بلدية الطفيلة تتراجع عن قرار رفع رسوم النفايات

تم نشره في الأحد 29 كانون الأول / ديسمبر 2013. 02:00 صباحاً

 فيصل القطامين

الطفيلة – تراجعت بلدية الطفيلة الكبرى خلال جلسة استثنائية عقدها مجلسها امس عن قرار قضى برفع رسوم النفايات على السكان داخل حدود البلدية، ليعود إلى سابق عهده بواقع دينارين بدلا من ثلاثة دنانير، وذلك بعد أن أثار القرار انتقادات واسعه لمخالفته قانون رسوم النفايات المعمول به في كافة بلديات المملكة.
 وأكد رئيس بلدية الطفيلة الكبرى عبد الرحمن المهايرة أن المجلس البلدي كان قد اتخذ قرارا في نهاية شهر أيلول (سبتمبر) الماضي برفع رسوم النفايات على كافة المشتركين في خدمة التيار الكهربائي، لمواجهة العجز المالي الذي تعاني منه البلدية، ودفع فواتير الكهرباء المستحقة على البلدية بدل إنارة الشوارع والتي بلغت حينها نحو 145 ألف دينار.
 وبين المهايرة أن التراجع عن القرار جاء استجابة لمطالب السكان ومراعاة لظروفهم الاقتصادية الصعبة، حيث سيتم العودة إلى تحصيل دينارين بدلا من ثلاثة دنانير كما كان سابقا.
 ولفت إلى  مخاطبة شركة الكهرباء لوقف القرار السابق وتفعيل القرار الحالي، كونه يحصل من خلال فاتورة الكهرباء الشهرية اعتبارا من مطلع شهر كانون الثاني (يناير)  من العام المقبل.
وأضاف أن البلدية تعاني من مديونية تصل إلى قرابة  ثلاثة ملايين دينار، إضافة إلى التزامات مالية مستحقة  لمؤسسة الضمان الاجتماعي تصل إلى حوالي 760 ألف دينار، ومستحقات للتأمين الصحي بمبلغ 88 ألف دينار، علاوة على رواتب الموظفين الذين تقوم البلدية بدفع نحو 30 ألف دينار شهريا من موازنتها لاستكمال دفع تلك الرواتب.
 وأشار المهايرة إلى معاناة البلدية من القروض وفوائدها المتراكمة جنبا إلى جنب مع العجز المالي المتوقع أن يصل إلى نحو مليوني دينار والذي يقف عائقا أمام تقديم أفضل الخدمات للسكان، مؤكدا مضي البلدية قدما في تنفيذ الخطط والبرامج لتحقق أفضل مستوى من الخدمات للمواطن، سواء ما يتعلق منها بإنارة الشوارع اوالحفاظ على مستوى جيد من النظافة العامة، وفتح وتعبيد الطرق الداخلية وإيجاد شبكة لتصريف مياه الأمطار في الشوارع.

faisal.qatameen@alghad.jo

التعليق