ذنيبات: الحكومة تعتزم تنفيذ 5 مشاريع إلكترونية العام المقبل

تم نشره في الثلاثاء 24 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • مواقع الكترونية - (الغد)

إبراهيم المبيضين

عمان- قال أمين عام وزارة الاتصالات وتكنولوجيا الملعومات، نادر ذنيبات، أمس "إن الوزارة تنوي خلال العام المقبل وبالتعاون مع المؤسسات الحكومية المعنية، البدء بطرح عطاءات لتنفيذ 5 مشاريع الكترونية كبرى، بعضها يهدف الى توفير خدمات حكومية ضرورية للمواطن بشكل الكتروني، وأخرى لتدعيم العمل لخدمات الحكومة الإلكترونية والبنية التحتية لزيادة سرعة وكفاءة العمل في المؤسسات الحكومية".

وأوضح ذنيبات، في حديثه لـ"الغد"، أن عدداً من هذه المشاريع سوف ينفّذ بتمويل من الموازنة الحكومية في العام 2014، فيما يجري النقاش والعمل بالتعاون مع وزارة التخطيط والتعاون الدولي لرصد مبالغ تموّل تنفيذ المشاريع الأخرى من المنحة الخليجية.
وأكّد ذنيبات أن أول هذه المشاريع التي ستعمل عليها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات هو "مشروع تنفيذ خدمات الكترونية" في مؤسسات حكومية، من الخدمات الضرورية التي يتعامل معها المواطنون بشكل كبير ومتكرر، موضحا أنّ أربعة مشاريع فرعية ستندرج تحت هذا المشروع الكبير وستنفذ بالتعاون مع المؤسسات الحكومية المسؤولة عن هذه الخدمات وستخصص لها تمويلا من موازنتها وليس من موازنة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
وأوضح أن أول هذه المشاريع الأربعة هو مشروع يختص بإصدار وتجديد تصاريح العمل بالتعاون مع وزارة العمل، والثاني مشروع خدمات ترخيص السواقين مثل إصدار الرخص وتجديدها ودفع المخالفات بالتعاون مع مديرية الأمن العام، ومشروع خدمات الأحوال المدنية مثل خدمات إصدار شهادة الميلاد، وشهادة الوفاة وغيرها، وأخيرا مشروع خدمات دائرة الأراضي والمساحة.
وبين ذنيبات أن المشاريع الفرعية سابقة الذكر مدرجة تحت مشروع كبير ستنفذه وزارة الاتصالات بالتعاون والتنسيق التام مع المؤسسات الحكومية المعنية التي حددت أولوياتها من الخدمات التي يتعامل معها الموطنون بكثرة لتحويلها الى الكترونية.
وأما المشروع الإلكتروني الثاني الكبير الذي ستعمل عليه وزارة الاتصالات، فهو "مشروع تطوير بوابة الحكومة الالكترونية الأردنية" وتحويلها الى بوابة تفاعلية، تمكن المواطن من الاستفادة من محتواها والتفاعل والدخول الموحد الى قائمة الخدمات الإلكترونية، على ما أضاف ذنيبات، الذي أكد أهمية تحويل هذه البوابة الى تفاعلية تصل المؤسسات الحكومية بالمواطن وتمكنه من الحصول على المعلومات حول الخدمات الحكومية المختلفة، والاستفادة منها والتعامل معها الكترونيا، ما يصب في اتجاه توفير الوقت والجهد والتكاليف على المواطن والمؤسسة الحكومية.
وأشار ذنيبات الى المشروع الثالث الذي ستعمل عليه وزارة الاتصالات هو "مشروع تطوير البنية التحتية الداعمة للحكومة الالكترونية"، فيما سيعنى المشروع الرابع بتطوير قاعدة بيانات رئيسية للحكومة الإلكترونية لدعم اتخاذ القرارات.
وقال إن المشروع الخامس الكبير والأخير سيعنى بتوسعة مركز البيانات الموحد للحكومة الأردنية، مؤكدا أن كل هذه المشاريع سابقة الذكر سيجري العمل عليها بشكل نشط وفعال خلال العام 2014 في اتجاه تفعيل أهم الخدمات اللازمة للمواطن وتحويلها الى الكترونية.
يأتي ذلك في وقت تستعد فيه الحكومة ووزارة الاتصالات لتنفيذ مشاريع ترتبط بشكل مباشر وغير مباشر بالمشاريع سابقة الذكر منها مشروع استكمال شبكة الألياف الضوئية الوطني الذي يهدف الى ربط المؤسسات الحكومية والتعليمية والصحية بشبكة واحدة سريعة عريضة النطاق، ومشروع البطاقة الذكية التي ستحل بديلا عن بطاقة الأحوال المدنية.
وكانت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات أعلنت قبل أسابيع عن أبرز مؤشرات انتشار خدمات الاتصالات في المملكة؛ حيث أكدت أرقام الهيئة توسع قاعدة اشتراكات الخدمة الخلوية والإنترنت بمختلف تقنياتها في السوق المحلية، لتبلغ قاعدة مستخدمي الإنترنت مع نهاية الربع الثالث من العام الحالي 4.8 مليون مستخدم و10.3 مليون اشتراك خلوي.
وزادت نسبة انتشار خدمة الإنترنت في المملكة بنهاية الربع الثالث من العام الحالي لتبلغ 72 % من عدد السكان.
واستنادا الى إحصاءات الهيئة التي صدرت أمس، فإن قاعدة مستخدمي الإنترنت في المملكة زادت خلال الشهور التسعة الأولى من العام الحالي بنسبة 11 %، وذلك لدى المقارنة بقاعدة المستخدمين المسجلة بداية العام الحالي والبالغة وقتذاك قرابة 4.3 مليون مستخدم.

ibrahim.almbaideen@alghad.jo

التعليق