لماذا يخاف الطلبة من الامتحانات؟

تم نشره في الثلاثاء 31 كانون الأول / ديسمبر 2013. 02:00 صباحاً
  • انعدام الرغبة فى الإنجاز أو النجاح أو تحقيق الذات وراء خوف بعض الطلبة من الامتحانات - (أرشيفية)

عمان- الغد- قلق الامتحانات يكون معوقاً، وأثره سيئ وسلبي ومحبط، حينما يرتفع ويزداد مستواه فيؤدي إلى توتر الأعصاب، كما يقول الدكتور جمال شفيق أحمد أستاذ الطب النفسي بجامعة عين شمس، لافتاً إلى أن مشاعر الخوف والتهديد والرهبة لدى الطلبة تزداد في الامتحانات.
كما أن وجود مثل هذه الاضطرابات وقت تأدية الامتحانات، قد يفقدهم القدرة على الفهم، والتذكر والتفكير والتركيز، ما يؤدي بهم في نهاية الأمر إلى انخفاض مستوى أدائهم في الامتحانات، بعكس قدرة الطلاب الحقيقية.
وأوضح أحمد، وفق ما أوردت صحيفة "اليوم السابع"، أهمية وضرورة التعرف على أهم الأسباب أو العوامل التي تؤدي بدورها إلى وجود قلق الامتحانات أو إلى ارتفاع مستواه عن الحد المعقول، لدى بعض الطلبة والطالبات، هناك العديد من الأسباب، التي قد يؤدي بعضها أو مجموعة منها إلى وجود أو ارتفاع مستوى قلق الامتحانات لدى الطلبة، لعل من أهمها ما يلي:
- انعدام وجود أهداف واضحة أو محددة من العملية التعليمية كلها.
- عدم وجود رؤية مستقبلية للحياة أو التخطيط للمستقبل بصفة عامة.
- انعدام الرغبة في الإنجاز أو النجاح أو التفوق أو تحقيق الذات.
- انخفاض مستوى الذكاء أو بعض القدرات الخاصة.
- ضعف قدرات الطالب على التحصيل الدراسي أو الاستيعاب.
- كراهية الطالب لبعض المواد الدراسية أو ضعفه فيها.
- كراهية الطالب لبعض المدرسين أو لعدم قدرتهم على توصيل المادة العلمية كما يجب.
- الضغوط الأسرية على الطالب لتحقيق مستوى معين من الطموح يفوق مستوى الطالب الواقعي.
- إقحام الطالب في المنافسات المبالغ فيها مع الإخوة أو الأخوات أو الزملاء أو الأصدقاء أو الأقارب.
- ضعف مهارة الطالب في التخطيط والتنظيم للمذاكرة والتحصيل الدراسي والمتابعة والاستيعاب.
- عدم الانتظام في حضور الحصص أو المحاضرات والدروس العلمية.
- ضعف قدرة الطالب في التلخيص وكتابة المذكرات أثناء الشرح أو المذاكرة أو المراجعات الدراسية.
- ضعف مهارة الطالب في المراجعات التي تسبق الامتحانات.
- ضعف مهارة الطالب في الاستعداد للامتحانات بشتى الطرق والوسائل والأساليب.
- زيادة مشاعر الطالب بالعجز المتعلم وتوقع الفشل والإخفاق أو الرسوب.
- ارتباط موقف الامتحانات بخبرات الفشل والرسوب السابقة في حياة الطالب.
- ضعف الثقة بالنفس لدى الطالب.
- تعرض الطالب للتهديد أو العقاب أو التوبيخ إذا ما أخفق في نتيجة الامتحانات.
- نقص الاستعداد والتدريب لدى الطالب على الامتحانات وبالتالي من التعود عليها وتوقعها.
- توقع الطالب لصعوبة أسئلة الامتحانات والشعور بخيبة الأمل في عدم القدرة على حلها والتعامل معها.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »امتحانات التوجيهي (جمانه)

    الثلاثاء 31 كانون الأول / ديسمبر 2013.
    يارب يارب تتفوق بنتي و تحميها اثناء امتحانات التوجيهي _ ربنا معك يا بنتي و مع كل مجتهد .
    امين