم ومستعدا للحركة، فعليه الحرص على إبقاء الجسم قريبا منه قدر الإمكان، وذلك للتقليل من الضغط والإجهاد على أسفل الظهر. بعد ذلك، على الشخص الاستدارة والحركة بقدميه وليس بظهره.


ليما علي عبد
مساعدة صيدﻻني وكاتبة تقارير طبية
lima.abed@altibbi.com

التعليق