جودة يبحث مع عباس تطورات عملية المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

تم نشره في الخميس 26 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً

بيت لحم - التقى وزير الخارجية ناصر جودة، بالقصر الرئاسي في بيت لحم أول من أمس الرئيس الفلسطيني محمود عباس ونقل له تحيات وأطيب تمنيات جلالة الملك عبدالله الثاني له وللشعب الفلسطيني.
وبحث جودة مع الرئيس عباس آخر التطورات والمستجدات على صعيد عملية المفاوضات الجارية بين الفلسطينيين والاسرائيليين، مؤكدا وقوف جلالته وحكومة المملكة إلى جانب الأخوة الفلسطينيين ومساندة الأردن الثابتة لهم في عملية التفاوض حول مختلف قضايا الحل النهائي، والتي بدأت برعاية أميركية في الثلاثين من شهر تموز (يوليو) الماضي وباطار زمني محدد.
وأعاد التأكيد على موقف الأردن الثابت بقيادة جلالة الملك بضرورة الوصول الى تطبيق حل الدولتين، والذي تقوم بموجبه الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة الكاملة على التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس الشرقية، الأمر الذي يشكل مصلحة أردنية بسبب ارتباط قضايا الحل المباشر بالمصالح الأردنية العليا.
واطلع جودة الرئيس عباس على الجهود الأردنية والاتصالات التي تقوم بها الحكومة بتوجيهات مباشرة من جلالته لدعم ومساندة الاشقاء الفلسطينيين وتمكينهم من نيل حقوقهم المشروعة واقامة دولتهم المستقلة.
وتم خلال اللقاء التأكيد على أهمية الاتفاق التاريخي الذي وقعه جلالة الملك مع الرئيس عباس، والذي يؤكد الوصاية الهاشمية على الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية في القدس الشرقية.
من جهته، عبر عباس عن تقديره الكبير لجلالة الملك وللدعم الأردني الذي يعزز الموقف الفلسطيني وموقف المفاوض الفلسطيني في المفاوضات الجارية، مؤكدا حرص والتزام الجانب الفلسطيني باستمرار التنسيق مع الأردن واطلاعه على تطورات ومستجدات المفاوضات.
وقال جودة، في تصريحات صحفية عقب اللقاء، انني نقلت للرئيس عباس تحيات واطيب امنيات جلالة الملك وبحثت معه العديد من القضايا التي تهم الطرفين.
واشار الى ان جميع قضايا الحل النهائي بما فيها القدس والامن والحدود والمياه واللاجئين جميعها قضايا تمس مصلحة أردنية عليا لن تتحقق الا بقيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعودة الحقوق لاصحابها. -(بترا)

التعليق