النقابات المهنية تطالب بإيقاف هدر الدم العراقي

تم نشره في الأربعاء 1 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً

عمان - الغد - طالبت النقابات المهنية العراقيين بإيقاف هدر الدم العراقي، مشيرة إلى أن الأمر خطير، وعلى جميع عقلاء العراق ان ينتبهوا اليه والى ما يجري اليوم في محافظة الأنبار.
وأكدت، في بيان أمس، أن ما يجري في محافظة الأنبار من تحشيد عسكري غير مسبوق، "قد يؤدي إلى أمور خطيرة جدا، ويدق ناقوس الخطر في العراق الذي يعاني ابناؤه من مشاكل كثيرة بسبب ممارسات حكومة نوري المالكي".
وقالت "إن حكومة المالكي تضع يدها بيد من يقف ضد أبناء الشعب العراقي، الذين استمروا في ساحات الاعتصام لاكثر من عام ينادون بمطالب مشروعة تهم كل العراقيين".
وأضافت النقابات في بيانها إنه "في ظلال الذكرى السابعة لاستشهاد الرئيس العراقي صدام حسين، تتابع النقابات وبكل قلق تصريحات المالكي وما تبعها من تصعيد في منطقة الأنبار".
وفيما أعربت عن استغرابها من "التدمير والقتل الممنهج لهذا البلد وابنائه"،
أشارت إلى أنه بعد أن كان العراق محتضنا لابنائه ولقضايا أمته وعلى رأسها القضية الفلسطينية يراد له الآن أن ينكفئ على نفسه.
وناشدت النقابات العراقيين بضرورة رفض كل التدخلات في بلدهم، ليعود العراق كما كان رافعة من روافع هذه الأمة وداعما لقضاياها.

التعليق