المباراتان مؤجلتان من دوري الكرة الطائرة الممتاز

وادي موسى مرتاح للعودة والوحدات جاهز لعيرا

تم نشره في الأحد 22 كانون الأول / ديسمبر 2013. 02:00 صباحاً
  • فريق وادي موسى للكرة الطائرة - (الغد)

خالد المنيزل

عمان- ضمن المباريات المؤجلة من دوري الكرة الطائرة الممتاز، تقام اليوم مباراتان في صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب، ضمن الجولة التاسعة والأخيرة، حيث يلعب وادي موسى مع العودة عند الساعة الرابعة والنصف مساء، تليها عند الساعة السادسة مباراة الوحدات مع عيرا.

وادي موسى * العودة
يلعب وادي موسى مرتاحا بقيادة صانع ألعابه محمود الواوي، الذي يجيد توجيه الكرات بدقة لزملائه الضاربين من مختلف المحاور، والتي يتناوب على معالجتها كل من حسن قمر وخالد الرواشدة ووائل عمارة من الأطراف، بينما يقوم أحمد مرجان وعبدالله بني عيسى بقنص الكرات القصيرة ونصف الطائرة من العمق، وفي الشق الدفاعي يتواجد اللاعب الحر بشار محارمة باستثمار اللمسة الأولى بنجاح، الى جانب الدفاع عن الملعب الخلفي بقوة.
ويلعب فريق العودة بقيادة معده حسين عواد ويهاجم من خلال خضر عبدالعزيز وعلاء دقماق وسامح عدنان وعلاء عبدالله ومحمد ناصر من الأطراف، بينما يتولى بسيوني خالد اسقاط الكرات من العمق، ودفاعات الفريق جيدة على طول الشريط الأمامي للشبكة، وفي الملعب الخلفي يتواجد اللاعب الحر فادي خريس.
الوحدات * عيرا
يلعب الوحدات مرتاحا بقيادة صانع ألعابه يعقوب القهوجي، الذي يحسن توجيه الكرات على طول الشريط الأمامي للشبكة، والتي يتناوب على معالجتها من خلال الطلعات الهجومية من الأطراف كل من محمد الحوراني وعودة حسن ونضال قطامي، بينما يتولى علي مطلق الهجمات من القلب.
قدرات الوحدات الهجومية عالية الجودة خاصة بالكرات الساحقة من الإعداد العالي، ودفاعات الفريق قوية على طول الشريط الأمامي من خلال حوائط الصد، أو الدفاع عن الملعب الخلفي من خلال تواجد اللاعب الحر عمر الصقر بالمنطقة الخلفية.
فريق عيرا يلعب بقيادة صانع الألعاب عدي المصري الذي كان له دور كبير بتحسين أداء الضاربين، ويهاجم الفريق بقوة من الأطراف من خلال الثنائي جهاد العلوان وعبدالرحمن غانم، ويجيد اللاعبان الهجوم الفعال من فوق حوائط الصد أو استثمار الكرات القصيرة من خلال إسقاطها خلف حوائط الصد، ويساندهما كل من غالب زيادات ومحمد العلوان وعمار مصعب.
دفاعات الفريق تعد جيدة على طول الشريط الأمامي للشبكة، لكن ملعبه الخلفي سيكون مسرحا لعمليات الوحدات الهجومية، بسبب ضعف التغطية خلف اللاعب الضارب وحوائط الصد.

khaled.munayzel@alghad.jo

التعليق