توقيع اتفاقيات مشاريع مائية في عجلون وجرش والبلقاء

تم نشره في الاثنين 30 كانون الأول / ديسمبر 2013. 02:00 صباحاً

إيمان الفارس

عمان - وقعت وزارة المياه والري عدة اتفاقيات مع مقاولين محليين لتنفيذ مشاريع مائية في كل من محافظات عجلون وجرش والبلقاء، بقيمة تتجاوز 3 ملايين دينار، ممولة من الصندوق السعودي للتنمية، ضمن برنامج المنحة الخليجية للمملكة.
وأكد وزيرها حازم الناصر أهمية هذه الاتفاقيات، والتي تأتي استمرارا للبرنامج التنفيذي الذي تمضي به الوزارة في تنفيذ المشاريع المائية والصرف الصحي.
وقال إن هذه المشاريع تعد بمثابة المباشرة الفعلية بتمديد شبكات وخطوط ناقلة رئيسية جديدة في هذه المناطق لمواجهة الضغوطات المتزايدة على شبكات المياه والصرف الصحي.
وأوضح الناصر أن تلك المشاريع تمكن الوزارة من مواجهة الأعباء بفاعلية بسبب ما تعانيه المملكة عامة، وهذه المناطق خاصة، من أوضاع نتيجة موجات اللجوء السوري، وحتى تكون قادرة على التعامل معها بكل نجاح خصوصا خلال فصل الصيف وما يشهده من ازدياد في الطلب على المياه.
وثمن موقف الأشقاء في السعودية، لاسيما أن الصندوق السعودي للتنمية مول هذه المشاريع بالكامل.
وتشمل هذه المشاريع: تطوير أنظمة المياه وتحديثها، وزيادة قدرات محطات الضخ، تعزيز الخطوط الناقلة للمياه في هذه المحافظات استعدادا لوصول مياه الديسي إليها بما يضمن كفاءة توزيعها بعدالة وسهولة وفاعلية.
إلى جانب تطوير أنظمة وشبكات التزويد المائي في كل من مناطق عجلون وبالأخص مناطق قرى محنا وأم الينابيع والطيارة لتمديد شبكات جديدة في مناطق عدة من المحافظة، وتمديد شبكة جديدة لمنطقة بلاص بأطوال وأقطار مختلفة من شبكة البولي إيثلين عالي الكثافة، بما يضمن ديمومة الشبكة وقدرتها على توفير الخدمة للمواطن وبقيمة تصل إلى حوالي 2 مليون دينار.
وكذلك تمديد شبكات رئيسية من الخطوط الحديدية قطر 4 إنشات، وتركيب محابس جديدة وتأهيل خطوط أخرى في مناطق محافظة البلقاء وخاصة القرى المجاورة مثل جلعاد ورميمين والسحلولية، إضافة لخدمة مركز توقيف رميمين وبقيمة تتجاوز 165 ألف دينار ممولة من الصندوق السعودي.
بالإضافة إلى مشروع إعادة تأهيل شبكات المياه في محافظة جرش، بحيث يتم استبدال شبكات المياه وبأقطار مختلفة في عدة مناطق من المحافظة ضمن مشروع المرحلة الأولى وبقيمة تتجاوز 1.28 مليون دينار، ممولة أيضا من الصندوق السعودي للتنمية.
وأكد الناصر انعكاس هذه المشاريع بشكل ملموس على نوعية وجودة الخدمة التي ستقدمها الوزارة لتلك المناطق، إذ تشهد معظم مناطق المملكة تنفيذا لمشاريع سواء للمياه أو الصرف الصحي.

eman.alfares@alghad.jo

التعليق