فاعليات تطالب بتوفير كوادر طبية بمركز صحي طلال

تم نشره في الثلاثاء 24 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً

فقوع - الغد - اعتبر سكان في قضاء الموجب شمال الكرك والذي يضم تجمع قرى العمرو ويسكنه ما يقارب تسعة آلاف نسمة، أن مركز صحي طلال الشامل في منطقتهم لا يلبي احتياجاتهم من الخدمات الصحية.

وأشار رمزي العمرو من سكان منطقة أريحا أن المركز يحتاج إلى الكثير من أساسيات العمل الطبي، إذ أن أغلب التجهيزات والمعدات الطبية معطلة، إلى جانب عدم وجود كوادر طبية وفنية متخصصة، داعيا مديرية صحة محافظة الكرك إلى تمديد فترة دوام المركز حتى ساعات المساء للتعامل مع الحالات المرضية الطارئة.
وأشار الدكتور محمد المصاروه إلى أهمية الحصول على خدمة طبية مناسبة في منطقة نائية تبعد عن مستشفى الكرك الحكومي أكثر من(50) كيلومترا، مبينا أن المرضى يضطرون إلى الذهاب لمستشفى الكرك، لأن المركز يفتقر إلى التجهيزات اللازمة وإلى أطباء اختصاص، ولو بدوام جزئي، وخاصة أن منهم كبار سن ويتحملون مشقة السفر.
وقال الناشط الاجتماعي الدكتور خالد العمرو "إن جهاز الأشعة في المركز معطل وبعلم مديرية الصحة منذ اربعة أشهر، الأمر الذي يدفع الأشخاص الذين يحتاجون إلى صور أشعة، للذهاب إلى أقرب مستشفى حكومي، ما يفاقم من مرضهم.
 واضاف العمرو ان وجود المركز على طريق رئيسي يربط محافظة الكرك بعمان مرورا بمحافظة مادبا يستدعي أن يكون في أعلى حالات الجاهزية للتعامل مع حوادث السير الكثيرة، التي تقع على الطريق المذكور ما يتطلب أن يكون الدوام على مدار الساعة بدلا من الدوام (8) ساعات.
وأشار الى وجود طبيب عام واحد في المركز يتولى بنفس الوقت تغطية مراكز صحية أخرى قريبة، وقد لا يحضر هذا الطبيب إلى المركز في بعض الايام ما يستلزم ان ينتقل المرضى بغض النظر عن حالتهم المرضية الى اقرب مركز طبي لتلقي العلاج، وقد يعتذر هذا المركز عن استقبالهم بحجة انهم يتبعون لمركز صحي آخر.
وأكد أن العديد من السكان طالبوا بتزويد المركز بالاختصاصات الطبية الرئيسية مثل الباطنية والنسائية والأطفال والجراحة أو على الأقل أن يداوموا ولو يوما واحدا في الأسبوع لاستقبال المرضى بدل ان يضطروا للذهاب الى مستشفى الكرك الحكومي الذي تعاني عياداته من ضغط المراجعين، وبالتالي التأثير على الخدمة الطبية.
وقال مدير صحة محافظة الكرك الدكتور هيثم المحيسن إن المديرية أعدت استراتيجية تهدف إلى تطوير العمل الطبي في المستشفيات والمراكز الصحية في المحافظة من خلال بحث أوضاع تلك المستشفيات والمراكز للوقوف على حاجاتها المختلفة للعمل على تطوير مستوى خدماتها للمواطنين.
 وأكد أنه فيما يتعلق بمركز صحي طلال الشامل وجود خلل فني في جهاز الأشعة في المركز، حيث تمت مخاطبة الوزارة بهذا الخصوص للعمل على اصلاح الجهاز في اقرب وقت ، وفيما يتعلق بأطباء الاختصاص، فإن هناك توجها لتزويد المراكز الصحية الشاملة بالاختصاصات الطبية الرئيسية اضافة توفير احتياجاتها من الأطباء العامين والفنيين المدربين.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »قضاء الموجب -قرى العمرو في لواء القصر وليس فقوع (الحمايدة -فقوع)

    الاثنين 23 كانون الأول / ديسمبر 2013.
    قضاء الموجب لايتبع للواء فقوع بل القصر