الخشمان: "أليكسا" تكبد بلدية السلط 5 ملايين دينار

تم نشره في الاثنين 23 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • عمود كهرباء داخل مدينة السلط انحنى بفعل العاصفة الثلجية الأخيرة "اليكسا" -(_)

طلال غنيمات

البلقاء - قال رئيس بلدية السلط الكبرى المهندس خالد الخشمان، إن البلدية بدأت بحصر كافة الأضرار التي نجمت عن العاصفة الثلجية "أليكسا" من خلال فرق ميدانية، أوضحت تقاريرها الأولية أن الخسائر المادية التي لحقت ببلدية السلط الكبرى تجاوزت الخمسة ملايين دينار.
وأضاف أن البلدية سترفع إلى وزارة الشؤون البلدية والجهات المختصة التقارير الخاصة بالأضرار التي لحقت في مدينة السلط والمناطق التابعة لها.
وأوضح الخشمان أن الخسائر تشمل الشوارع الجديدة التي تم فرشها بالخلطة الاسفلتية الساخنة وتضررت كثيرا، إضافة الى الشوارع التي فرشت بمادة "السلينكوت"، وتضررت جراء العمل عليها كثيرا من قبل المجنزرات، والآليات الثقيلة الأخرى.
كما أشار إلى الأضرار التي لحقت بقنوات تصريف المياه، وعبارات المجاري، وانهيار مظلات الكراجات العامة التابعة لبلدية السلط، إلى جانب انهيار العديد من الأسوار الاستنادية في الكثير من مناطق مدينة السلط.
كما شملت الأضرار الجزر الوسطية، والحدائق العامة لبلدية السلط سواء التي داخل المدينة أو في المناطق التابعة لها.
يذكر أن بلدية السلط وأثناء عمل فرقها الميدانية لإزالة الثلوج وفتح الطرقات عانت كثيرا من وعورة المناطق الجبلية في المدينة، حيث "علقت" العديد من آلياتها في اثناء دخولها في الطرقات الفرعية الضيقة وذلك في سعيها لفتح كافة الشوارع والطرقات.
وقال الخشمان أنه باشر المتابعة مع الجهات الرسمية والمختصة لتزويد البلدية بالآليات والمعدات والمجنزرات المخصصة لمواجهة الظروف الجوية، خصوصا أن بلدية السلط تمتلك آلية واحدة فقط "لودر".
وكان رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور استقبل في مكتبه بدار الرئاسة رئيس بلدية السلط المهندس الخشمان، والذي قدم له شرحا تفصيليا عن كافة الأمور التي رافقت العاصفة الثلجية التي اثرت على المملكة، والجهود التي بذلتها بلدية السلط طيلة العاصفة الثلجية، حيث ثمن رئيس الوزراء هذه الجهود التي أثمرت عن فتح كافة الشوارع والطرقات في مدينة السلط، مثلما شكر أهالي المدينة والقطاع الخاص على تعاونهم الكبير مع بلدية السلط.

التعليق