الزرقاء: "يافطات" تخلو من أي برامج أو وعود انتخابية

تم نشره في الأحد 22 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً

حسان التميمي

الزرقاء- لم يكد يخلو شارع أو زقاق في مدينة الزرقاء طيلة الاسابيع الماضية من يافطات وصور المرشحين التي ملأت الشوارع وأعمدة الإنارة واللوحات المرورية والتحذيرية، بيد أن اللافت في تلك اليافطات اقتصارها على إعلان لاسم المرشح لمنصب الرئيس أو العضوية دون الإشارة إلى أي برامج أو وعود انتخابية كما بدا واضحا غياب العنصر النسائي تماما.
ورغم وجود11 ألف تاجر في مدينة الزرقاء إلا أن عدد الناخبين 1322 إذ لا يحق الانتخاب لمن يقل رأس ماله المسجل عن 5 آلاف دينار، حيث يلجأ العديد من التجار إلى خفض رأس المال المسجل لغايات ضريبية وتنظيمية.
شهدت غرفة تجارة الزرقاء منذ ساعات صباح أمس توافدا للناخبين لاختيار تسعة مرشحين لمجلس إدارة الغرفة الخامس عشر للسنوات الأربع المقبلة، حيث يتنافس 27 مرشحا يمثلون 3 كتل انتخابية ومرشحين مستقلين للفوز بأصوات 1322  تاجرا ممن يحق لهم الانتخاب.
وكانت الغرفة أنهت كافة الترتيبات والاستعدادات اللازمة لضمان سير العملية الانتخابية في مقر غرفة تجارة الزرقاء، حيث قامت بتجهيز مقرها لاستقبال الناخبين وتبسيط إجراءات الانتخاب للتسهيل على التجار وتنظيم العملية الانتخابية، وفق مدير عام الغرفة حسن الغويري. وبين مطالب بضرورة تطوير آلية العمل في الغرفة التجارية لمواكبة التغيرات الاقتصادية والتقنية، ومطالب أخرى بإلغاء إلزامية العضوية لبعض المهن والتخصصات المنتسبة لنقابات مهنية يختلف تجار الزرقاء فيما بينهم، إلا أنهم من بعد اختلافهم يتفقون على ضرورة أن يضطلع المجلس الخامس عشر بدور اكبر في تحديد الأهداف الأساسية المتعلقة برسم السياسات بالقطاع التجاري والمشاركة في تنمية التجارة وتطويرها وكذلك رعاية مصالح المؤسسات التجارية والمؤسسات الصغيرة التي تمثل شريحة كبيرة ومهمة في المجتمع.
ويأمل التجار أن يقوم المجلس الجديد بتطوير آليات العمل والاعتماد على التكنولوجيا ووسائل الاتصال الحديثة في التعامل مع التجار المنتسبين وتوفير البيانات والدراسات والفرص الاستثمارية في شتى مجالات العمل التجاري في المحافظة.ويرى أحد الناخبين وهو محمد مرايان  ضرورة مشاركة جميع التجار في الاقتراع لاختيار مجلس جديد يحمل هم التنمية الاقتصادية المنشودة وكذلك رعاية مصالح المؤسسات التجارية والمؤسسات الصغيرة، مطالبا بمنح جميع التجار حق الاقتراع والتصويت بصرف النظر عن قيمة رأس المال المسجل.
أما صاحب صالون التجميل بشير رشيد فقال إنه يقوم بتسديد التزاماته المالية لغرفة تجارة الزرقاء من رسوم بدل خدمات وحراسة بدون أن يلمس أثرا لهذه الخدمات، مؤكدا انه لن يقوم بالاقتراع  لعدم اقتناعه بجدوى المشاركة.

التعليق